مواقع التسوق التي يدمن عليها المستهلكون العرب

مواقع التسوق التي يدمن عليها المستهلكون العرب

أصبح التسوق عبر الانترنت موضة العصر مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي والإعلانات التي تملؤها. يجده البعض مريحاً وعصرياً وعملياً، ويوفر عليهم عناء الذهاب إلى المتجر. كبسة زر ويجدون ما يبحثون عنه.

واكبت الدول العربية هذا التقدم التكنولوجي والتطور الطبيعي لسلوك المستهلك، وأنشأت مواقعها الخاصة للتسوق. إذ يوجد الكثير من الشركات الناشئة، التي توفر التسوق الالكتروني وتتنافس لتقديم الخدمات والسلع وتسهيل الشراء. تحاكي هذه المواقع الشركات العالمية، في تقديم التسهيلات والبضائع، ولكن بحجم أقل.

اعلان


بعض هذه الأسواق تتيح للمستخدم عرض بضاعته لبيعها أمام ملايين المتصفحين، عن طريق السوق التجارية التابع لها، كموقع سوق.كوم Souq.com وموقع JadoPado.

التجارة الالكترونية في العالم العربي

حسب تقرير "بيفورت" Payfort لعام 2014، تقدر قيمة المبيعات عبر الانترنت للسلع الالكترونية، والأجهزة والأزياء وغيرها، عام 2014 بـ7 مليارات دولار، ويتوقع زيادتها عام 2020 إلى 13.4 مليارات دولار. متسوقو الانترنت في مصر يشكلون العدد الأكبر بين البلدان العربية، بنحو 15 مليون مشترٍ، ولكن بالنسبة إلى عدد السكان، فالإمارات والكويت تشكلان النسبة الأكبر، نظراً لانتشار الانترنت.

وليس غريباً أن معظم المتسوقين الإلكترونيين من جيل الشباب، الذين تراوح أعمارهم بين 26-35 عاماً. كذلك تلعب مواقع التواصل الاجتماعي دوراً مهماً في التسوق الالكتروني، إذ أن Facebook أساسي في مصر والإمارات، بينما Instagram وTwitter يسيطران على السعودية.

إليكم أفضل مواقع التسوق التي تجتاح المنطقة بأفضل الأسعار:

سوق.كوم souq.com

يوفر لمحبي التسوق عبر الانترنت نافذة لبيع وشراء معظم السلع التي يحتاجونها، لاحتوائه على نحو 400,000 منتج مختلف، تتنوع بين الأزياء النسائية والرجالية وألعاب وأزياء الأطفال، والأجهزة الإلكترونية والعطور وغيرها. كما يمكن لأي شخص فتح المتجر الإلكتروني الخاص به على سوق.كوم، وبيع سلعه من دون أي كلفة كخدمات موقع ebay الأمريكي.

هو أقدم مواقع التجارة الإكترونية، تأسس عام 2005 كموقع للمزاد العلني، ثم تحول إلى البيع بالأسعار الثابتة عام 2011. وحصد إقبالاً كبيراً من المستهلك العربي للحصول على خدمات التسوق من منتجات وحسومات وعروض. ويصل عدد الزائرين للموقع إلى 17 مليون متصفح شهرياً، غالبهم من مصر والسعودية والإمارات، ومعظم الزبائن من هذه البلدان.

MarkaVIP

انتشر موقع ماركة VIP أو MarkaVIP في العالم العربي، بعد انطلاقه من الأردن عام 2010، لتوفيره حسومات كبيرة على الأزياء والإكسسوارات، من ماركات فاخرة كـChanel وDolce&Gabbana وغيرها، ومن ماركات بأسعار معقولة. يقدم الموقع خدمات التوصيل المجاني، والدفع عند الاستلام، ويوفّر بعض السلع لديكورات المنزل كإكسسوارات غرف الجلوس والنوم، وبعض الإلكترونيات وأدوات للمطبخ.

كذلك انتشرت في الفترة الأخيرة مواقع تسوق إلكترونية للأزياء النسائية والرجالية في العالم العربي، تقدم حسومات على سلع مختلفة. هي متاجر إلكترونية، ينتقي الزبون ما يريد، يدفع، وتنتهي العملية. مثلت هذه المواقع نجاحاً لابأس به في الانتشار والخدمات وتطوير المواقع، مثل موقعي ميستيل Mistile وموقع نمشي Namshi.

ميستيل Mistile

موقع للتسوق يقدم فكرة جديدة للحسومات، يختلف عن المواقع الأخرى بكمية البضائع وتنوعها، فيعرض قطعاً من ماركات عالمية، بحسومات تستمر لعدة أيام فقط. ويوفر خدمة الدفع عند الاستلام كغيره وإرجاع السلع.

نمشي Namshi

موقع للتسوق الإلكتروني أسعاره مناسبة، يعرض بضائع من ماركات فاخرة بأسعار معقولة كـMichael Kors وTommy Hilfiger وماركات أخرى عادية. يقدم نمشي الحسومات على سلعه المتعددة من الملابس الرجالية والنسائية والخاصة بالأطفال.

JadoPado

هو من المواقع التي اشتهرت أخيراً في العالم العربي. يوفر سلعاً متنوعة ومختلفة، ويمكن للمستخدم افتتاح المتجر الخاص به، وبيع السلع المختلفة. فهو يؤمن الـWebsite والخدمات المتعلقة به. كل ما عليه فعله هو تسجيل حساب لدى JadoPado وعرض بضاعته لديهم، وعند البيع يقتطع الموقع نسبة ثابتة من السعر لمصلحته تصل إلى 8%.

مواقع دور الأزياء العالمية

معظم بيوت الأزياء العالمية طورت مواقعها الإلكترونية لتناسب المتسوق العربي واحتياجاته. فقد أطلقت حديثاً دار غوتشي Gucci موقعها الجديد كلياً، بخدمات كالتوصيل المجاني إلى الإمارات، وموقع الكساندر مكوين Alexander McQueen الذي يوفر خدمات الشحن إلى السعودية وبلدان عربية أخرى.

يمكن للمتسوق العربي اختيار ما يريد من قطع جاهزة لدور الأزياء العالمية من آخر المجموعات، وطلب القياس المناسب لتصله إلى باب منزله، كما يمكنه إرجاع البضاعة في حال لم تعجبه وحجز موعد لتفصيل القطع التي يريدها من الدار العالمية كتصميم فستان الزفاف.

بعض المواقع الأخرى توفر بضائع لآخر صيحات الموضة من ماركات وبيوت أزياء عالمية، كموقع Net aPorter للألبسة النسائية وMrPorter للألبسة والإكسسوارات الرجالية، وهو أيضاً يوصل بضائعه إلى العالم العربي.

التحديات التي تواجه مواقع التسوق

مواقع التسوق عبر الانترنت تنتشر بكثرة في العالم العربي، لإقبال الناس على هذا النوع الجديد نسبياً من تجربة التسوق. لكن هذه المواقع تتطلب الكثير من الموارد لضمان الخدمات، وتوظيف الكادر المناسب للصيانة والتطوير والإشراف عليها. معظم هذه المواقع لديها مخزون كبير من البضائع بمقاسات وأحجام وأنواع مختلفة لتلبية الزبائن، ومنافسة المواقع الأخرى، ما يسبب استنزاف الموارد المالية، وحاجتها الدائمة للتمويل.

أيضاً خدمة الدفع عند الاستلام تشكل أحد العوائق لمواقع التسوق عبر الانترنت في الشرق الأوسط، لارتفاع نسبة إرجاع البضائع أو عدم استلامها.

المنافسة كبيرة إذاً، مع دخول الشركات العالمية الكبرى كـAmazon، التي تطمح إلى دخول الأسواق العربية وتأسيس مقر رئيسي لها في المنطقة. حينها سيكون التوصيل خلال 24 ساعة مع سلع متنوعة أكثر بكثير مما لدينا حالياً، وأسعار منافسة جداً.

كلمات مفتاحية
العالم العربي

التعليقات

المقال التالي