سوق الانتقالات في الدوريات الأوروبية الكبرى هذا الموسم كانت حافلة بالمفاجآت

سوق الانتقالات في الدوريات الأوروبية الكبرى هذا الموسم كانت حافلة بالمفاجآت

شهدت سوق الانتقالات الصيفية في القارة العجوز حراكاً غير مسبوق، ودفعاً لمبالغ طائلة من قبل الفرق الكبرى في سبيل تدارك ما فاتها، ومحاولة استعادة بعضها زمام المنافسة، الذي خسره في الأسابيع الأولى لانطلاق المنافسات المحلية والقارية.

على عكس المواسم السابقة، كانت الساعات الأخيرة التي سبقت إغلاق سوق الانتقالات، حافلة بالمفاجآت والتحركات الصادمة، وسيطر التوتر على عشاق الأندية بعد إلغاء بعض الصفقات قبل إبرامها بساعات معدودة.

وبرغم كونها البطولة الأهم والأجدر بالمتابعة - في رأي أغلبية عشاق كرة القدم، نظراً للمنافسة السنوية المحمومة بين ريال مدريد وبرشلونة - فإن الليغا الإسبانية لم تكن على قدر تطلعات السوق هذا الموسم لأن البارسا تأثر كثيراً بالعقوبة المفروضة عليه، في حين تجنب فلورينتيو بيريز Florentino Perez القيام بصفقات مدوية بعد أن أنفق مبالغ طائلة في الموسم الماضي.

ونجح البارسا بإغراء كل من التركي آردا توران Arda Turan والإسباني أليكسس فيدال Aleix Vidal  بالتوقيع للنادي الكتالوني على الرغم من العقوبة التي لن يتمكنا بسببها من اللعب حتى يونيو المقبل. الأول انتقل من أتلتيكو مدريد مقابل 39 مليون دولار، والثاني من إشبيلية. وأنهى لويس إنريكي Luis Enrique سوقه بهذه التعاقدات وجنب جماهير الكامب نو حرق الأعصاب وحماسة اللحظات الأخيرة.

على العكس تماماً، عاشت جماهير الغريم ريال مدريد ساعات عصيبة قبل إغلاق سوق الانتقالات. فبعد أن فقد الملكيون الأمل بقدوم دي خيا David de Gea، أعادت إدارتا اليونايتد ومدريد إحياء الصفقة في الوقت الضائع، وحاول الناديان التوصل لاتفاق تضمن أيضاً انتقال الحارس الكوستاريكي نافاس Keylor Navas إلى الشياطين الحمر، لكن ساعة الفيفا كانت أسرع من الجميع بدقيقة أو دقيقتين. وفشل الناديان في إتمام إجراءات الصفقة، وألقى كل منهما باللائمة على الآخر، ليبقى دي خيا داخل أسوار أولد ترافورد وتحت رحمة الجلاد فان غال.

David-de-Gea

دايفد دي خيا

النادي الملكي كان خرج من السوق قبل فشل صفقة دي خيا بخمسة انتقالات هي : دانيلو دا سيلفا Danilo da Silva البرازيلي (بورتو) - كيكو كاسيا Kiko Casilla الاسباني (اسبانيول) - خيسيوس فاييخو Jesus Vallejo الإسباني (سرقسطة) - سيسينيو Cicinho الإسباني (مايوركا) - ماتيو كوفاسيتش Mateo Kovačić الكرواتي (إنتر ميلان - أغلى صفقة للريال 40 مليون دولار).

Kiki-Casilla

كيكو كاسيا

فريق العاصمة الآخر، أتلتيكو مدريد، جنّب جماهيره حماسة اللحظات الأخيرة، وخرج من السوق بعد أن أنجز ستة تعاقدات هي: الكولومبي جاكسون مارتنيز Jackson Martínez (بورتو - أعلى صفقة 40 مليون دولار) - المونتنيغري ستيفان سافيتش Stefan Savić (فيورينتينا) - البلجيكي كاراسكو Carrasco (موناكو) - الأرجنتيني لوسيانو فييتو Luciano Vietto (فياريال) - البرازيلي فيليبي لويس Filipe Luís (تشلسي) - الغاني بيرنارد مينسا Bernard Mensah (غيماريش).

فالنسيا، الضلع الرابعة في مربع الكبار، أبقى جماهيره في حالة تأهب وانتظار للبديل الذي سيخلف نجم الدفاع الأرجنتيني أوتاميندي Otamendi الراحل إلى مانشستر سيتي، إلى أن أعلن النادي التعاقد مع التونسي أيمن عبد النور، قادماً من موناكو مقابل 37 مليون دولار. وسبق عبد النور إلى الخفافيش كل من البلجيكي - المغربي زكريا بقالي (آيندهوفن) والإسباني سانتي مينا Santi Mina (سلتا فيغو) والبرازيلي أديرلان سانتوس  Aderllan Santos (براغا) والأسترالي ماثيو راين Matthew Ryan (كلوب بروج).

في الدوري الألماني الذي شهدت مراحله الأولى عودة العملاق الأصفر إلى مكانه الطبيعي إلى جانب بايرن ميونخ في الصدارة، أغلق الفريق البافاري سوقه بصفقة غير متوقعة انتقل بموجبها الفرنسي الشاب كينغسلي كومان Kingsley Coman إلى صفوفه قادماً من يوفنتوس، على سبيل الإعارة. غوارديولا Guardiolaوزامر Sammer كانا قد نجحا، قبل الحصول على كومان، بضم كل من الحارس الألماني أورليخ Ulreich (شتوتغارت) والنجم الألماني الصاعد جوشوا كيميش Joshua Kimmich (شتوتغارت) والجناح البرازيل الطائر دوغلاس كوستا Douglas Costa (شاختار)، والمحارب التشيلي أرتورو فيدال Arturo Vidal (يوفنتوس -الصفقة الأغلى 41 مليون دولار).

إلى نجاحه في الحفاظ على نجميه  Hummels ورويس Reus، استقدم توشيل Tokhil مدرب بروسيا دورتموند الألماني كاسترو  (ليفركوزن)، والحارس السويسري بوركي Bürki (فرايبورغ)، والألماني الشاب جوليان فيغل Julian Weigl (ميونخ 1860)، قبل أن يفاجئ جماهيره في اليوم الأخير باستعارة النجم البلجيكي الشاب عدنان يانوزاي Adnan Januzaj من مانشستر يونايتد.

سار هيكينغ Dieter Hecking، مدرب فولفسبورغ، على خطى توشيل واستقدم فجأةً المدافع البرازيلي دانتي Dante من بايرن ميونخ في اليوم الأخير. كما ظفر بتوقيع النجم الألماني الشاب جوليان دراكسلر Julian Draxler (شالكه – 39 مليون دولار)، ليكون تعويضاً من دي بروين Kevin De Bruyne المنتقل إلى مانشستر سيتي. كما سبق للنادي أن ضم المغربي البلجيكي إسماعيل عزاوي (توتنهام)، والمهاجم الألماني ماكس كروزة Max Kruse (مونشنغلادباخ).

أما باير ليفركوزن، فحسم هو أيضاً في اللحظات الأخيرة صفقة المكسيكي خافيير هيرنانديز Javier Hernández واستقدمه من مانشستر يونايتد، مقابل 14 مليون دولار.

إيطاليا، جنة كرة القدم التي لا يزال جمهورها يبكي على أطلال هذه التسمية، ويمني النفس بعودتها بشكل حقيقي، شهدت سوقاً هي الأكثر نشاطاً بين الدوريات الكبرى.

