غزة، بعد 14 يوماً من العدوان

غزة، بعد 14 يوماً من العدوان

دخلت الحرب الإسرائيلية على غزّة يومها الرابع عشر في ظل استكمال الجيش الإسرائيلي ارتكابه جرائم لا إنسانية بحق المدنيين. وقد أضفى خبر أسر كتائب القسام جندياً إسرائيلياً فرحة كبيرة على أهالي القطاع، برغم استمرار العدوان الوحشي.

ارتفعت حصيلة الشهداء الفلسطينيين إلى نحو 512، خمسهم من الأطفال بالإضافة إلى قرابة 3,200 جريح بحسب وزارة الصحة الفلسطينية. وذلك جراء الغارات الجوية والعمليات البرية التي بدأت في 17 يوليو، أي بعد 10 أيام من القصف الجوي.

في المقابل، وصل عدد قتلى الجيش الإسرائيلي المعلن عنه إلى 18 جندياً، في حين أعلن الجيش اليوم عن إصابة 15 جندياً في صفوفه، منهم اثنان في حال الخطر.

تسبب العدوان المستمر على غزة في نزوح قرابة 100 ألف فلسطيني في القطاع من بينهم 84 ألفاً يعيشون في 61 مدرسة تابعة لوكالة الأونروا، بحسب تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة بأن 15 فلسطينياً على الأقل أُصيبوا في قصف اسرائيلي على مستشفى شهداء الاقصى في دير البلح وسط القطاع، وهو المستشفى الثاني الذي يقصف، بعد أن قصف الجيش الإسرائيلي ثلاثة مستوصفات حتى اليوم بحسب منظمة الصحة العالمية. علماً أن المستشفيات في غزة تعاني نقصاً في الأدوية والمستلزمات الطبية بسبب الحصار الشامل المفروض على القطاع منذ انتزاع حركة حماس قيادة الجهاز الأمني والإداري للسلطة الفلسطينية فيه عام 2007.

على الصعيد الدبلوماسي، من المقرر أن يصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى القاهرة بعد لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في العاصمة القطرية، الدوحة، للبحث عن حلول تضع حداً للحرب، فيما أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنه يكثف جهوده من أجل التوصّل إلى وقفٍ لإطلاق نار.

وكانت حماس وفصائل المقاومة قد اشترطت للقبول بالتهدئة وقف العدوان والحرب على قطاع غزة، ورفع الحصار بشكل كامل وفتح جميع المعابر وإعطاء السكان حرية الصيد بعمق 12 ميلاً بحرياً، بالإضافة إلى حرية الحركة في المناطق الحدودية، والإفراج عن الأسرى الذين أعيد اعتقالهم.

يُذكر أن هذه الحملة الإسرائيلية هي الأكثر دموية في غزة منذ خمسة أعوام، وهي الحرب الرابعة بين حماس وإسرائيل.

download

download (1)

download (2)

download (3)

download (4)

download (5)

download (6)

download (7)

download (8)

download (9)

download (10)

download (11)

download (12)

التعليقات

المقال التالي