الشاب الذي عرّف المصريين على لعبة التزلج على الرمال

الشاب الذي عرّف المصريين على لعبة التزلج على الرمال

على رمال صحراء القطانية، الواقعة ضمن صحراء مصر الغربية بين طريق القاهرة- الواحات جنوباً والبحر الأبيض المتوسط شمالاً، وقفت مجموعة من الشباب في صمت يشاهدون "إيريك جونسون" الشاب القادم من ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وحامل لقب بطل العالم الأسبق في التزلج على الرمال، وهو يصعد أحد الكثبان الرملية ببطء. مع بلوغ "إيريك" القمة، يطلي لوح التزلج الخاص به بالشمع، ويبدأ صبر الشباب المنتظرين في النفاد، إلا أن حالة التململ لا تستمر أكثر من دقيقتين.

يقف صاحب الرقم القياسي في سرعة التزلج على الرمال، يبدأ في ممارسة رياضته المفضلة، وقبل أن يصل إلى الأرض المستوية، تتمتلئ الصحراء بأصوات التشجيع وصفير الإعجاب.

هؤلاء الشباب و"إيريك" كانوا جزءاً من فعالية Dune Raider Rush الأولى، أو تحدي "غزاة الرمال" والتي سوف تستمر طوال العام 2014 استعداداً لبطولة العالم 2015 للتزلج على الرمال المقرر إقامتها في مصر.

نجحت مجموعة Dune Raider التي أسسها "كريم حسام الدين"، الطالب في كلية الهندسة، في إحضار المسابقة إلى مصر. تعرف كريم، 26 عاماً، على اللعبة في العام 2007 عندما كان يخرج مع والده في رحلات سفاري إلى الصحارى المصرية، يصعد إلى قمة التل الرملي ثم يدفع نفسه على الرمال الناعمة حتى سفح التل. بعدها قرر أن يستيعن بقطع من الكرتون المقوى ليجلس عليها ويمارس رياضة التزلج على الرمال.

في إحدى المرات، عرف أن ما يفعله بشكل بسيط يفعله آخرون خارج مصر بشكل محترف باستخدام ألواح التزلج على الجليد. نظراً لغياب مصنّعي هذه الألواح في مصر، قرر كريم صناعة الألواح الخاصة به باستخدام إرشادات من مواقع الإنترنت المختلفة المتخصصة في صناعة ألواح التزلج، مستخدماً الأخشاب وبعض المواد الأولية المحلية.

download (6)

بالتوازي مع عمله على تطوير ألواح التزلج ومحاولة تصنيعها، كان ينشر الفكرة بين أصدقائه وأقاربه الذين نصحوه بإنشاء صفحة على فيسبوك ودعوة المزيد من الشباب من خارج دائرة معارفه وأصدقائه للتعرف على اللعبة. بعد أن أسس "كريم" الصفحة واجتذب إليها العديد من الشباب، تأسّست فرق أخرى لنفس اللعبة في مناطق مختلفة. انتقل كريم في بدايات 2010 إلى محاولة إنشاء اتحاد مصري للتزلج على الرمال ومن ثمّ ضمّه للاتحاد الدولي Dune Riders International، الذي حضر رئيسه إلى القاهرة بواسطة "كريم" لمقابلة مسؤولين من وزارتي السياحة والشباب والرياضة لإقناعهم بتبني الفكرة.

على الرغم من أن محاولة كريم إقامة اتحاد مصري للتزلج على الرمال لم تنجح، إلا أنه نجح في إقناع الاتحاد الدولي للعبة في إقامة إحدى بطولات العالم، 2015 في مصر، بعد أن أسس شركة تجارية يستطيع من خلالها ممارسة اللعبة التي يحبها، ودعوة الآخرين لممارستها.

يقول كريم لرصيف 22 "إن العقبات في طريق إنشاء الاتحاد المصري للتزلج على الرمال حتى الآن تتلخص في البيروقراطية"، إلا أن تأسيس الشركة سهّل بعض الأمور بالنسبة لي من خلال وجود كيان رسمي أستطيع عبره مخاطبة الوزارات والهيئات المختلفة.

موافقة الاتحاد الدولي على إقامة إحدى بطولات العالم في مصر أعطت كريم دفعة تشجيع جيدة للاستمرار وتنظيم مجموعة من مسابقات التزلج على الرمال في العام الجاري استعداداً للبطولة، وهو ما حضر من أجله خصيصاً "إيريك جونسون"، كبير محكمي الاتحاد الدولي للتزلج على الرمال، والذي يبلغ رقمه القياسي 84 كلم/ ساعة.

download (7)

يقول إيريك "أنا هنا بصفتي عضواً في الاتحاد الدولي من أجل تقديم النصح والإرشاد وتوجيه لاعبي التزلج على الرمال في مصر نحو المزيد من الاحترافية، وبالنظر لما أراه هنا من عمل كريم ومجموعة غزاة الرمال، فإني متحمس جداً". هناك أمران يضيفان للمسابقة ميزة مختلفة بحسب إيريك "الأمر الأول يخص الأفراد المشاركين، الممتلئين بالطاقة والحماسة والاستعداد لفعل شيء جديد، والأمر الثاني هو الرمال الموجودة في مصر بكمية كبيرة وجودة عالية للمسابقة. أنا شخصياً متحمس جداً لرؤية المسابقة الدولية العام المقبل في مصر".

دعم إيريك لـ"غزاة الرمال" لم يتوقف عند المشاركة في الترويج لاستضافة مصر للبطولة الدولية، بل امتد لنجاحه في الحصول على منحة لكريم حتى يذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمدة ثلاثة أشهر لحضور سلسلة بطولات أمريكا للتزلج على الرمال، ويحصل بذلك على رخصة دولية كمحكم ومعلم للعبة، وهو ما سوف يجعله أول شخص يحمل هذه الرخصة في الشرق الأوسط.

منذ تأسيس Dune Raider كفريق تزلج على الرمال في شهر فبراير 2008 وحتى إنشاء الشركة في 2013، خدم الفريق 10145 عضواً، من خلال إقامة 6 فعاليات تزلج على الرمال في أربع تجمعات ضخمة، صحارى القطانية، الفيوم، سيوه والواحات البحرية.

تم نشر هذا المقال على الموقع بتاريخ 28.04.2014

التعليقات

المقال التالي