مونديال تحطيم الأرقام القياسية

مونديال تحطيم الأرقام القياسية

أسدلت بلاد السامبا الستار على واحدة من أجمل نسخ المونديال الكروي، بتتويج المنتخب الألماني بطلاً للمرة الرابعة في تاريخه، بعد أن انتصرت ماكينات لوف Löw على ميسي Messi ورفاقه في النهائي الذي شهد تسجيل وتحطيم الكثير من الأرقام القياسية. في ما يأتي، أبرز اللقطات والأرقام التي شهدها نهائي الماراكانا.

    • فضّ المنتخب الألماني الشراكة مع نظيره البرازيلي وغدا أكثر منتخب في تاريخ المونديال يخوض المباراة النهائية برصيد 8 مرات (54-66-74-82-86-90-2002-2014).

    • خاضت الأرجنتين النهائي الخامس في تاريخها (30-78-86-90-2014). خسرت في الأول أمام الأورغواي ثم فازت على هولندا وألمانيا، قبل أن تخسر مع الأخيرة مرتين.

    • لعب المنتخبان الألماني والأرجنتيني المباراة السابعة في تاريخهما ضمن بطولة كأس العالم، ففازت ألمانيا في 5 (58-90-06-10-14)، وفازت الأرجنتين في واحدة (86)، وتعادل الفريقان في واحدة (66).

download (8)

    • مع نهاية مباراة الأرجنتين وألمانيا تكون أوروبا قد التقت أمريكا الجنوبية في النهائي 10 مرات، فحققت ثلاثة انتصارات وخسرت في سبع، كما أصبح المنتخب الألماني أول منتخب أوروبي يتمكن من إحراز اللقب في قارة أمريكا الجنوبية بعد أربع محاولات فاشلة لفرق أوروبا، علماً أن منتخبات أمريكا الجنوبية تمكنت من تحقيق اللقب في أوروبا مرة واحدة بفوز البرازيل في مونديال السويد 1958.

    • شهدت المباراة النهائية حضوراً سياسياً لم تشهده أي مباراة أخرى، فجلس في السدة الرئيسية للماراكانا رئيس البرازيل ديلما روسيف Dilma Rousseff، والرئيس الألماني يواخيم غواك Joachim Gauck، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل Angela Merkel، والرئيس الروسي فلاديمر بوتين Vladimir Putin، والجنوب إفريقي جاكوب زوما Jacob Zuma، ورئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان Viktor Orbán.

    •  استاد ماراكانا Estádio Maracanã أصبح الثاني في التاريخ في استضافة نهائي كأس العالم مرتين (1950-2014)، وسبقه ملعب الأزتيكا في المكسيك الذي استضاف نهائيي 1970-1986.

download (9)

    • قاد المباراة النهائية الحكم نيكولا ريزولي Nicola Rizzoli الذي أصبح ثالث إيطالي يقود نهائي المونديال بعد جونيلا 78 وكولينا 2002.

    • للمرة الثالثة تصل المباراة النهائية للأشواط الإضافية (06-10-14)، فيما عادل مونديال البرازيل، مونديال إيطاليا 90 بعدد المباريات التي وصلت إلى الوقت الإضافي (8 مباريات).

    • إلى جانب مونديال فرنسا 1998، أصبح مونديال البرازيل الأغزر تهديفياً عبر التاريخ، بعد أن شهدت مبارياته تسجيل 171 هدفاً، بأقدام ورؤوس 116 لاعباً.

    • احتفظت ألمانيا برقم قياسي غير مسبوق، إذ وصلت إلى نهائي بطولة كبرى (يورو – مونديال) مرة كل ست سنوات منذ عام 1966.

download (10)

    • مع نهاية كأس العالم، وصل المنتخب الألماني إلى 2007 أهداف عبر تاريخه في كل المباريات التي خاضها، علماً أن مولر Mullerسجل الهدف الرقم 2000 في مرمى البرازيل في نصف النهائي.

    • في هذه البطولة أصبحت ألمانيا أكثر المنتخبات لعباً للمباريات في تاريخ المونديال (106)، وأكثرها تسجيلاً للأهداف (224)، وأكثرها قبولاً للأهداف (210)، وأكثرها فوزاً بجائزة أفضل حارس (القفاز الذهبي- 3 مرات)، وأكثرها تسجيلاً للأهداف في بطولة واحدة (18 هدفاً إلى جانب البرازيل 2002).

    • منذ نسخة العام 1966، أصبح المنتخب الألماني بعد رأسية هوفيدس Höwedes في مباراة أمس، أكثر منتخب يصيب خشبات المرمى برصيد 44 مرة، كما بات هوفيدس ثاني ألماني ترتطم كرته بالقائم في مباراة نهائية، بعد أوليفر نوفيل Neuville في نهائي 2002.

download (11)

    • عادل المنتخب الألماني رقم نظيره الإيطالي كأكثر المنتخبات وصولاً للأشواط الإضافية برصيد 11 مرة، كما أصبح نهائي أمس الثاني الذي يخوض فيه الألمان الوقت الإضافي بعد نهائي نسخة 66 في انكلترا.

    • سار المنتخب الألماني على درب منتخبي إيطاليا والبرازيل بعدم إحراز اللقب الرابع إلا بعد 24 عاماً من إحراز الثالث، (إيطاليا 82-06، البرازيل 70-94، ألمانيا 90-14).

    • نالت ألمانيا إثر فوزها بكأس العالم جائزة قدرها 35 مليون دولار، فيما نالت الأرجنتين 25 مليوناً. أما هولندا صاحبة المركز الثالث فنالت 22 مليوناً، والبرازيل الرابعة 20 مليوناً، فيما تبلغ قيمة الجوائر التي وزعتها الفيفا على المنتخبات المشاركة في البطولة 358 مليوناً.

    • واصل النجم العجوز ميروسلاف كلوزة Klose تحطيم الأرقام القياسية، فبعد أن أصبح الهداف التاريخي للمونديال برصيد 16 هدفاً، بات بعد خوضه للنهائي ثاني أكثر لاعب مشاركة في مباريات كأس العالم برصيد 24، متخلفاً عن مواطنه ماتيوس Matthäus صاحب المركز الأول برصيد 25 مباراة، كما عزز رقمه كأكثر لاعب جرى تبديله في المباريات برصيد 16 مباراة.

    • أصبح كلوزة أول لاعب في تاريخ المونديال يخوض مبارتين نهائيتين في كأس العالم يفصل بينهما 4396 يوماً (2002-2014)، متقدماً على بيليه Pele الذي خاض نهائيين يفصل بينهما 4375 يوماً (58-70)، كما أصبح كلوزة أول لاعب في تاريخ المونديال يفوز بالمركز الأول والمركز الثاني والمركز الثالث مرتين (02-06-10-14).

 download (12)

    • في الرابعة والعشرين من العمر، أصبح توماس مولر أصغر لاعب يسجل عشرة أهداف في تاريخ المونديال، كما أنه ساهم في النسخة الحالية بتسعة أهداف (سجل 5، صنع 3)، كأكثر لاعب يفعل ذلك منذ الأسطورة مارادونا Maradona الذي سجل 5 وصنع الرقم نفسه في مونديال 86.

    • بات خضيرة Khedira عاشر لاعب يتوج بكأس العالم ودوري الأبطال في عام واحد، وسبقه سبعة ألمان (ماير Maier – شوارزنبيك Schwarzenbeck – بيكنباور Beckenbauer – برايتنر Breitner – هونيس Hoeness - كابيلمان Kapellmann – مولر Gerd Müller)، والفرنسي كاريمبو Karembeu، و البرازيلي كارلوس Carlos.

    • نال ليونيل ميسي Messi لقب أفضل لاعب في البطولة (مولر ثانياً، روبن Robben ثالثاً)، ونال مانويل نوير Neuer لقب أفضل حارس، فيما حاز الفرنسي بول بوجبا Pogba لقب أفضل لاعب شاب، وتوج خاميس رودريغز Rodríguez بلقب الهداف (6 أهداف)، وضمت تشكيلة المونديال الرسمية كلاً من نوير ولام Lahm وهوملس Hummels ولويز Luiz وروخو Rojo وشفاينتشتايغر Schweinsteiger وكروس Kroos وروبن ورودريغز وميسي ومولر.

download (13)

عمر قصير

صحافي سوري مقيم في تركيا، مساهم في عدد من وسائل الإعلام السورية المكتوبة والمرئية. متخصص في الشؤون الرياضية.

التعليقات

المقال التالي