صورة تظهر الأوباماز كقرود

صورة تظهر الأوباماز كقرود

اتُهمت الصحيفة البلجيكية دي مورغن De Morgen بالعنصرية بعد أن نشرت صورة تظهر الرئيس الامريكي باراك أوباما Barack Obama والسيدة الأولى ميشيل أوباما Michelle Obama كقرود قبيل زيارة أوباما لهولندا صباح يوم الإثنين.

نشرت الصورة في قسم "المقالات الساخرة" من الصحيفة  بعنوان "أوباما هيرالد" The Obama Herald، إلى جانب صورة أخرى كتب عليها "الرئيس أوباما يبيع الماريجوانا" مرفقة برسالة تقول أن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أرسل هذه الصور عوضاً عن كتابة نص لأنه لا يملك الكثير من الوقت". نشرت الصحيفة الصور هذه على سبيل السخرية السياسية المشروعة، غير أنها لم تنل إعجاب الجميع، ما دفع الصحيفة للإعتذار قائلة "في هذه الحالة، نحن نعترف بأننا أخطأنا، وسنكون إلى جانب كل من يحارب العنصرية على كافة أشكالها".

وكان أول من احتج على هذه الصور عبر توتير الكاتبة النيجيرية تشيكا أونيغوي Unigwe، التي تعيش في بلجيكا، عبر تغريدة تقول فيها “إذا كانت هذه الصور عبارة عن دعابة، فإنني نسيت أن أضحك”.

download (24)

ثم تلتها تغريدات أخرى مماثلة من قبل عدد كبير من المغردين

من اعتقد أنه من المسموح نشر هذه الصور؟

download (25)

وتساءل آخرون عن كيفية وصول مثل هكذا صور خلال عملية التحرير.

download (26)

ولكن إعتقد البعض أن ردود الفعل كان مبالغ فيها مشيرين أن هدف الصحيفة الأساسي هو للسخرية فقط.

أقله الخبر ورد في قسم المقالات الساخرة من الصحيفة

download (27)

هذه الحادثة تثير التساؤل: من يحدد سقف حرية التعبير؟ من يقرر إذا ما كانت السخرية من الأنبياء، اليهود، أو أوباما أمراً مباحاً أو لا؟

التعليقات

المقال التالي