أقصر اللاعبين وأطولهم في كرة القدم

أقصر اللاعبين وأطولهم في كرة القدم

تقف بعض الصفات البدنية حائلاً دون ممارسة الإنسان للرياضة التي يهواها. تعدّ كرة القدم من الرياضات التي تتطلب طولاً "طبيعياً" لممارسها، لكن هذا ليس معضلة لمن لا يتمتع بالطول الطبيعي، سواء كان قصيراً أو طويلاً. هاتان الميزتان المتعاكستان تحدتا الطبيعة الكروية وخرجتا عن مألوف هذه الساحرة المستديرة، لتقدما لعشاقها نجوماً لم يتوقع لها أحد النجاح في الملاعب، فما كان منها إلا أن لعبت واستمرت وتألقت، ووصلت إلى منصات التتويج.

لا يمكن لأحد أن يبدأ باستعراض قائمة النجوم "الأقصر" من دون أن يبدأها بدييغو مارادونا Maradona (بـ165 سم)، وهو من أقصر وأشهر نجوم كرة القدم. نجم التانغو في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، قاد منتخب بلاده لتحقيق اللقب العالمي في المكسيك 86، ومنح جمهور الكرة شرف مشاهدة إبداعه المنقطع النظير مع نابولي الإيطالي.

لم تمهل الأرجنتين كرة القدم وقتاً طويلاً للبكاء على أطلال أفضل لاعب في التاريخ، فقامت بمنحها نسخة أطول بأربعة سنتيمترات فقط، ولكنها لا تقل موهبة وإبداعاً عن دييغو: ليونيل ميسي Messi، محطم الأرقام القياسية. اللاعب الذي تنبأ له أقرانه ومتابعوه في بداياته بمشوار قصير ينتهي بالفشل بسبب صغر حجمه وضعف بنيته الجسدية، سار على خطى مارادونا وأوصل بلاده إلى نهائي المونديال وحقق مع برشلونة جميع الألقاب الممكنة.

على مدار تاريخها الحافل، تذخر الكرة الألمانية بأسماء لاعبين قصار القامة تركوا أثراً لا يمحى. تبدأ قائمة الأسماء بنجم دفاع بروسيا مونشنغلادباخ بيرتي فوغتس Vogts (بـ168 سم) الذي قاد فريقه إلى العديد من البطولات المحلية والأوروبية في السبعينيات، وكان أحد أهم عناصر المنتخب الألماني الذي توج بيورو 72 ومونديال 74.

ويأتي بعد فوغتس الذي حقق مع المانشافت لقب اليورو (96) كمدرب أيضاً، الجناح الطائر بيير ليتبارسكي Littbarski. لاعب كولن القصير النحيل كان قطعة مهمة في الفسيفساء الألمانية التي وصلت إلى ثلاث نهائيات مونديالية متتالية (82-86-90)، حملت في آخرها الكأس على حساب مارادونا ورفاقه.

وبـ166 سم، كان توماس هاسلر Häßler أحد أهم لاعبي خط الوسط الألمان الذين قادوا الماكينات إلى اللقب العالمي الثالث (إيطاليا 90) والأوروبي الثالث (إنكلترا 96)، ليأتي بعد ذلك القائد والنجم المتعدد المواهب فيليب لام Lahm (بـ170 سم)، الذي قاد الألمان للنجمة العالمية الرابعة، وحقق مع الفريق البافاري عدداً من البطولات.

ولدى الكلام عن اللاعبين قصار القامة في البرازيل، لن يتبادر إلى ذوي الذاكرة القوية والضعيفة سوى اسم واحد لن يمنح فرصة تذكر أحد غيره. بـ168 سنتمتراً وبقدم يسرى فولاذية وسرعة فائقة، تمكن الظهير الناري روبيرتو كارلوس Carlos من حجز مكانة أساسية في ريال مدريد ومنتخب السامبا لمدة تتجاوز العشرة أعوام، محققاً فيها العديد من الألقاب، وتاركاً أهدافاً إعجازية لا تزال مقصداً للمتابعين حتى الآن.

على غرار البرازيل، يذكر الطليان من قصار القامة لاعباً واحداً هو جانفرانكو زولا Zola. المهاجم الذي كان جزءاً من الجوقة المارادونية المتوجة بلقب الكالتشيو موسم (89-90)، عاش أفضل أيامه الكروية مع بارما ومن ثم مع تشلسي، وكان في التشكيلة الآزورية التي خسرت نهائي المونديال الأمريكي (90) أمام البرازيل بضربات الترجيح.

على نحو مثير، امتلكت إسبانيا ما يمكن اعتباره أفضل ثنائي من قصار القامة على مر التاريخ. بـ170 سنتيمتراً لكليهما، تمكن تشافي Xavi وإنيستا Iniesta من قيادة ثورة التيكي تاكا الإسبانية، وتحقيق لقب مونديالي ولقبين أوروبيين، إلى جانب اكتساح أندية العالم والظفر بكل البطولات مع برشلونة. وبدرجة أقل يحتفي الإسبان بالمهاجم بيدرو Pedro (بـ169 سم)، وآرسنال سانتي كازورلا Cazorla (بـ165 سم).

وتملك إنكلترا الجناح الطائر آرون لينون Lennon (بـ167سم)، وشون رايت فيليبس Wright-Phillips (بـ166 سم). ولا يمكن اختتام قائمة "الأقصر" من دون ذكر متوسط الميدان الفرنسي المميز ماثيو فالبوينا Valbuena (بـ163 سم)، والنجم التشيلي أليكسيس سانشيز Sánchez (بـ169 سم)، والمكسيكي الشهير خورخي كامبوس Jorge Campos (بـ168 سم)، أقصر حارس مرمى عرفته الملاعب العالمية.

في قائمة اللاعبين الأطول، لا بد من استثناء حراس المرمى، لكون الطول يفيد اللاعبين في هذا المركز. يذخر خط الدفاع بالكثير من النجوم الطوال، أمثال الدنماركي دانيل آغر Agger (بـ191 سم) والإسباني جيرارد بيكيه Piqué (بـ192 سم) والإنكليزيين غاري كاهيل Cahill (بـ193 سم) وكريس سمولينغ Smalling (بـ194 سم) والبلجيكي فان بويتن Van Buyten (بـ197 سم)، فيما يسجل “عمود الإنارة” الألماني بيير ميرتيساكر Mertesacker اسمه على رأس هذه القائمة بـ198 سم.

وعلى صعيد خط الوسط، تبرز أسماء كل من البلجيكي مروان فيلايني Fellaini (بـ194 سم)، والصربي نيكولا ماتيتش Matić (بـ194 سم). أما على صعيد المهاجمين فيأتي أولاً العملاق التشيكي يان كولر Koller (بـ202 سم).

وتضم قائمة النجوم من المهاجمين كلاً من الإنكليزي بيتر كرواتش Crouch (بـ203 سم)، والسويدي زلاتان إيبراهيموفيتش Ibrahimović (بـ195 سم)، والإسباني فيرناندو لورينتي Llorente (بـ195 سم)، والإيطالي لوكا توني Toni (بـ192 سم)، والفرنسي أوليفر جيرو Giroud (بـ192 سم).

عمر قصير

صحافي سوري مقيم في تركيا، مساهم في عدد من وسائل الإعلام السورية المكتوبة والمرئية. متخصص في الشؤون الرياضية.

كلمات مفتاحية
رياضة كرة القدم

التعليقات

المقال التالي