حقائق لم تعرفها عن ياسر عرفات

حقائق لم تعرفها عن ياسر عرفات

صادف البارحة الذكرى العاشرة لرحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، الذي احتلّ مركزاً أساسياً في المشهد الفلسطيني منذ نهاية ستينات القرن الماضي. برز دوره في حرب 1967 بعدما قاد بضعة عمليات فدائية ضدّ إسرائيل عبر الأردن، وترأس قيادة حركة فتح في العام 1969 بعدما شارك في تأسيسها قبل 12 عاماً. وأدار معركة ضد العدوان الإسرائيلي على لبنان فرضت فيه القوات الإسرائيلية حصاراً حول بيروت على مدى 88 يوماً قبل التوصل إلى اتفاق دولي يقضي بخروج منظمة فتح من العاصمة اللبنانية. وبعدما أطلق في ديسمبر 1988 في الجمعية العامة للأمم المتحدة مبادرة سلام فلسطينية تدعم إيجاد حل سياسي للقضية الفلسطينية ووقع اتفاق أوسلو مع الجانب الإسرائيلي في البيت الأبيض الأمريكي في العام 1993، انتخب عرفات في العام 1996 رئيساً للسلطة الوطنية الفلسطينية في انتخابات عامة وعاد إلى غزة عام 1994.

حاصرته القوات الإسرائيلية داخل مقرّه في المقاطعة مع 480 من مرافقيه ورجال الشرطة الفلسطينية منذ ديسمبر 2001. تدهورت حالته الصحية عام 2004، وتوفي في مستشفى بيرسي دي كلامار Percy de Clamart في باريس. لا يزال كثير من الفلسطينيين والعرب يطرحون علامات استفهام حول موته ويتهمون إسرائيل بقتله بالسمّ.

بعيداً عن التحليلات السياسية واسترجاع مراحل سابقة من القضية الفلسطينية وممارسات السلطة بقيادة عرفات، في ما يلي بعض الحقائق التي قد لا تعرفونها عنه.

اسمه الكامل

اسم ياسر عرفات المولود في القدس يوم 24 أغسطس عام 1929 هو محمد ياسر عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني.

وفاة والدته في وقت مبكر

توفت والدته عام 1933 وهو في الرابعة من العمر فأرسل وأخيه الرضيع فتحي ليعيشا عند عمهما في القدس. وقد سمى ابنته زهوة تيمّناً  باسم والدته.

قاتل ضد العصابات الصهيونية في ربيع 1948

قاتل في جنوب فلسطين قبل سقوطها تحت الاحتلال ثم انضم إلى "جيش الجهاد المقدس" الذي أسسه عبد القادر الحسيني. وعين عرفات ضابط استخبارات فيه.

بدأ نشاطه السياسي من مصر

بعد عام من التحاقه بجامعة القاهرة ودخوله كلية الهندسة عام 1951، كوّن عرفات ومجموعة من الطلاب الفلسطينيين في الجامعة اتحاد الطلبة الفلسطينيين. انتخب رئيساً لرابطة طلاب جامعة القاهرة عام 1952 وبقي محتفظاً بالمنصب حتى نهاية دراسته الجامعية عام 1955. وعقب تخرجه أنشأ رابطة الخريجين الفلسطينيين.

انضم للجيش المصري

اشترك بصفته ضابط احتياط في الجيش المصري في العدوان الثلاثي على مصر عام 1956. وقد عمل في وحدة الهندسة في بور سعيد.

تابع عمله السياسي في الكويت

قرر وخمسة من زملائه، منهم خليل الوزير، عام 1957 تشكيل منظمة فلسطينية سياسية سرية أصبحت تعرف بفتح فيما بعد. ومع بداية عام 1958، أسس خلية ثورية لحركة فتح في الكويت تطالب بالكفاح المسلح لتحرير الأرض الفلسطينية المحتلة.

أصدر صحيفة

أصدر عرفات وخليل الوزير صحيفة شهرية اسمها "فلسطيننا - نداء الحياة" عام 1959.

حصل على جائزة نوبل للسلام

حصل عرفات على جائزة نوبل للسلام عام 1994 بعد توقيعه اتفاق القاهرة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك إسحاق رابين لتنفيذ الحكم الذاتي الفلسطيني في قطاع غزة وأريحا، بالإضافة إلى توقيعه اتفاقاً أقر الحكم الذاتي الفلسطيني في الضفة الغربية. ولاحقاً مُنحت جائزة للثلاثي عرفات ورابين وشيمون بيريز.

أحب مشاهدة الرسوم المتحركة

تقول أرملته سهى عرفات إن الرئيس الفلسطيني الراحل كان يستمتع بمشاهدة "توم أند جيري".

لم يكن يحب الموسيقى

وفق أرملته أيضاً، لم يحب عرفات الاستماع إلى أغاني أم كلثوم ولا الموسيقى بشكل عام.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي