الموتى على وسائل التواصل الاجتماعي

الموتى على وسائل التواصل الاجتماعي

يذكرك فيسبوك بأعياد ميلاد جميع الأصدقاء، المقرّبين والذين تربطك بهم معرفة سطحيّة. تهرع، وأنت صاحب الواجبات، لتتمنّى للجميع عيداً سعيداً وعمراً مديداً. لكنك تفاجأ أحياناً بكون صديقك الذي عايدته، قد تُوفّى منذ بضعة أيام، من دون أن تعلم إدارة فيسبوك بذلك. ففي حال لم يرسل أحد أقرباء صديقك المتوفّى طلباً إلى فيسبوك كي يغلق حسابه، يبقى الفقيد حيّاً إلكترونياً، حاله حال أكثر من 30 مليون شخص ميت، لديهم حسابات على وسيلة التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية.

توقّعت دراسة أن يتخطّى عدد حسابات المتوفّين في فيسبوك عدد حسابات الأحياء عام 2065، إذا لم يتمّ تسجيل حسابات إضافية إلى التاريخ المذكور، أو في عام 2130 إذا استمرّت وتيرة تسجيل الحسابات الجديدة على ما هي عليه اليوم. ففي العام الماضي، توفي المئات من أصحاب الحسابات على فيسبوك، منهم نحو 290,000 مشترك في الولايات المتحدة. وفقاً للدراسة نفسها، سيتضاعف عدد المتوفين على فيسبوك في السنوات السبع المقبلة، وكذلك سيتضاعف مرة ثانية خلال السنوات السبع التالية.

في لمحة سريعة إلى مدى الاهتمام بوسائل التواصل الاجتماعي، تفيد الدراسة بأن عدد الأعضاء المسجّلين في وسائل التواصل الاجتماعي الـ15 الأكثر شعبية على الإنترنت، يتخطّى المليارين و377 مليوناً. السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو: كيف تتعامل وسائل التواصل الاجتماعية مع حسابات المتوفّين لديها؟

ينتظر فيسبوك أن يرسل إليه أحد أقرباء الشخص المتوفّى طلباً لحذف حسابه، ويطلب دليلاً على القرابة العائلية التي تربط صاحب الطلب بصاحب الحساب المتوفّى. عندما يقدّم الطلب، يغلق فيسبوك الحساب أو يحوّله إلى حساب لتقديم التعازي بصاحبه. يحتفظ فيسبوك بالحائط الخاص بصاحب الحساب المتوفّى وبصوره، ويصبح بإمكان أصدقائه الكتابة على الحائط والتعليق على صوره القديمة أو تنزيل صور جديدة له.

أمّا تويتر، فيبدأ بحذف الحسابات بعد ستة أشهر من عدم استخدامها. وإذا طلب أحد أقرباء المتوفّى حذف حساب، يطلب الموقع منه إرسال هويّته وشهادة وفاة صاحب الحساب.

تختلف طريقة غوغل عن طريقة الموقعين السابقين، فهو يحذف الحسابات على خدمة البريد الإلكتروني الخاصة به جي ميل Gmail أو شبكته الاجتماعية غوغل بلاس Google Plus بعد تسعة أشهر من عدم استخدام الحساب أو بعد إبلاغ إدارة الموقع عن وفاة صاحب الحساب من شخص تربطه قرابة مباشرة بالمتوفّى.

وفي حين لا يقوم موقع بينترست Pinterest بأي إجراء يقضي بحذف حساب المتوفّى إلا بعد أن يبلغ فرد من عائلة الفقيد عن وفاة صاحب الحساب ويقدّم ملفاً يؤكد ذلك، إضافةً إلى أوراق تثبت صلة القرابة بين المتوفّى ورافع الطلب، يتطلب حذف حساب شخص متوفىً على لينكدإن LinkedIn الإجراءات نفسها تقريباً التي تقتضيها العملية على "بينترست". غير أن شبكة الأعمال تطلب من صاحب طلب حذف الحساب تقديم معلومات عن مكان عمل صاحب الحساب ورابط لصفحته وبريده الإلكتروني.

انستغرام Instagram من جهته يطلب ممن يبلّغ عن وفاة مستخدم، تقديم دليل يثبت حصول الوفاة مع تقرير يتضمّن شهادة ميلاد الشخص المعني وشهادة وفاته، فضلاً عن ورقة النعي ودليل على كون المبلغ ممثلاً شرعياً للمتوفّى.

هكذا يمكن التقليل من عدد حسابات الموتى على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي، لعلّهم يرقدون في سلام افتراضي.

التعليقات

المقال التالي