أبرز قنوات يوتيوب الساخرة في العالم العربي

أبرز قنوات يوتيوب الساخرة في العالم العربي

برزت في السنوات الماضية مجموعة من القنوات على يوتيوب برؤى شبابية تنقد المجتمع وطرائق الحياة والسياسة في العالم العربي. اعتمدت هذه القنوات أساليب مختلفة، لعل أنجحها هو الأسلوب الكوميدي الساخر. في ما يلي أبرز قنوات يوتيوب الساخرة في مجموعة من الدول العربية.

السعودية، برنامج "ايش اللي"

السعودية هي أكبر الدول العربية في مجال القنوات الساخرة على يوتيوب، وتتصدر قنواتها عدّاد المشاهدات والاشتراكات بين القنوات العربية. أما أكثر القنوات السعودية الساخرة متابعة، القناة الخاصة ببرنامج "ايش اللي" الذي تعدى عدد المشتركين فيه الـ2.5 مليون، وعدد المشاهدات الـ284 مليون حتى كتابة هذه السطور.

تأسست القناة في نوفمبر 2011، يظهر فيها عدد من نجوم الإعلام البديل على رأسهم صاحب المشروع بدر صالح، مع إطلالات متفرقة للكوميدي السعودي صالح الأميري. يقدم البرنامج نقداً ساخراً وعميقاً لجوانب مختلفة من المجتمع السعودي، كالسخرية من الدراما السعودية (جرذان الصحراء) ومن بعض الشخصيات المزعجة (بدون كرفتة) وهو المقطع الذي حصل على أكبر عدد مشاهدات في القناة. أطلق البرنامج سلسلة بعنوان "حكايات ما قبل النوم"، وفي أولى حلقاتها أعاد قص حكاية "سندريلا" بطريقة كوميدية عاكساً إياها على المجتمع السعودي. يبتعد البرنامج عن المواضيع السياسية وقد يكون هذا وراء تفوقه على البرامج العربية الأخرى.

في السعودية أيضاً قنوات أخرى تحظى بمتابعة جماهيرية لكن بنسب أقل، أبرزها: صاحي (2 مليون مشترك)، التمساح (1.9 مليون مشترك)، وسعودي جيمر (664 ألف مشترك).

مصر، قناة "جو تيوب"

تتعدد البرامج الساخرة في مصر، لكن معظمها يدور حول الشؤون السياسية، وكان لنجاح "البرنامج" الشهير للإعلامي باسم يوسف وانتقاله من يوتيوب إلى شاشات التلفزيون العربية أثر كبير في دعم هذا الاتجاه.

أكثر قنوات يوتيوب الساخرة المتابعة في مصر هي قناة "جو تيوب" وقد بلغ عدد مشتركيها الـ1.4 مليون وعدد المشاهدات الـ124 مليون. يعرف البرنامج عن نفسه للجمهور بأنه "برنامج مصري سياسي ساخر يقدم حلقة كل أسبوع، هدفنا كشف الكواليس وإسقاط الأقنعة عن كل المتكولسين المتقنعين من الإعلاميين والسياسين وحتى الرؤساء الحاكمين". أنشئت القناة في يناير 2013 مع الكوميديين المصريين يوسف حسين وأحمد الذكيري. أبرز الفيديوهات التي حظيت بمتابعة الجمهور في القناة هي "سيسي فايتنج تيروريزم" و"السيسي محرك أحاسيسي".

في مصر أيضاً قنوات أخرى أقل متابعة أبرزها ايجيبت تون (507 ألف مشترك) التي تقدم محتواها بشكل مواد كارتونية، و"الجمهورية" (224 ألف مشترك).

الأردن، قناة "خرابيش"

في الأردن، يبدو وضع القنوات الساخرة مختلفاً قليلاً، إذ تأخذ تلك القنوات طابع النقد من المجتمعات العربية عموماً وليس المجتمع الأردني فقط، وقد تحولت بعض القنوات الأردنية إلى أداة جذب لكوميديين من مختلف الدول العربية لتقديم إنتاجات مشتركة.

أبرز القنوات الأردنية الساخرة هي "خرابيش" التي تتناول الأوضاع في الدول العربية عبر مواد كارتونية. وهي من القنوات العربية الأولى التي قدمت فن الأفلام الكارتونية القصيرة الساخرة للجمهور العربي عبر يوتيوب.

تأسست القناة في سبتمبر 2009 على يد وائل العتيلي ومحمد عصفور وفراس العتيبي وتفرعت عنها مجموعة من القنوات، فأنشئ الفرع الإقليمي لخرابيش في تونس عام 2010 ثم في القاهرة عام 2011. تعرف القناة عن نفسها بأنها "عبارة عن مجموعة من الغسالات المختلفة على اليوتيوب تهدف إلى غسل دماغ الشباب العربي من 13-35 على اليوتيوب، هناك عدة قنوات لغسل الأدمغة "أبيض - أسود - ملون"، وهناك غسيل كوميدي وغسيل موسيقي وغسيل جاد بحسب نوع الدماغ". يبلغ عدد المشتركين فيها 708 ألفاً وعدد المشاهدات أكثر من 98 مليون.

من أبرز القنوات الأخرى متابعة في الأردن، "فوق السادة" (177 ألف مشترك).

سوريا، قناة “Eh La Show”

بعد أربع سنوات من الأحداث السورية، لم تستطع قنوات يوتيوب الساخرة فرض نفسها على ساحة الإعلام البديل في البلاد. جميع المشاريع في هذا الإطار تنطلق بزخم وقوة ثم تتوقف لأسباب متعددة كصعوبة الاتصال بالإنترنت في الداخل السوري أو لفقد اهتمام الشباب نتيجة قسوة الواقع السوري المعاصر.

أكثر القنوات السورية الساخرة متابعة هي Eh La Show ويبلغ عدد متابعيها 13 آلاف مشترك وعدد المشاهدات  نحو 545 ألفاً. يفتقد البرنامج حس الفكاهة المطلوب ويميل للإطالة والمبالغة في الحركات الجسدية، وتغيب عنه الفواصل الذكية والإبداعية كما في البرامج العربية الأخرى.

من القنوات الأخرى التي تحظى بنسب متابعة أقل، قناة الكوميدية السورية ديما سلوم Deema Sallom (نحو 6 آلاف مشترك) وقناة الكوميدي السوري يسر دولي (نحو 7 آلاف مشترك).

العراق، قناة "DMA"

تتأخّر القنوات الساخرة عبر يوتيوب في العراق عن نظيراتها في الدول العربية الأخرى من حيث العدد والمتابعة والجودة سواء من ناحية بناء المواد النقدية أو من الناحية البصرية، وتركز غالبيتها على الحياة الاجتماعية أكثر من نقد الحياة السياسية المتردية في البلاد.

أكثر القنوات الساخرة متابعة هي قناة "DMA" لصاحبها ذو الفقار العطار، إذ بلغ عدد المشتركين فيها 201 ألفاً وعدد المشاهدات نحو 23 مليوناً. تهدف القناة التي  تأسست في نوفمبر 2011 إلى "زرع الابتسامة في وجه كل شخص" مثلما توضح في المعلومات التي تقدمها للجمهور.

أبرز القنوات العراقية الأخرى على يوتيوب هي "البشير شو" (156 ألف مشترك) التي تسخر من الواقع السياسي العراقي على طريقة باسم يوسف، وقناة "عبد الله السهلاني" (ما يقارب الـ9 آلاف مشترك).

المغرب، قناة "Mohammed Nassib"

تقدم المغرب موادَّ متطورة في إطار الكوميديا الساخرة على يوتيوب، إذ كانت دول المغرب العربي سباقة في مجال الإعلام الشخصي والإعلام البديل بما في ذلك التدوين المرئي عبر يوتيوب.

أبرز القنوات وأكثرها متابعة هي "Mohammed Nassib" (محمد نصيب). وصاحبها يتقمص فيها الشخصية الكارتونية الشهيرة "بوزبال". تحظى القناة التي تأسست في نوفمبر 2011 بـ368 ألف مشترك وعدد المتابعات تخطى الـ79 مليون.

أما أبرز القنوات الساخرة غير الكارتونية فهي "Flan Fertelan" وفيها تسخر الشخصية الافتراضية "مول الكاسكيطة" من مختلف الظواهر الاجتماعية في البلاد بما في ذلك الدين والسياسة. تحظى القناة التي تأسست في أغسطس 2012 بـ26 مليون مشاهدة. كذلك تبرز قناة "Black Moussiba" لصاحبها خالد الشريف الذي بدأ نشاطه في عام 2012 ويحظى بـ192 ألف و20 مليون مشاهدة.

من القنوات الأخرى في المغرب: "TV Skizofren" (نحو 118 ألف مشترك) وقناة "Souhail Echaddini" (نحو 54 ألف مشترك).

الجزائر، قناة "Anes Tina"

أكثر القنوات الساخرة في الجزائر متابعة هي قناة الكوميدي أنس تينا Anes Tina ويبلغ عدد متابعيها 220 ألف وعدد المشاهدات يتخطى الـ19 مليون منذ إطلاق القناة في سبتمبر 2011.

تختلط اللغة العربية بالفرنسية في حلقات القناة، ويعمل فيها تينا على نقد تفاصيل دقيقة في الحياة الجزائرية من نواحٍ اجتماعية (مثل الأفارقة في الجزائر) وسياسية (مثل حوار مع الرئيس) ودينية (مثل مظاهر الشرك المنتشرة في الجزائر) وغيرها، بدون مبالغة في الحركات بل بالاعتماد على جودة النص الكوميدي.

من القنوات الأخرى المتابعة في البلاد بنسب عالية تقارب نسبة القناة السابقة، قناة "Dzjoker Chemsou" (نحو 154 ألف مشترك) وقناة "Adel Sweezy" (نحو 170 ألف مشترك).

اليمن، قناة "روابط Rwabiit"

يتنافس في اليمن برنامجان أساسيان على عرش السخرية عبر يوتيوب. الأكثر متابعة بينهما هي قناة روابط "Rwabiit" وقد بلغ عدد مشتركيها الـ19 ألف وعدد المشاهدات يفوق الـ1.5 مليون منذ إطلاقها في أغسطس 2012.

تتعدد الأساليب النقدية الساخرة التي تعتمدها "روابط"، لكنها تدور غالباً حول السخرية من الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والإعلامي في اليمن.

أما القناة الثانية فهي "صناعة عدنية" التي يتابعها 16.5 ألف مشترك.

موريتانيا، قناة "خدمة العللاء"

ما زالت موريتانيا بعيدة كثيراً عن بقية الدول العربية في مجال قنوات يوتيوب الساخرة برغم أنها تتقدم على كثير من الدول في مجال التدوين التقليدي بشكل عام.

أبرز القنوات الساخرة في البلاد هي "خدمة العللاء" التي انطلقت منذ فترة قريبة في أبريل 2014، ويبلغ عدد متابعيها 2.8 ألف مشترك وعدد المشاهدات 673 ألف. يعمل صاحب القناة لمرابط ولد الزين على تقديم نقد معمق للحياة الموريتانية من نواحٍ مختلفة متخفياً في أغلب الأحيان تحت ستار شخصية الشيباني الهزلية.

من القنوات الأخرى في البلاد "rim movies" (نحو 1.2 ألف مشترك).

السودان، قناة "ياخوانا"

أكثر القنوات الساخرة متابعة في السودان هي قناة برنامج ياخوانا "yakhwanna" ويبلغ عدد متابعيها نحو 52 ألف وعدد المشاهدات 2.1 مليون منذ إطلاقها في أبريل 2013 على يد صاحبها محمد فتحي.

يصنف البرنامج مواده للكبار فقط، ويخصصها لنقد مظاهر الحياة في السودان من زوايا مختلفة، لكن مشكلته الأساسية تتمثل في البعد الزمني بين المقاطع وعدم وجود انتظام في تقديم الفيديوهات الجديدة.

من القنوات الأخرى في البلاد، "Dagi Garas" (داقي جرس) التي يبلغ عدد متابعيها 12.8 آلاف وحصدت 625 ألف مشاهدة إجمالية منذ إطلاقها عام 2012.

التعليقات

المقال التالي