بطل الدوري يوفنتوس، تمكن قبل إغلاق نافذة الانتقالات بقليل من الظفر بتوقيع البرازيلي هيرنانيس Hernanes آتياً من إنتر ميلان. وكانت سوق اليوفي حافلة هذا الموسم، إذ استقدمت الأرجنتيني ديبالا Paulo Dybala (باليرمو – الصفقة الأعلى 35 مليون دولار)، والكرواتي ماندجوكيتش Mario Mandžukić (أتلتيكو مدريد)، والكولومبي كوادرادو Juan Cuadrado (تشلسي – إعارة)، والبرازيلي أليكس ساندرو Alex Sandro (بورتو) والإيطالي سيمون زازا Simone Zaza (ساسولو)، والأرجنتيني روبيرتو بيريرا Roberto Pereyra (أودينيزي)، والألماني سامي خضيرة (ريال مدريد).

قطب ميلان الأزرق قام بدوره بعملية تغيير شاملة، واستقدم عشرة لاعبين كان آخرهم الكرواتي بيرسيتش Ivan Perišić من فولفسبورغ الألماني، والصربي ليايتش Ljajić (إعارة – روما)، الذي نجح إداري الفريق بتسليم أوراق انتقاله للاتحاد الإيطالي قبل 7 ثوان من انتهاء المهلة الرسمية للانتقالات.

ثم ضم الإنتر في اليوم الأخير البرازيلي فيليبي ميلو Felipe Melo، والبرازيلي الإيطالي أليكس تيليس Alex Telles (غلطة سراي)، وقبلهما الفرنسي كوندجوبيا Geoffrey Kondogbia (موناكو – الصفقة الأعلى 24 مليون دولار)، المونتينيغري يوفيتيتش vo dich (مانشستر سيتي)، والبرازيلي ميريندا Miranda (أتلتيكو مدريد)، والإسباني مونتويا Martín Montoya (برشلونة)، والإسباني الكولومبي موريلو Morillo (غرناطة)، والإيطالي ديفيد سانتون Davide Santon (نيوكاسل).

جماهير أي سي ميلان التي انتظرت عودة إبراهيموفيتش Ibrahimović حتى اللحظات الأخيرة، فوجئت باستعادة غالياني Galliani للمشاغب بالوتيلي Balotelli من ليفربول في اللحظات الأخيرة من عمر الانتقالات.

الميلان تعاقد كذلك مع: الكولومبي كارلوس باكا Carlos Bacca (إشبيلية – الصفقة الأعلى 24 مليون دولار) – الإيطالي بيرتولاتشي Bertolacci (روما) – الإيطالي رومانيولي Romagnoli (روما) – البرازيلي لويس أدريانو Luiz Adriano (شاختار) – السلوفاكي يوراي كوكا Juraj Kucka (جنوى).

أما أبرز الخارجين من السان سيرو فكان المهاجم الإيطالي ستيفان الشعراوي (موناكو)، والنجم المغربي الصاعد هشام مستور الذي اتجه إلى ملقة (إعارة مع أحقية الشراء).

من جهته، تمكن نادي العاصمة روما من التعاقد في اليوم الأخير للميركاتو مع البرازيلي الشاب إيمرسون بالميرو Emerson Palmieri (سانتوس)، وعزز هجومه قبل ذلك بالنجم المصري محمد صلاح (تشلسي) والبوسني دزيكو Džeko (مانشستر سيتي)، إلى جانب كل من الأرجنتيني بونسي Ponce (أولد بويز) والألماني روديغير Rüdiger (شتوتغارت) والحارس البولندي تشيزني Szczęsny (آرسنال).

وفي اليوم الأخير أيضاً، نجح فيورينتينا في استقطاب البولندي كوبا Koba من دورتموند، بينما استعار لاتسيو الإيطالي ماتري Matri من ميلان. أما نابولي فرفض التخلي عن نجمه الجزائري فوزي غلام وفشل في التعاقد مع الإيطالي سوريانو Soriano (سامبدوريا) بعد تأخر الناديين في إرسال الأوراق الرسمية مدة 4 دقائق.

إثارة الدوري الإنكليزي فرضت نفسها مبكرة هذا العام، إذ تنافس كبار إنكلترا على ضم أبرز اللاعبين، خصوصاً بعد النتائج المفاجئة التي خلطت أوراق الجميع.

فالبطل تشلسي استقدم في اللحظات الأخيرة المدافع السنغالي بابي دجيلوبودجي Papy Djilobodji بعد فشله في استقطاب الإنكليزي ستونز Stones، كما نجح قبل ذلك بحسم صفقة الغاني عبد الرحمن بابا (أوغسبورغ)، وضم قبلهما الإسباني بيدرو pedro (برشلونة) – البوسني أسمير بيغوفيتش Asmir Begović (ستوك سيتي) – الكولومبي فالكاو  Falcao(موناكو) – البرازيلي كينيدي Kenedy (فلومينيسي).

مانشستر يونايتد العائد إلى دوري الأبطال كان صاحب الصفقات الأبرز هذا العام. الصفقة التي حسمت في الساعة الأخيرة كانت مفاجأة مدوية ومخاطرة كبيرة، بحسب عشاق النادي. إذ وقع فان غال مع الشاب الفرنسي أنتوني مارتيال Anthony Martial (موناكو) مقابل 57 مليون دولار.

Anthony-Martial_AFP

أنتوني مارتيال

وسبق مارتيال للشياطين الحمر الألماني شفاينشتايغر Schweinsteiger (بايرن ميونخ) - الفرنسي شنايدرلين Schneiderlin (ساوثامبتون) - الهولندي ديباي Depay (آيندهوفن)، الإيطالي دارميان Darmian (تورينو) - الأرجنتيني روميرو Romero (سامبدوريا).

في المقابل، عاشت جماهير مانشستر سيتي ساعات أخيرة مثيرة، انتهت بفوز النادي السماوي بخدمات النجم البلجيكي كيفين دي بروين Kevin De Bruyne (فولفسبورغ)، مقابل 79 مليون دولار.

السيتي كان أبرم صفقات من العيار الثقيل قبل اختتام تسوقه بدي بروين إذ تعاقد مع المدافع الأرجنتيني الصلب أوتاميندي  Otamendi (فالنسيا)، ونجم إنكلترا الشاب رحيم ستيرلينغ Raheem Sterling (ليفربول).

المفاجأة التي حظي بها جمهور آرسنال لم تكن صفقة أو نجماً يأتي إلى صفوف الفريق في اللحظات الأخيرة، بل كانت اكتفاء آرسين فينغر بالتوقيع مع الحارس التشيكي بيتر تشيك Petr Čech فقط، والاكتفاء بالأسماء الموجودة لديه، وهذا ما عرضه لسيل من انتقادات المدافعين الذين يطالبون بشراء مهاجم، ينهي معاناتهم مع الفرنسي جيرو Giroud صاحب المستوى المتذبذب.

على نقيض آرسنال، حظي ليفربول، وإن غاب عن اللحظات الأخيرة المثيرة، بسوق مميزة حصل من خلالها على خدمات كل من البلجيكي بينتيكي Benteke (أستون فيلا - الصفقة الأعلى 49 مليون دولار)، - البرازيلي فيرمينو Firmino (هوفنهايم)، الإنغليزي ناثانيال كلاين Nathaniel Clyne (ساوثامبتون). الصفقة الأبرز في نظر عشاق الريدز، كانت التخلص من الإيطالي بالوتيلي Balotelli الذي سجل اسمه أسوأ تعاقد في تاريخ النادي.

عمر قصير

صحافي سوري مقيم في تركيا، مساهم في عدد من وسائل الإعلام السورية المكتوبة والمرئية. متخصص في الشؤون الرياضية.

كلمات مفتاحية
العالم رياضة

التعليقات

المقال التالي