أغرب الأحكام الصادرة بحق أشخاص في العالم العربي

أغرب الأحكام الصادرة بحق أشخاص في العالم العربي

من دعاوٍ غريبة يقدّمها المتضرّرون لنيل تعويضاتهم، إلى أغرب الأسباب التي حوكم عليها أشخاص في العالم العربي، لا يخيب ظنّ من يعتمد على القضاء لإعطائه مادة دسمة للأخبار الغريبة. وليس غريباً على البلدان العربية أن تُوصف قرارات محاكمها بالغريبة، والظالمة أحياناً، في كلّ ما يخصّ انتقاد الحكام أو التعبير عن حرية المعتقد.

وبرغم أنّ ما يلي يتضمّن أحكاماً غالباً ما تُظهر ظلم القضاء، فإن بعضها يشير إلى انحراف القرارات القضائية عن المعايير المتّبعة، أو إلى قسوتها بحقّ المتّهمين. فإذا وضعنا القرار القاضي بتبرئة حسني مبارك في "محاكمة القرن" جانباً، ما هي أغرب الأحكام الصادرة بحق أشخاص في العالم العربي؟

سجن فتاة سعودية وقعت ضحية اغتصاب جماعي – 2007

أصدرت محكمة استئناف سعودية حكماً عام 2007 يقضي بمضاعفة عدد الجلدات إلى 200 وزيادة فترة السجن إلى ستة أشهر لامرأة اغتصبها عدد من الشبّان في المحافظة الشرقية. وكانت محكمة سعودية قد أصدرت سابقاً حكماً أولياً على المرأة لاتهامها بـ"الخلوة غير الشرعية" استناداً لقانون المملكة ،الذي يفرض الفصل بين الجنسين. في المقابل، ضاعفت المحكمة عقوبة المعتدين على الفتاة البالغة من العمر 19 عاماً من خمسة أعوام إلى 10.

سجن رجل أطلق النار ابتهاجاً في حفل زفاف في الأردن – 2011  

أصدرت محكمة الجنايات الكبرى في الأردن في سبتمبر 2011 حكماً بالسجن لمدة عشر سنوات على مواطن أطلق عيارة نارية خلال حفل زفاف بتهمة الشروع في القتل في حكم قضائي الأول من نوعه في المملكة الهاشمية. وجاء القرار القاضي بحبسه مع أشغال شاقة عملاً بأحكام عدد من المواد القانونية. وبعد إسقاط المجني عليه حقه الشخصي، خفضت الهيئة الحكم إلى خمس سنوات وقررت إدانته بجنحة حمل سلاح ناري غير مرخص وحيازته مما يخالف قانون الأسلحة النارية والذخائر فصادرت السلاح وحكمت عليه مدة سنة واحدة. والغريب في الأمر أن يسجن هذا الرجل في حين يقوم آخرون في الأردن  تحديداً بإطلاق النار بكثافة في الأعراس في أحيان أخرى بدون أن يحاسبهم أحد، مع العلم أنّ هذه الظاهرة المؤذية منتشرة بشكل كبير في بلاد الشام.

سجن الشاعر محمد بن الذيب في قطر – 2011

اعتقل الشاعر محمد بن الذيب (اسمه الحقيقي محمد العجمي( في نوفمبر 2011 بتهمة التحريض على الثورة والإطاحة بنظام الحكم بعد نشره قصيدة  عنوانها "الياسمين" التي دعم فيها الثورة التونسية وانتقد الأنظمة العربية بما فيها نظام بلاده وأميرها آنذاك حمد بن آل ثاني. وقد يبدو اعتقال منتقد الأمير في بلد دكتاتوري أمراً اعتيادياً، إلا أنّه وُضع في الحبس الانفراديلسنتين قبل أن تصدر محكمة التمييز القطرية حكماً نهائياً بسجنه 15 سنة. ودفعت قسوة الحكم بنائب شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان إلى التعبير عن خشيته من أنّ تعذيب بن الذيب سيعود بالسوء على قطر، مؤكداً أنّ الإفراج عنه مطلب خليجي في عهد أمير البلاد الشيخ تميم.

اعتقال رجل بسبب عرضه فيلم برسبوليس Persepolis في تونس – 2012

بعد معركة قانونية امتدت بضعة أشهر، تمّ تغريم صاحب قناة "نسمة" نبيل القروي حوالى $1,400 لما أسمته المحكمة  "انتهاك الآداب العامة" و"الإخلال بالنظام العام"، وذلك بسبب عرض تلفزيونه فيلم برسبوليس Persepolis الذي ينتقد التربية الإسلامية المتشدّدة، فأثار هذا الحكم قلق المجتمع الدولي من تضييق الإسلاميين على حرية الرأي في تونس بعد سقوط نظام زين الدين بن علي. وجاء توقيت الحكم أغرب من الحكم، كونه صدر في يوم حرية الصحافة العالمية، عندما كانت تونس تستعد لاستضافة الاجتماع السنوي الخاص به. يذكر أن الفيلم الفرنسي-الإيراني والذي يحكي فيه المخرج مرجان سترابي Marjan Satrapi قصة نضجه في طهران كان قد عرض بضع مرات في عهد بن علي.

سجن أمريكي في الإمارات لسخريته من تأثر شباب دبي بثقافة "الهيب هوب" – 2013

في أبريل 2013، اعتقلت أجهزة الأمن الإماراتية الأمريكي شيزان قاسم Shezanne Cassim في دبي بعد أن بث فيديو على موقع يوتيوب اعتبرت السلطات أنه "يمسّ بالأمن العام" في الدولة الخليجية. وحُكم على قاسم بالسجن سنةً في ديسمبر 2013 بسبب انتقاده ثقافة المراهقين في حي السطوة في الفيديو الذي تبلغ مدته 19 دقيقة . وتم إطلاق سراحه بعدما قضى تسعة أشهر في السجن.

سجن شاعر فلسطيني في السعودية بسبب "قصائده الداعية إلى الإلحاد" – 2014

اعتقل الشاعر والفنان التشكيلي الفلسطيني أشرف فياض في أحد  سجون أبهى جنوب غرب السعودية منذ الأول من يناير 2014 بعدما تقدّم أحد القراء بشكوى ضده معتبراً أنّ بعض العبارات الواردة في ديوانه "التعليمات… بالداخل" الصادر في 2008 تدعو إلى الإلحاد. المستغرب أنّ فياض أخلي سبيله بعد يوم من الاعتقال لعدم توفر الدلائل التي تثبت أن ديوانه "يشكك بالذات الإلهية" قبل أن يعتقل مرة جديدة. وتضاربت الأخبار عن سبب الاعتقال الثاني بين اتهامه بإطالة الشَعر و"التشكيك بالذات الإلهية"، فيما يعيد والده سبب الاعتقال لأسباب شخصية.

سجن شباب لاحتفالهم بعيد الحب في السعودية – 2014

اعتُقل خمسة شباب سعوديين وحوكموا في السعودية لاحتفالهم بعيد الحب أو "ما يُسمّى"الفالنتاين". وفي شهر أغسطس الماضي، وافقت محكمة الاستئناف على الأحكام الصادرة عن المحكمة الجزائية والتي قضت بسجن المواطنين الخمسة مدداً بلغ مجموعها 39 سنة مع ثمانية آلاف جلدة. وكانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قد ضبطت الخمسة و"برفقتهم ست نساء في استراحة تخصّهم بالإيجار المستمر"و بحوزتهم "خمور مستوردة وخمور مصنعة محلياً".

الحكم على شاب مغربي "استغلّ الشبه بينه وبين الملك" – 2014

أصدرت محكمة مغربية من الدرجة الأولى بمدينة تطوان شمال البلاد حكماً في سبتمبر 2014 يقضي بسجن الشاب نبيل السباعي ثلاث سنوات مع النفاذ بتهمة "التشبه بشخصية سامية"، معتبرةً أنه استغلّ الشبه بينه وبين العاهل المغربي الملك محمد السادس. وكانت الشرطة قد اعتقلت السباعي، البالغ من العمر 31 عاماً، في العاصمة الرباط في أغسطس على خلفية "خداع عناصر الأمن والمواطنين" وقيامه "بالتلويح للناس متشبهاً بملابس الملك والتقاط صور مع الناس". وقال في حوار هاتفي من داخل السجن أنّه قلّد الملك في اللباس لأنه يحبّه، وأنكر تهم النصب والاحتيال الموجهة إليه على اعتبار أنه من عائلة ميسورة.

تغريم راقصة لاتهامها بالرقص بدون ترخيص في مصر – 2014

قضت محكمة جنح قصر النيل في مصر بتغريم الراقصة الأرمينية "صافيناز" (واسمها الحقيقي صافيناز جورجي ريان) وتغريمها 1,600 دولار لاتهامها بمزاولة مهنتها بدون ترخيص والإخلال بشروط الإقامة الخاصة بها. وكانت هيئة المصنفات الفنية ووزارة القوى العاملة والهجرة رفعتا دعوى على صافيناز على خلفية ممارستها التمثيل والرقص دون الحصول على ترخيص أو تصريح من الجهات المختصة، ولوجودها داخل البلاد بعد انتهاء فترة إقامتها.

هل تعرفون أحكاماً أخرى غريبة صادرة عن المحاكم العربية؟ شاركونا بها وسنضيفها إلى المقال.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي