من هم أشهر نجوم الكرة الذين لعبوا في الدوري الأمريكي؟

من هم أشهر نجوم الكرة الذين لعبوا في الدوري الأمريكي؟

خطف دوري المحترفين الأمريكي منذ بضع سنوات الأضواء من نظيره دوري نجوم قطر، ليصبح المقصد الأول لنجوم كرة القدم الذين وصلوا إلى سن اليأس الكروية الأوروبية، وأصبحوا بحاجة إلى جرعة تنافسية مخففة، ومشروع "رياضي – استثماري" يودعون به عشاقهم.

قد يصبح الدوري الهندي، الذي ظهر فجأة في سوق الاقتصاد الكروي، منافساً مستقبلياً لنظيره الأمريكي، لا سيما مع التفات القطريين إلى التركيز على استضافة كأس العالم. غير أن الدوري الأمريكي، الذي يمتلك إرثاً يعود إلى 40 عاماً، يتوقع له أن يبقى قبلة النجوم نظراً للإغراء الكبير الذي تشكله بلاد العم سام على الصعيد التسويقي والترفيهي، فضلاً عن الرياضي.

يُعدّ ستيفن جيرارد Gerrard، قائد ونجم ليفربول الذي قرر خوض غمار تجربة كروية جديدة مع فريق لوس أنجلوس غالاكسي، أحدث المنضمين إلى لائحة الأساطير التي لعبت في الولايات المتحدة، ونستعرض ههنا أبرزها.

 

في عام 1975، قررت الولايات المتحدة استقطاب نجوم كرة القدم في محاولة ترويج لعبة كانت شعبيتها تزداد بتسارع كبير في أنحاء العالم، فكان الجوهرة السوداء أول القادمين.

بعد إنهاء مشواره الأسطوري مع فريق سانتوس، وافق بيليه Pele على التوجه إلى أمريكا واللعب مع فريق نيويورك كوزموس NY Cosmos 107 مباريات (3 مواسم)، سجل فيها 64 هدفاً وتوج بلقبين محليين.

على خطى بيليه، سار الأسطورة الألمانية فرانز بيكنباور Beckenbauer وغادر بايرن ميونخ، بعد مسيرة حافلة، ليزامل النجم البرازيلي في نيويورك، فلعب مع الفريق أربعة مواسم ثم انتقل إلى هامبورغ، ليعود بعد عامين إلى نيويورك ويمثل الفريق لموسم خامس، في 105 مباريات، سجّل فيها 19 هدفاً، وتوج بخمسة ألقاب.

بالتزامن مع قدوم بيليه إلى أمريكا، سجل أوزيبيو Eusébio نجم البرتغال وبنفيكا اسمه في لائحة فريدة من نوعها، وذلك عندما مثّل أربع فرق أمريكية في فترات متفرقة بين 1975 و1979. لعب أوزيبيو 53 مباراة مع الفرق الأمريكية، وسجل 27 هدفاً، وحقق لقباً محلياً وحيداً.

في عام 1979، ودّع الهولندي الطائر كرويف Cruyff فريق برشلونة، والتحق بالأساطير السابقة، فلعب موسماً مع فريق لوس أنجلوس أزتيكس LA Aztecs وآخر مع واشنطن ديبلوميتس Washington Diplomats. خاض كرويف في مشواره الأمريكي 59 مباراة وسجل 26 هدفاً من دون أن ينجح في تحقيق أي لقب.

الإيرلندي جورج بيست Best، أحد أبرز أساطير مانشستر يونايتد، وصل إلى أمريكا عام 1976 ولعب موسماً مع لوس أنجلوس أزتيكس، ثم غادر إلى إنكترا، وعاد إلى الأزتيكس مجدداً ليلعب معهم موسمين آخرين، قبل أن يلعب موسمين أيضاً مع فورت لودرديل سترايكرز FL strikers. خاض بيست في أمريكا 94 مباراة وسجل 36 هدفاً.

