10 لاعبين أفشل عدم انضباطهم مسيراتهم الرياضية

كثيرا ما تظهر مواهب جديدة في عالم كرة القدم تنذر بمستقبل واعد، فيبدأ الإعلاميون والمحللون بمقارنتها بعمالقة الكرة العالمية. وفيما يكبر وينضج بعض اللاعبين الجادين في تمارينهم وأسلوب حياتهم ليحققوا تقدماً في مسيرتهم الرياضية ويطوروا من أدائهم الفني، يفشل عدد من اللاعبين الصغار الواعدين بأن يحسنوا من مستواهم مع مرور السنوات لأسباب عدة.

لعل أبرز الأسباب الكامنة وراء فشل بعض أصحاب المواهب في النضوج، هو افتقارهم للانضباط الذي يؤدي أيضاً إلى سقوط لاعبين كبار عن القمة. مع ملايين الدولارات التي يتقاضونها من نواديهم، يأخذهم السهر واللهو لينسوا التمارين ويتجاهلوا أهمية العمل الجاد على تطوير مواهبهم. في ما يلي قائمة بعدد من اللاعبين الذين تسبب عدم انضباطهم في فشل مسيراتهم الكروية.

لاعبو كرة قدم - أدريانو

من شاهد أداء أدريانو Adriano المذهل في كأس القارات عام 2005 يعلم أن المهاجم البرازيلي فرّط بموهبة غير عادية كان يمتلكها. إلا أن أدريانو الذي سطع نجمه مع فيورنتينا Fiorentina وبارما Parma الإيطاليين، لم يقدم مردوداً طيباً مع إنتر ميلان Inter Milan. ازداد الضغط على المهاجم بعد أن كشفت الصحافة عن حضوره المتكرر للحفلاتواكثاره من تناول المشروبات الروحية، فيما تصدرت مشاكله مع مديريه الفنيين عناوين الصحف الرياضية. لعب مع ساو باولو Sao Paolo وفلامنغو Flamengo في الدوري البرازيلي قبل عودته إلى ايطاليا حيث لعب مع روما ثم عاد إلى البرازيل ليلعب مع نادي كورينثيانز Corinthians وفلامنغو مجدداً واتلتيكو بارانيينسي Atletico Paranaense.

لاعبو كرة قدم - أنطونيو كاسانو

يعتبر كاسانو Cassano من أبرز اللاعبين الايطاليين في العقد الأخير لامتلاكه موهبة كروية مميزة وفنيات عالية. لكنه اشتهر لأسباب مختلفة تماماً وأهمها مشاكله مع المديرين الفنيين. كان كاسانو من اللاعبين الذين يأتون بالمشاكل الشخصية أينما حلوا. في روما كما في ريال مدريد Real Madrid، تشاجر كاسانو مع المدير الفني الإيطالي المخضرم فابيو كابيلو Fabio Capello كما شتم مالك فريق سامبدورياSampdoria الإيطالي ادواردو غاروني Edoardo Garrone وكرر فعلته مع اندريا سترامتشيوني Andrea Stramaccioni المدير الفني لإنتر ميلان آنذاك. يلعب كاسانو حالياً مع فريق بارما لكنه كان يستطيع أن يكون من نجوم كرة القدم العالمية لو كان أكثر انضباطاً على أرض الملعب وخارجه.

لاعبو كرة قدم - روبينيو

بعدما أمتع روبينيو Robinho جماهير الكرة البرازيلية مع نادي سانتوس Santos، رأى المحللون في موهبته وفنياته في المراوغة شيئاً ذكرهم بمواطنه وأسطورة كرة القدم بيليه Pele. انتقل روبينيو إلى ريال مدريد ولكنه لم يقنع بالقدر الكافي وفشل بأن يثبت نفسه في التشكيلة الأساسية للمديرين الفنيين المتتاليين إلى أن انتقل إلى فريق ميلان الإيطالي. ورغم أدائه المقبول في فترات مع النادي الإيطالي، لم يستطع أن يصبح بيليه الجديد فتوجهت أنظار الصحافة إلى لاعب برشلونة نيمار Neymar.

لاعبو كرة قدم - ألفارو ريكوبا

بعدما انضمّ ريكوبا Recoba إلى إنتر ميلان الإيطالي ظهرت بسرعة المهارة الفردية التي يتمتع بها مهاجم الأورغواي فشكّل مع البرازيلي رونالدو Ronaldo هجوماً مخيفاً للمنافسين في الدوري الإيطالي. غير أنه سرعان ما خفت نجمه فأصبح ذاك اللاعب الحاضر الغائب في الملعب وسط إشاعات لاحقته بعدم اكتراثه للتمرينات. استمر ريكوبا في إنتر عشر سنوات رغم أدائه المتواضع بسبب إيمان مالك النادي ورئيسه آنذاك ماسيمو موراتي Massimo Moratti بموهبة ريكوبا التي وصفها في إحدى المقابلات بالـ"بئر التي لا تنتهي". كان بإمكان ريكوبا أن يصبح من أهم اللاعبين في العقد الماضي غير أنه فقد التركيز ولم يكن على قدر كاف من المسؤولية.

لاعبو كرة قدم - ماريو بالوتيلي

لا شك أن بالوتيلي Balotelli يمتلك موهبة عظيمة وما زالت السنوات أمامه كي يطور أداءه. إلا أن أول ما يخطر في بال متابعي كرة القدم عندما يسمعون باسم المهاجم الإيطالي هي أحداث غريبة فعلها خارج أرض الملعب منها حادث سير فتك بسيارته البينتلي Bentley البيضاء، كما رميه أسهم على فريق من الناشئين أثناء حصة تمرينية، وإطلاقه أسهماً نارية داخل بيته. واجه عدد من المدربين مشاكل مع سلوك بالوتيلي على رأسهم روبيرتو مانشيني Roberto Mancini المدير الفني السابق لمانشستر سيتي Manchester City والمدير الفني السابق للمنتخب الإيطالي تشيزاري برانديلي Cesare Prandelli والمدير الفني السابق لإنتر ميلان جوزيه مورينيو Jose Mourinho. وبعد موسمين لم يقدم بهم أداءاً مقنعاً مع الميلان والمنتخب الإيطالي أصبح بالوتيلي شيئاً من العبء على فريقه ومنتخبه بسبب سلوكه السيّىء الذي يعطي مادة دسمة للسخرية منه في الصحافة الرياضية.

لاعبو كرة قدم - كارلوس تيفيز

شكّل تيفيز Tevez مع بالوتيلي أحد أكثر الثنائيات الهجومية موهبة وسوءاً في السلوكفي آن واحد في السنوات الماضية مع مانشستر سيتي. وكان المهاجم الأرجنتيني قد أدّى بشكل مرضٍ أثناء لعبه مع فريق مانشستر يونايتد Manchester United تحت قيادة المدير الفني الإسكتلندي المعتزل أليكس فيرغسون Alex Ferguson الذي يجبر لاعبيه على الحفاظ على سلوك مهني مسؤول. ولكنه لم يقدم إلا لمحات عن موهبته خلال الفترة التي لعب فيها مع مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي. يبقى تيفيز اليوم مع اليوفينتوس  Juventus لاعباً جيداً ولكن بعيداً كل البعد عما كان قد توقّع له المراقبون والمحللون في بداية مسيرته الكروية.

لاعبو كرة قدم - جوي بارتون

أطلق على بارتون Barton في بداية مسيرته لقب "روي كين الجديد" لأنه يتمتع بالقوة البدنية التي أنجحت كين Keane في مسيرته الحافلة بالانجازات مع مانشستر يونايتد في مركز متوسط الميدان الدفاعي. ولكن بارتون لم يمارس قوته وخشونته على أرض الملعب فقط بل تصدر عناوين الصحف في دخوله إلى السجن عام 2008 بعد أن انهال بالضرب على شخصين أحدهما قاصر. ثم أُوقف مراراً لأسباب أخلاقية أو ممارسات عنيفة خارجة عن القانون الكروي على أرض الملعب الأمر الذي حد من تطوره.

 لاعبو كرة قدم - كواريزما

في بداية مسيرته الكروية كان المحللون يضعون كواريزما Quaresma إلى جانب مواطنه أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو Cristiano Ronaldo متخيلين أن الشابين لديهما مستقبلاً بارزاً. وفيما حقق رونالدو شهرة وبنى على موهبته الفريدة وقدراته المميزة فشل كواريزما في تطوير أدائه رغم انتقاله لفرق كبيرة مثل انتر ميلان وتشيلسي Chelsea. لعب دوراً مميزاً مع فريق بورتو Porto البرتغالي لكنه لم ينجح خارج بلاده وأصبح يعرف بالفنيات غير المفيدة والفردية الزائدة التي تحدّ من لعبه الجماعي. عقب انتقاله إلى إنتر بصفقة فاقت قيمتها الـ30 مليون يورو، منحه النقاد "جائزة" أسوأ لاعب في الدوري الإيطالي.

 لاعبو كرة قدم - إمانويل أديبايور

بعد تألق أديبايور Adebayor في فرنسا انتقل لاعب منتخب توغو ليلعب دوراً بارزاً في الدوري الانجليزي الممتاز مع فريق أرسنال Arsenal. لكنه سرعان ما انتقل بصفقة كبيرة إلى مانشستر سيتي حيث بدأت مشاكله التي يردّها المدير الفني لمانشستر سيتي آنذاك روبرتو مانشيني إلى سلوك أديبايور السيء وعدم اهتمامه بالشكل الكافي بالتمارين ولعبه الفردي غير المفيد للفريق. ومع انتقاله لريال مدريد ثم إلى فريق توتنهام Tottenham الانجليزي يبقى المهاجم الإفريقي لاعباً جيداً ولكنه أضاع فرصة تطوير موهبته الحقيقية فلم يصل إلى مرتبة المهاجم العالمي.

 لاعبو كرة قدم - رونالدينيو

عاش الساحر البرازيلي سنتين من التألق مع نادي برشلونة الإسباني مقدماً أداءً راقياً. وعرف رونالدينيو Ronaldinho خلال تلك الفترة بأدائه الفردي المميز ومهاراته في المراوغة. لكن سرعان ما خفت نجم المهاجم البرازيلي القادم إلى برشلونة من نادي باريس سان جرمان PSG الفرنسي عندما دخل في أجواء الحفلات الصاخبة والإكثار من المشروب واكتساب الوزن. ترك رونالدينيو فريقه برشلونة بعد قدوم المدير الفني الجديد بيبي غوارديولا Pep Guardiola لتدريب الفريق عام 2008. لعب مع فريق ميلان الإيطالي ثم انتقل منه عائداً إلى الدوري البرازيلي ليلعب مع ناديي فلامنغو Flamengo واتلتيكو مينيرو Atletico Mineiro.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي