فان غال يأمل بإعادة مانشستر يونايتد إلى قمة كرة القدم العالمية

فان غال يأمل بإعادة مانشستر يونايتد إلى قمة كرة القدم العالمية

بعد انتهاء المونديال، عاد اللاعبون إلى فرقهم للمشاركة في التمارين والتحضير لموسم جديد. وبينما يستفيد المدراء الفنيون للمنتخبات التي شاركت في المونديال من فترة راحة طويلة نظراً لجدول منتخباتهم الفضفاض، يبدو الوضع مختلف تماماً بالنسبة للمدير الفني الهولندي لويس فان غال Louis Van Gaal، الذي سيشرف على تدريب فريق مانشستر يونايتد Manchester United الإنكليزي في الموسم المقبل. فقد عاد فان غال من قيادة منتخب هولندي متواضع الإمكانات نسبياً إلى المرتبة الثالثة في المونديال واستراح يومين قبل بداية التمارين مع فريقه الجديد.

وبرغم امتلاكه سجلاً حافلاً بالإنجازات مع عدة فرق وفي دوريات مختلفة من القارة الأوروبية، يدرك فان غال أن مهمته بأن يعيد مانشستر يونايتد إلى قمة الدوري المحلي وواجهة الكرة الأوروبية والعالمية لن تكون بالسهلة. لا سيما أن تعيينه أتى على خلفية موسم انتقالي فاشل شهد تدهور أداء الفريق تحت قيادة المدير الفني الإسكتلندي دافيد مويز David Moyes، خليفة مواطنه وأحد أهم المدربين في تاريخ كرة القدم أليكس فيرغسون Alex Ferguson.

يتطلع فان غال إلى موسم يغيّر فيه الوجه الباهت الذي أظهره فريق مانشستر يونايتد السنة المقبلة ويسعى إلى التعاقد مع لاعبين قادرين على اللعب ضمن رسم تكتيكي جديد. انجازات فان غال التاريخية مع فرق عريقة وأخرى صغيرة نسبياً تضفي على جو جمهور الفريق الكثير من الأمل. فما هي التغييرات التي سيأتي بها عهد فان غال؟ وهل تفاؤل جمهور مانشستر يونايتد واقعي؟

انتقالات جديدة

بعد حسم فان غال صفقتي ضم أندر هيريرا Ander Herrera ولوك شو Luke Shaw، يتطلع المدير الفني الهولندي البالغ من العمر 62 عاماً إلى "نفض" الفريق، مما يعني أن النادي يسعى الآن للتعاقد مع لاعبين جدد والتخلي عن آخرين لن يدخلوا في حسابات فان غال في الموسم المقبل.

من المؤكد أن فان غال غير راض كلياً عما يملك مانشستر يونايتد من لاعبين في الوقت الحالي، بعد أن عانت المجموعة نفسها طوال الموسم الماضي لينتهي الأمر بالفريق في المرتبة السابعة من الدوري الإنكليزي الممتاز. واجه الفريق مشاكل جمة في جميع الخطوط ويعلم فان غال أنه يستطيع، من خلال إعادة تنظيم أسلوب اللعب، إعادة المهاجمين روبن فان بيرسي Robin van Persie ووين روني Wayne Rooney إلى مستواهما المعهود، لكنه يدرك في الوقت نفسه أنه يحتاج إلى ضم عدد من اللاعبين لتحسين مستوى دفاعه وخط وسطه قبل إغلاق سوق الانتقالات الصيفية في 31 أغسطس المقبل.

فبعد أن ترك كل من ريو فيردناند Rio Ferdinand ونيمانيا فيديتش Nemanja Vidic الفريق، يترقب جمهور مانشستر يونايتد خبر ضم الفريق مدافعاً جديداً. رشحت الصحف عدداً من اللاعبين ومنهم مدافع بروشيا دورتموند Borussia Dortmund الألماني ماتس هوملز Mats Hummels ولاعب أرسنال Arsenal توماس فيرمايلن Thomas Vermaelen ومدافع أياكس أمستردام Ajax Amsterdam ديلي بليند Daley Blind ومدافع فيينورد Feyenoord ستيفان دي فريج Stephan de Vrij.

من جهة أخرى، يأمل فان غال في تعزيز صفوفه وإيجاد حل لغياب اللعب القاسي والاحتفاظ بالكرة في وسط الميدان عبر ضم لاعب وسط مدافع. كشفت معلومات عن نية فان غال التعاقد مع متوسط ميدان بطل الدوري الايطالي يوفينتوس Juventus أرتورو فيدال Arturo Vidal في صفقة قد تتخطى قيمتها الـ65 مليون دولار. ويُشاع أن فان غال قد يلجأ إلى بديل عن فيدال إذا تعقدت شروط الصفقة، وأنه قد يوجه أنظاره لضم مواطنه الهولندي كيفن ستروتمان Kevin Strootman الذي غاب عن كأس العالم بسبب إصابة خطيرة، مع العلم أن التخوف من عدم عودة اللاعب إلى مستواه بعد التعافي من الإصابة، قد تضع حداً لاهتمام النادي به. وتحدثت تقارير عن رغبة فان غال في ضم جناح في وسط الميدان لخلق فرص التسجيل لفان بيرسي وروني.

تَغيير الرسم التكتيكي

أعلن فان غال في تصريح له أنه ينوي الاعتماد على خطة 3-4-1-2 كرسم تكتيكي جديد لمانشستر يونايتد، مما يعني أن الفريق سيغيّر خطتي الـ4-3-3 والـ4-4-2 التي غالباً ما اعتمدها المدير الفني المعتزل أليكس فيرغسون.

ويأمل فان غال بأن يتقن لاعبوه الخطة الجديدة. لذا قرر أن يبدأ بتدريبهم على الرسم التكتيكي الجديد منذ بداية جولة ما قبل الموسم في الولايات المتحدة. وأوضح أن الخطة الجديدة هي الأكثر ملاءمةً مع الطاقات المتاحة لديه في الفريق الحالي وأنه يستطيع أن يعود إلى خطة 4-3-3 إذا لم تأت الخطة الجديدة بالنتائج المطلوبة.

ومن المتوقع أن يبقى الإسباني دافيد دي خييا David de Gea الخيار الأول لحراسة مرمى الفريق في عهد فان غال فيما سيلعب في محور الدفاع ثلاثة لاعبون هم فيل جونز Phil Jones وكريستوفر سمولنغ Christopher Smalling إلى جانب مدافع جديد. وفي وسط الميدان، يُعتقد أن فان غال سيبدأ بأندر هيريرا مع لاعب وسط جديد يحل مكان مايكل كاريك Michael Carrick أو توماس كليفرلي Thomas Cleverley فيما سيلعب خوان ماتا دور صانع الألعاب خلف المهاجمين فان بيرسي وروني. أما على الجناح الأيسر، فسيشارك شو Shaw، وتبقى الخيارات مفتوحة أمام فان غال ليشرك أنطونيو فالنسيا Antonio Valencia أو رفاييل Rafael أو يتعاقد مع لاعب جناح أيمن.

انضباط العسكر

المعروف عن فان غال أنه من أكثر المديرين الفنيين تطلباً وأنه لا يتقبل أي تقصير من اللاعبين في التزامهم وعطائهم لمصلحة المجموعة. وقد اكتسب المدير الفني، الذي أشرف على تدريب أياكس أمستردام وبرشلونة Barcelona وبايرن ميونخ Bayern Munich في مسيرة حافلة بالنجاحات الأوروبية والمحلية، سمعة المدير الفني قوي الشخصية بسبب بضع تجارب سابقة له. فهو ذاك المدير الفني الذي يتجرأ على استبدال كبار النجوم بشبان كسبوا ثقته أثناء التمارين. وهو ذاك المدير الفني الذي يحث لاعبيه على تقديم أفضل ما لديهم وإلا وضعهم، بغض النظر عن انجازاتهم السابقة ونجوميتهم، على دكة البدلاء. وهو الذي سيستغني عن خدمات كل لاعب لا يظهر طاقته القتالية بشكل كامل على أرض الملعب ويتخلص من كل من أظهر مستوى متقلباً في المواسم الماضية.

فبعدما اتسم عهد خليفته دافيد مويز بغياب الانضباط، ستكون أولى مهمات فان غال فرض نظام يجبر اللاعبين على الالتزام بتعليماته التكتيكية ومنهج تدريبه. ولأن يونايتد يدخل هذا الموسم بإدارة مدير فني جاد قوي الشخصية لا يخاف من أن يغير بأسلوب اللعب أو أن يغير اللاعبين كي يضمن النجاح، فمن حق مشجعي النادي أن يتأملوا خيراً ويحلموا بأن يعود الفريق ليحتل المراتب الأولى في الدوري الإنجليزي والبطولات الأوروبية.

التعليقات

المقال التالي