نجمان آخران من البرازيل وألمانيا سجلا حضوراً لافتاً في أمريكا، فلعب كارلوس ألبيرتو Carlos Alberto Torres، بطل العالم مع البرازيل 1970، مع ثلاث فرق (119 مباراة – 8 أهداف)، محققاً العديد من الألقاب، فيما لعب ماكينة الأهداف البافارية الألمانية غيرد مولر Muller ثلاثة مواسم مع فورت لودرديل، مسجلاً 38 هدفاً في 71 مباراة.

الحقبة الأولى للدوري الأمريكي NASL، التي بدأت عام 1968 وانتهت عام 1984، ضمّت إلى الأسماء السابقة، ثلاثة نجوم من المنتخب الإنكليزي المتوّج بلقب مونديال 1966، وهم الهدّاف جيف هيرست Geoff Hurst والقائد بوبي مور Bobby Moore والحارس غوردون بانكس Gordon Banks.

النسخة الجديدة من الدروي الأمريكي MLS، والتي انطلقت عام 1993 قبيل استضافة البلاد كأس العالم، شهدت هي الأخرى مشاركة أسماء لا يقل معظمها أهمية عن أساطير الحقبة الأولى.

فمن ألمانيا، لعب بطل العالم لوثر ماتيوس Matthäus مع ميترو ستارز North Eastern MetroStars عام 2000، ومثّل آرني فريدريتش Arne Friedrich، صاحب أحد الأهداف الألمانية الأربعة في مرمى الأرجنتين في مونديال 2010، فريق شيكاغو فاير Chicago Fire موسمين (12-13)، فيما ارتدى تورستن فرينغز Frings نجم البايرن السابق قميص تورينتو (11-12).

ومن إيطاليا، غادر صخرة الدفاع الميلانية أليساندرو نيستا Nesta إلى مونتريال إمباكت Montreal Impact برفقة ماركو دي فايو  Di Vaio (عام 2012)، وسبقهم إلى أمريكا كل من نجم الوسط روبيرتو دونادوني Donadoni والحارس الشهير ولتر زينغا Zenga (عام 1997).

ويأتي كل من ديفيد بيكهام Beckham وتيري هنري Henry على رأس قائمة أفضل النجوم الأوروبيين الذين تركوا بصمتهم في الدوري الأمريكي، فقد لعب قائد منتخب إنكلترا السابق مع لوس أنجلوس 5 مواسم (118 مباراة - 20 هدفاً)، وحقق خمس بطولات. أما الغزال الفرنسي، فقد انتقل من برشلونة إلى ريد بول NY Red Bulls ولعب معهم 135 مباراة (52 هدفاً)، خلال خمس مواسم. كما يُضاف إلى قائمة النجوم الأوروبية كل من فرانك لامبارد Lampard وديفيد فيا David Villa اللذان انتقلا مؤخراً إلى نيويورك سيتي NY City دون أن يسجلا حضورهما الرسمي بعد.

على الصعيد اللاتيني، يتصدر البرازيلي كاكا KAKA قائمة النجوم بعد انتقاله إلى أورلاندو Orlando City مطلع الموسم الحالي، وسبقه من أبناء بلده دينيلسون Denílson أحد نجوم مونديال 2002 (دالاس 2007)، فيما كان غالاردو Marcelo Gallardo (دي سي يونايتد 2008)، وكلاوديو لوبيز Claudio López (كنساس وكولورادو 08/10)، أبرز ممثلي الأرجنتين في أمريكا.

وإلى نجوم الغريمين التقليديين، يأتي كل من عراب الهجوم المكسيكي بلانكو Blanco (شيكاغو 2007)، والكولومبيان فريد موندراغان Mondragón  أكبر لاعب في تاريخ كأس العالم (فيلادلفيا 2011)، وزميله فالديراما Valderrama صاحب قصة الشعر الشهيرة (تمباباي - ميامي - كولورادو 96/02).

عمر قصير

صحافي سوري مقيم في تركيا، مساهم في عدد من وسائل الإعلام السورية المكتوبة والمرئية. متخصص في الشؤون الرياضية.

التعليقات

المقال التالي