مكاسب في 8 بورصات عربية والتراجع الأكبر في مصر

مكاسب في 8 بورصات عربية والتراجع الأكبر في مصر

حقّقت ثماني أسواق مال عربية ارتفاعاً متفاوتاً في نهاية جلسات التداول هذا الأسبوع، في مقابل تراجع خمس بورصات، وعكس الأداء العام حزمةً من الاتجاهات الإيجابية والسلبية كان لها الأثر الأكبر في الإغلاق النهائي، وفي قرارات المتداولين.

وتصدرت السوق السعودية قائمة البورصات المرتفعة بزيادة بلغت 3.5%، وجاءت السوق العمانية ثانيةً بارتفاع 1.4% تلتها السوق الأردنية بزيادة 1.2%. وسجلت الأسواق الأخرى زيادات طفيفة وصلت إلى 0.6% في قطر و0.5% في كل من تونس وفلسطين، و0.2% في كل من البحرين ودبي. وبين الأسواق المتراجعة انخفضت السوق المصرية 2.9% تبعتها بورصة بيروت المتراجعة بـ0.6% وأبو ظبي بـ0.5%، في حين سجلت سوقا المغرب والكويت تراجعاً طفيفاً بلغ 0.1%.

بورصات عربية - حركة أبرز البورصات العربية لهذا الأسبوع

وأظهر المؤشر العام للبورصات العربية قدرة أكبر على التماسك لجلسات عدة متواصلة، مع تسجيل تراجع ملموس في وتيرة المضاربات وموجات جني الأرباح نتيجة سيطرة الأجواء الإيجابية على قرارات المتعاملين، على رغم بقائها ضمن حدود التحفظ وعدم الاتجاه نحو التعرض لمزيد من الأخطار، وهذا ما دفع المتعاملين في البورصات نحو التركيز على الأسهم القيادية والتشغيلية في الوقت الحالي، نظراً إلى ما تمثله من ملاذات آمنة في مواجهة العوامل النفسية التي تسيطر على قرارات المتداولين الأفراد.

وأضاف مؤشر السوق السعودية ارتفاعاً آخر وسط استمرار التحسن في مؤشرات الأداء والسيولة والحجم، فارتفع حجم التداولات وقيمتها، إذ تداول المستثمرون مليوني سهم بقيمة 15 مليار دولار نُفذت من خلال 797,100 صفقة. وحققت الشركات المدرجة في السوق أرباحاً قدرها 5.9 مليارات دولار عن الربع الأول 2015، بتراجع نسبته 22% عن الفترة المقابلة من العام الماضي. وكانت 133 شركة أعلنت تحقيقها أرباحاً، بينما منيت 33 شركة بخسائر. وسجل سعر سهم "الشرقية للتنمية" أعلى نسبة ارتفاع بواقع 23.28%.

أمّا في الإمارات، فأقفل مؤشر سوق أبو ظبي منخفضاً بواقع 0.5% خلال الأسبوع، ليقفل على 4.632 نقطة. كذلك أقفل مؤشر سوق دبي مرتفعاً بواقع 0.2% خلال الأسبوع، ليقفل على 4.088 نقطة. وأجرت شركة "أرابتك" محادثات أولية مع مصارف إماراتية بخصوص قرض بقيمة 200 مليون دولار لبناء المرحلة الأولى من المشروع المكون من مليون وحدة سكنية في مصر. وتتوقع وزارة الإسكان المصرية وضع اللمسات الأخيرة على هذا العقد مع شركة "أرابتك" في غضون شهرين.

وارتفعت مؤشرات البورصة الكويتية خلال تعاملات الأسبوع، وزاد حجم التداولات وقيمتها بنسبة 54% و27.9% على التوالي، إذ تناقل المستثمرون ملكية 1.62 بليون سهم، بقيمة 430 مليون دولار نُفذت من خلال 30,480 صفقة. وأعلن "البنك التجاري الكويتي" نتائجه الأولية للربع الأول من عام 2015، وبلغت الأرباح الصافية 21 مليون دولار، مرتفعة بنسبة 17% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وفي قطر، ارتفع مؤشر السوق لكن حجم التداولات وقيمتها تراجعا 3.1 و12.8% على التوالي، وتداول المستثمرون 42.84 مليون سهم بقيمة 467 مليون دولار نُفذت من خلال 24,500 صفقة. وزاد مؤشر السوق البحرينية وسط تباين في أداء مؤشرات القيمة والحجم. وارتفعت أحجام التداولات في حين انخفضت قيمتها، إذ تناقل المستثمرون 6.2 ملايين سهم بقيمة 3.8 ملايين دولار نفذت من خلال 285 صفقة.

واستمرت مؤشرات البورصة المصرية في تسجيل تراجعها في شكل جماعي خلال تعاملات الأسبوع، نتيجة سيطرة الحالة النفسية السلبية على تعاملات المستثمرين بسبب التوجه الحكومي إلى فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية وصدور اللائحة التنفيذية. وخسر رأس المال السوقي نحو نصف مليار دولار مقارنة بالأسبوع الماضي.

وزاد مؤشر السوق العُمانية بدعم من قطاعاتها كلها فيما ارتفعت أحجام التداولات وانخفضت قيمتها بنسبة 12.6 و15.7% على التوالي، وتداول المستثمرون 94.4 مليون سهم بقيمة 60 مليون دولار. وفي عمّان (الأردن)، ارتفعت البورصة خلال تعاملات الأسبوع بدعم من قطاعي الخدمات والصناعة وسط تراجع في أداء مؤشرات السيولة والحجم إذ انخفض حجم التداولات وقيمتها، وتناقل المستثمرون ملكية 42.1 مليون سهم بقيمة 63.5 مليون دولار.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي