كل ما تحتاجون معرفته عن ضريبة القيمة المضافة في الإمارات...

كل ما تحتاجون معرفته عن ضريبة القيمة المضافة في الإمارات...

سواء كنتم تعيشون في دولة الإمارات أو تخططون للسفر إليها قريباً، فهناك معلومات مهمة يجب أن تعرفوها عن ضريبة القيمة المضافة التي سيبدأ تطبيقها رسمياً منذ أول يناير المقبل.

يوم الأحد الماضي، أصدر رئيس دولة الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، قراراً يتعلق بنسبة ضريبة القيمة المضافة التي يتم تطبيقها مطلع عام 2018.

وبحسب هذا القرار، ستخضع جميع عمليات التوريد للسلع والخدمات لضريبة القيمة المضافة بنسبة 5%، لكن سيكون هناك حالات معفاة من هذه الضريبة.

ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة تعد من أكثر ضرائب الاستهلاك شيوعاً حول العالم، وتفرض على معظم السلع والخدمات التي يتم شراؤها وبيعها.

أرباح الإمارات

من المتوقع أن تجني الإمارات إيرادات من ضريبة القيمة المضافة في العام الأول تقدر بحوالي 3.26 مليار دولار، وفي العام التالي تجني من 4.9 إلى 5.4 مليار دولار.

تقول الباحثة الاقتصادية بجامعة القاهرة علياء عبد الله لرصيف22 إن تلك الضريبة تهدف لدعم الاقتصاد الإماراتي الذي أثّر فيه سلباً الهبوط الشديد لأسعار النفط الذي تعتمد عليه الدولة بشكل أساسي.

وبحسب الباحثة، فإن الدولة تهدف من خلال هذه الضريبة لتوفير مصدر دخل إضافي يتيح للحكومة الإماراتية تنويع اقتصادها. وتتوقع الباحثة أن تنجح الدولة في ذلك بسبب الإيرادات الكبيرة التي ستحققها هذه الضريبة.

تقول Ernst & Young (منظمة اقتصادية عالمية مقرها لندن) إن ضريبة القيمة المضافة التي ستطبق في الخليج ستحقق إيرادات لكل دولة تتعدى الـ25 مليار دولار سنوياً.

وبحسب الموقع الرسمي لوزارة المال الإماراتية، فإن الحكومة قررت تطبيق هذه الضريبة لتصبح مصدر دخل جديداً للدولة يساهم في ضمان استمرارية توفير الخدمات الحكومية العالية الجودة في المستقبل.

تسعى الدولة من خلال هذه الضريبة لمحاولة خفض الاعتماد على النفط وغيره من المنتجات الهيدروكربونية كمصادر أساسية للإيرادات.

ارتفاع في تكاليف المعيشة

إذا كنتم تعيشون في الإمارات، فعليكم أن تتوقعوا ارتفاع في تكاليف المعيشة لأن ضريبة القيمة المضافة ستفرض على معظم المعاملات التي تتم على السلع والخدمات.

لكن بحسب عبد الله، فإن هذا الارتفاع لن يكون كبيراً لأن الإمارات قادرة على مراقبة اقتصادها والتأكد من عدم تلاعب الشركات والتجار بالأسعار خلافاً لدول أخرى مرت بهذه التجربة، ومنها مصر.

ولا تنكر وزارة المال الإماراتية أن الضريبة ستؤدي لارتفاع في تكاليف المعيشة، لكن الوزارة وصفت هذا الارتفاع بأنه "ضئيل".

أقوال جاهزة

شارك غردمن المتوقع أن تجني الإمارات إيرادات من ضريبة القيمة المضافة في العام الأول تقدر بحوالي 3.26 مليار دولار

وماذا عن السكن؟

بحسب المعلومات التي وفرها موقع وزارة المال، فإن الأمر متباين بالنسبة للعقارات فإذا كانت تجارية يتم فرض ضريبة قيمة مضافة عليها. أما العقارات السكنية فسيتم إعفاؤها من ضريبة القيمة المضافة بشكل عام.

وإضافة إلى العقارات السكنية ستقوم الدولة أيضاً بإعفاء الأراضي الفضاء من الضريبة والنقل المحلي للركاب.

هل غير المقيمين ملزمون بالتسجيل في ضريبة القيمة المضافة؟

بالنسبة لغير المقيمين الذين يقومون بالتوريد، فسيكون عليهم التسجيل لضريبة القيمة المضافة، لكن سيكون هناك استثناء وحيد وهو وجود أي شخص آخر مقيم في الدولة يكون مسؤولاً عن احتساب ضريبة القيمة المضافة عن ذلك التوريد.

كما تستحق ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات المشتراة من الخارج، علماً أن السلع المعفاة من الرسوم الجمركية ستخضع لضريبة القيمة المضافة. والدولة ستحدد ذلك فيما بعد.

هل يجب على السياح دفع ضريبة قيمة مضافة؟

الإجابة قد تكون صادمة لمن يخططون للسفر إلى الإمارات للسياحة إذ يجب على كل سائح أن يدفع هذه الضريبة في نقاط البيع المختلفة.

لكن موقع وزارة المال يحمل بعض الأخبار المطمئنة لكم، تفيد بأن الضريبة لن تشكل عبئاً كبيراً عليكم إذ قررت الدولة أن تكون الضريبة في هذه الحالة منخفضة.

مصطفى فتحي

صحافي مصري حاصل على الماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الاعلام في جامعة القاهرة، و"المركز الدولي للصحافيين" في واشنطن. يعمل حاليًا مدير تحرير لموقع "كايرو 360"، ويكتب لصحيفة "السفير" و"شبكة الصحافيين الدوليين"

التعليقات

المقال التالي