نحن مهدّدون بالانقراض

نحن مهدّدون بالانقراض

انخفضت أعداد الثدييات، الطيور، الزواحف، البرمائيات، الأسماك وكائنات أخرى في العالم بنسبة 52% بين عامي 1970 و2010 بسبب الصيد العشوائي لهذه الحيوانات وتدمير مواطنها، حسب تقرير الكوكب الحي 2014 Living Planet Report الذي يصدر كل سنتين عن الصندوق العالمي للحياة البرية World Wildlife Fund.

يشير التقرير، الذي صدر أمس، إلى أن الحياة على كوكب الأرض على حافّة الانقراض. مصطلح "الحياة على كوكب الأرض" يشمل الجنس البشري أيضاً، وهذا يعني أننا نحن أيضاً مهدّدون بالانقراض.

ليست هذه المرّة الأولى التي يُهدد فيها وجود الحياة على الكوكب الوحيد القادر على استقبالها. ولكن هذه المرة، ليس مسبب الخطر نيزكاً هائلاً سيبيد كائنات الكوكب في غضون لحظات، أو عصراً جليديّاً سيقضي على الحياة ببطء شديد. هذه المرّة، ما يهدد الكوكب هو أحد كائناته التي أصبحت بشكل تلقائي في خطر، الإنسان.

نشر الصّندوق بيانات إحصاء هذه السّنة بعد دراسة وتحليل أرقام 10.000 مجموعة سكانية مختلفة تغطّي 3.000 فصيلة، مؤكّداً أن الأنظمة البيولوجيّة مختلّة. إضافةً إلى الانخفاض الحاد في التنوّع البيولوجي، تضع بيانات التقرير علامات تحذير أخرى على الصحة العامة للكوكب.

يظهر فقدان التنوع البيولوجي في البلدان المنخفضة الدخل ويرتبط مع استخدام الموارد الطبيعية بشكل متزايد من قِبل البلدان ذات الدخل المرتفع. يوضح التقرير أن غالبية البلدان المرتفعة الدخل تستهلك أكثر من قدرة الكوكب على الاستيعاب، وهذا ما يتسبب بارتفاع الآثار البيئية لكل فرد. وقد شهد سكّان البلدان المتوسطة والمنخفضة الدخل زيادة كبيرة في البصمة البيئية لكل فرد خلال الفترة الزّمنية ذاتها.

ارتفعت كذلك كمية الكربون في الغلاف الجوي إلى مستويات لم يشهدها الغلاف منذ أكثر من مليون سنة، مما أحدث تغيّرات كبيرة في المناخ وأدّى إلى تزعزع استقرار النظم الإيكولوجية جميعها. تُلوّث النسب العالية من النيتروجين التفاعلي الأراضي والأنهار والمحيطات بموازاة ازدياد الضغط على مصادر المياه الشحيحة أصلاً.

"نحن ندمّر تدريجياً قدرة كوكبنا على استيعاب النمط الذي اخترناه للحياة"، قال كارتر روبرتس Carter Roberts الرئيس التنفيذي لشركة WWF، مضيفاً "لكن لدينا بالفعل المعرفة والأدوات اللازمة لتجنّب أسوأ التوقعات. نحن نعيش على كوكب قدرته على العطاء محدودة وقد حان وقت العيش ضمن تلك الحدود".

الحياة على كوكب الارض على حافة الانقراض - عدد الفصائل التي تتكاثر

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي