ماذا يشتري العرب عبر الإنترنت؟

ماذا يشتري العرب عبر الإنترنت؟

إن خاصية الإكمال التلقائي AutoComplete في محرك البحث Google تعتمد على اقتراح كلمات وتتمّات للسؤال الذي تطرحه للمحرك وفقاً لأسئلة مماثلة سبق أن بحث المستخدمون عنها قبلك. استخدمنا هذه الخاصية في Google للاطلاع على الشيء الذي يرغب المستخدمون في معرفة ثمنه، وذلك بطرح السؤال (ما هو سعر...) على محرك البحث في بلدان عدة.

التسوق عبر الانترنت عند العرب

طرحنا السؤال نفسه على محرك البحث في الدول العربية باللغتين العربية والإنكليزية لكي نحصل على أكبر تنوع من الأجوبة. في بعض الحالات، حصلنا على الجواب عينه في اللغتين، وفي حالات أخرى، حصلنا على أجوبة مختلفة عند تغيير اللغة، وقد عكس ذلك اختلاف اهتمامات المستخدم باختلاف مستوى الثقافة والثقافة العامة التي يملكها، وذلك انطلاقاً من أن إمكان استخدام لغة أخرى غير اللغة العربية هو مؤشر على ثقافة أعلى يملكها المواطن.

يعرض الجدول الآتي الاهتمامات الشرائية للمستخدمين في الدول العربية، وهي تختلف بحسب غنى الدولة أو فقرها أو الظروف التي تعيشها.

التسوق عبر الانترنت عند العرب - عما يبحث العرب للشراء على الإنترنت؟

حول العالم

في المقابل، كانت نتيجة الجواب في الولايات المتحدة الأمريكية أن الناس يبحثون بشكل كبير عن كلفة براءة الاختراع، أما في أوروبا فيبحث المواطنون عن أشياء عملية مثل كلفة الدراسة أو كلفة المعيشة أو كلفة الحصول على كأس من البيرة. في أفريقيا مثلاً لم يكن مستغرباً أن اهتمام معظم المستخدمين انصب على معرفة أسعار الحاجات الأساسية كالطعام والبنزين. في دول أمريكا الجنوبية، حصلنا على نتائج غير متوقعة، فعلى سبيل المثال إن أكثر ما يبحث المستخدمين عن سعره في البرازيل هو كلفة تمضية الوقت مع فتيات الليل، أما في كوريا فإن ما يشغل بال الكوريين هو كلفة عمليات التجميل، وهذا لم يكن مفاجئاً إذ من المعروف أن كوريا الجنوبية هي من أكثر البلاد إجراءً لعمليات التجميل في العالم. كذلك تبيّن أن ما يشغل بال الأتراك هو سعر زجاجة البيرة، وبال الإيرانيين هو سعر الكلى (جمع كلية بشرية).

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي