كيف تغيّرت تكلفة المعيشة في حمص

كيف تغيّرت تكلفة المعيشة في حمص

عانت مدينة حمص السورية من التوتر الاقتصادي الذي ضرب سوريا خلال مرحلة الثورة مثلها مثل المدن الأخرى. وبجولة على الأسعار هناك، يتبين ارتفاعها الهائل، وخاصة أسعار المواد الاستهلاكية. مع العلم أن الأسعار في مناطق سيطرة النظام تختلف اختلافاً كبيراً عن المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، وتحديداً عن حي الوعر المحاصر حيث باتت معظم المواد الغذائية شبه مفقودة.

وتعود الأزمة في أسعار المواد الاستهلاكية في سوريا إلى احتكار التجار وفلتان الأسعار الناجم عن عدم قدرة النظام على ضبط الأسواق، إضافة إلى انهيار الليرة السورية وضآلة رواتب الموظفين، إذ لا يزيد راتب الموظف على 100 دولار شهرياً، في حين تحتاج عائلة من 5 أشخاص إلى نحو 100 ألف ليرة سورية (أي أكثر من 200 دولار)، للحصول على تغذية سليمة.

 

HOMS-Ma3icheh

كلمات مفتاحية
اقتصاد حمص سوريا

التعليقات

المقال التالي