أين تجدون الوظائف الأفضل؟

أين تجدون الوظائف الأفضل؟

أفاد تقرير صدر أخيراً عن مؤسسة جالوب الأميركية Gallup تحت عنوان “أين توجد الوظائف الأفضل” Where the Great Jobs Are، بأن 1.3 مليار من أصل 5 مليارات راشد في العالم، يشغلون وظيفة جيدة. وترى مؤسسة جالوب أن الوظيفة الجيدة هي مبتغى كل رجل وإمرأة. يضيء التقرير على سوق العمل في 138 دولة ومفاجآتها، ويجيب عن سؤالين هما أين نجد أفضل الوظائف؟ وأين نجد الفجوات الكبيرة؟ أما عن الـ3.7 مليارات راشد الآخرين، فيتوزعون كالآتي: مليار يعمل لحسابه، أي ليس في وظيفة ثابتة، 400 مليون بدوام جزئي ولا يريدون وظيفة ثابتة، 300 مليون بدوام جزئي لكنهم يريدون وظيفة ثابتة، 250 مليون عاطل عن العمل والباقي لا يريد أن يعمل.

12% من الـ1.3 مليار راشد الذين يمارسون وظائف جيدة يعتبرون أنهم “مشبعون” في عملهم، وهذا ما يضعهم في خانة الأشخاص الذين يتمتعون بوظيفة “ممتازة”. على سبيل المثال، يعتبر 29% من الموظفين في وظائف جيدة في الولايات المتحدة الأمريكية أنفسهم في وظائف ممتازة.

يحلم الـ5 مليارات راشد في العالم بأن يحظوا بوظيفة جيدة، لا بل بوظيفة ممتازة، لكن التقرير يقدّر أن عدد الأشخاص الذين في وظائف ممتازة لا يتعدّى 161 مليوناً.

أقوال جاهزة

شارك غردأين يحلو العمل؟

شارك غردتملك الإمارات أعلى معدلات الوظائف الجيدة في العالم، ولكن بنسبة رضا وظيفي منخفضة

وبحسب التقرير، تعدّ الإمارات العربية المتحدة في طليعة البلاد التي ينعم سكّانها بوظائف جيدة، ونسبة هؤلاء 58%  مقارنةً ببوركينا فاسو، حيث ينعم 5% من المواطنين فقط بوظيفة جيدة. وتستقطب الإمارات الكثير من المهاجرين لغرض العمل، لكن نسبة الوظائف الممتازة فيها لا تتناسب مع نسبة الوظائف الجيدة. وقد يعود ذلك إلى التمييز لمصلحة المواطنين، والتمييز العنصري السائد بشكل كبير في البلدان العربية. وتصل نسبة الذىن ينعمون بوظائف ممتازة  إلى 13% في الولايات المتحدة الاميركية وباناما مقابل أقل من 1% في بوتان Bhutan وسوريا.

تصنف جالوب الموظفين ضمن ثلاثة فئات: المزدهرون، والمكافحون، والذين يعانون. تكمن أهمية هذا التصنيف في أنه يعطي هوية لسوق العمل وأملاً لكل السكان، الأمر الذي ينعكس على سلوك الموظفين وتالياً على إنتاجيتهم. في الجدول أدناه مقارنة بين 12 بلداً عربياً في نسبة ما توفره من وظائف جيدة وووظائف ممتازة، وذلك مقارنةً بتركيا وإسرائيل وبلاد رائدة في سوق العمل.

افضل الوظائف في العالم - إنفوجرافيك مقارنة بين الدول العربية وبعض الدول الأجنبية

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي