أبو إيلي، آخر معاقل الشيوعية البيروتية

أبو إيلي، آخر معاقل الشيوعية البيروتية

في منطقة كركاس البيروتية، وفي مبنى “يعقوبيان” الذي احتضن سابقاً أحد أشهر ملاهي بيروت الليلية Venus، حانة صغيرة يكاد المرء لا يلحظها، لا تحمل علامة تجارية تدل عليها، لكنها تشتهر باسم صاحبها “أبو إيلي”. على جدران هذه الحانة التي لا تتجاوز مساحتها 20 متراً طبقات من الذاكرة، ولكن ليس أيّ ذاكرة. أعلام، بنادق، صور لشخصيات متنوعة، أو لمجرد زوار، كلمات كتبت على عجل، قصاصات صحف، ألف تفصيل وتفصيل، الجامع الوحيد بينها يساريتها، وبالأخص، ارتباطها الشيوعي. قد تظنه آخر معاقل الشيوعية في لبنان، وفي المنطقة ككل: صور لينين، تروتسكي، جورج حاوي، ووجوه أخرى حمراء، محلية وعالمية، لا تنافسها سوى صور الشي Che Guevara، التي تزيد، بحسب ابن الثورجي الأممي الذي زار الحانة، عما يملكه هو نفسه من صور في منزله.

الشيوعية في بيروت

تم نشر المقال على الموقع بتاريخ 12.02.2014

التعليقات

المقال التالي