القروض المجهريّة عربياً: دليل التغلّب على الفقر؟

القروض المجهريّة عربياً: دليل التغلّب على الفقر؟

في البيئات الفقيرة، أو ذات المردود المادي المحدود، غالباً ما تُهدر الطاقات والمواهب لأنها لا تجد الدعم اللازم. نشأ مفهوم القروض المجهرية، أو النشاط الائتماني الاجتماعي، من هذا التوصيف تحديداً. هي قروض يعوّل عليها كثيرون في العالم العربي حيث يقارب معدّل الفقر عتبة 50% في بعض الأحيان.

"صحيح أن أبي وأمي أنجباني، غير أن مصرف غرامين Grameen منحني الحياة". إحدى العبارات التي تلفظت بها تسيليما بيغون في أوسلو في مناسبة استلامها جائزة نوبل للسلام بالنيابة عن مؤسس المصرف محمد يونس. هذه السيدة التي اقترضت ما يقارب 18 دولاراً لشراء عنزة قبل عشرين عاماً، وتدرّجت لتصبح جزءاً من إدارة المصرف الشهير، كانت تعني الكثير بعبارتها هذه.

اعلان


أضحى غرامين منذ تأسيسه عام 1997 نموذجاً للإقراض المجهري حول العالم. "الحياة" التي تتحدث عنها تسيليما هي ما يتوق إليه الكثير من النساء والرجال الذين لا يستطيعون الوصول إلى التسهيلات الائتمانية التقليدية لتحقيق نقلة نوعية في عيشهم. هناك آمال كثيرة معلّقة على تلك القروض الصغيرة التي تقوم على ضرورة استغلال الطاقات والمهارات التي يكبحها الفقر في معظم الأوقات. الحاجة تبدو كبيرة في العالم العربي الذي لا يزال بعيداً عن المعايير العالمية المسجّلة في هذا المضمار. فرغم أن نشاط القروض المجهريّة عربياً ينمو منذ عام 2006 بالنسبة نفسها المسجّلة عالمياً، لا يزال معدل اختراق القروض المجهرية يساوي نصف السائد في أميركا اللاتينية وفي جنوب آسيا. هذا الواقع مؤسف، يُعبر عنه الرقم التالي: 1% فقط من القروض المصرفية في مصر مثلاً، يُخصّص للمؤسسات الصغيرة والمجهرية، وأكثر من مليونين من تلك المؤسسات لا تصل إلى التمويل. المنطقة إجمالاً هي الأسوأ عالمياً، بعد أفريقيا جنوب الصحراء، من حيث عدد القروض وحسابات الودائع قياساً بعدد السكان الإجمالي.

الحاجة لتعزيز "قروض الفقراء" أنتجت مبادرة في عام 2002. حينها اجتمع 17 ممثلاً عن 7 بلدان عربية في تونس بهدف إطلاق أول شبكة عربية لتأمين القروض المجهرية. تمثّلت النتيجة بإطلاق شبكة سنابل التي تضم 88 عضواً من 13 بلداً عربياً. يُقدّر اليوم أنّها تخدم قرابة 3 ملايين زبون يمثلون 90% تقريباً من إجمالي المستفيدين من القروض المجهرية العربية.

الصيرفة الإسلاميّة

تنامى دور الصيرفة الإسلامية في تعزيز الإقراض المجهري في البلدان العربية. في لبنان، مثلاً، يصل عدد المستفيدين من هذه الخدمة إلى 30 ألف تقريباً. يتواءم هذا الوضع مع النمط العالمي، إذ وفقاً لحسابات المركز الإسلامي للصيرفة والاقتصاد، الهدى، وصل حجم القروض المجهرية المتوافقة مع الشريعة إلى مليار دولار. اليوم، هناك أكثر من 300 مؤسسة إسلامية تقدم تلك القروض، ويستفيد منها حوالي 1.6 مليون زبون في 32 بلداً.

الصيرفة الإسلاميّة

تنامى دور الصيرفة الإسلامية في تعزيز الإقراض المجهري في البلدان العربية. في لبنان، مثلاً، يصل عدد المستفيدين من هذه الخدمة إلى 30 ألف تقريباً. يتواءم هذا الوضع مع النمط العالمي، إذ وفقاً لحسابات المركز الإسلامي للصيرفة والاقتصاد، الهدى، وصل حجم القروض المجهرية المتوافقة مع الشريعة إلى مليار دولار. اليوم، هناك أكثر من 300 مؤسسة إسلامية تقدم تلك القروض، ويستفيد منها حوالي 1.6 مليون زبون في 32 بلداً.

يوضح مسح أجرته "سنابل" أخيراً وشمل 13 بلداً عربياً، أن عدد المستفيدين من القروض المجهرية بلغ 3.1 مليون شخص، وأن محفظة تلك القروض تبلغ 1.9 مليار دولار؛ معدل رصيد القرض الواحد هو 602 دولاراً. رغم انتقادات كثيرة تصاعدت أخيراً حول آليات الإدارة فيه ومعدلات الفوائد المرتفعة التي تسوده، يُخصص كثير من المديح لنموذج التمويل الذكي هذا. المراقبون يُشددون على أنّه لا يُمكن إلّا التنويه بالقفزة المهمة التي سجّلها نشاط القروض المجهرية خلال فترة العقدين الماضيين. مع بداية عام 2012، ورغم تأثر مضمار الصيرفة الاجتماعية هذا بالأزمة المالية والاقتصادية العالمية، بلغ العدد الإجمالي للمستفيدين من القروض الصغيرة 195 مليوناً. أما عدد المستفيدين من الزبائن الأكثر فقراً فكان 125 مليوناً.

قصص نجاح كثيرة سجّلتها مؤسسات التمويل الأصغر في العالم العربي، وإن على مستوى متواضع، تُعدّ خطوة أولى في مسيرة إبداع العقول المبادرة التي يحدّها نقص التمويل. في مقاطعة دار السلام المصرية، عملت السيدة هناء فتحي على تطوير حرفة السيرما، أي التطريز بالخيوط الذهبية والفضية على الأقمشة. زادت الطلبات على إنتاجها وصارت الرغبة أكبر من قدرتها الإنتاجية. لجأت السيدة، وهي أيضاً أم لأربعة أولاد، إلى فرع مؤسسة ليد Lead في المعادي. حصلت على قرض لا يتجاوز 55 دولاراً عام 2008. أمن لها هذا المبلغ بعض المواد الأولية التي دعمت إنتاجها، وخلال عامين وصل رصيدها الائتماني إلى 245 دولاراً. تقول، وفقاً للمؤسسة التي دعمتها، إنّ الأموال المتولدة من هذا التحفيز ساعدت على زيادة دخل عائلتها، ودعم أولادها في مسيرتهم التعليمية. تنوي اليوم زيادة مستوى استثمارها لتوسيع إنتاجها والولوج إلى أسواق جديدة في العالم العربي، كما تحلم بتأسيس مشغل خاص بها بدل العمل في المنزل.

ليس بعيداً من مصر، نما شغف آخر في مخيلة السيدة الأردنية رنا كلبونة. فقد طوّرت هذه المبادِرة حباً خاصاً بصناعة الصابون ومعه معرفة عالية المستوى بتقنياتها. بدأت عملها برأسمال بالكاد يتجاوز 70 دولاراً. مزجت الزيوت العشبية مع المواد المصنّعة لتُنتج قطع صابون يراوح سعرها بين 1.5 إلى 3 دولارات. في البداية تركز الطلب في أوساط الجيران والمعارف، بعد ذلك ونتيجة المشاركة في معارض حرفية في المملكة، تزايدت الرغبة على منتجها المعطّر. حصلت على قرض أولي من مؤسسة "تمويلكم" بقيمة 425 دولاراً تقريباً لشراء معدات أكثر حرفية تعد ضرورية للازدهار في هذه الصناعة على مستوى متواضع. اليوم تحضّر رنا لتقديم دراسة خاصة عن مشروعها لمبادرة "إرادة" التابعة لوزارة التخطيط والتعاون الدولي للحصول على مساعدة في تطوير هذا المشروع ومنتجاته.

القروض المجهرية عربياً

إذن، كيف يمكن الاستفادة من تلك القروض في العالم العربي؟ ما هي المؤسسات التي توفرها؟

مصر

تُسجّل بلاد الأهرام العدد الأكبر عربياً من المؤسسات التي تؤمّن التمويل المجهري. بالمجمل، هناك 14 مؤسسة تعمل باندماج كامل مع شبكة "سنابل"، إضافة إلى 3 مؤسسات شريكة. على الرغم من أن الأحداث التي شهدتها البلاد بعد اندلاع شرارة ثورتها أثّرت على عمل بعض تلك المؤسسات وأدّت إلى إغلاق أبواب بعضها، تبقى مصر متمتعة بقاعدة قويّة لجعل القروض المجهرية عصباً أساسياً من أدوات التنمية.

جمعية رجال أعمال إسكندرية

مؤسسة التضامن للتمويل الأصغر 

جمعية رجال أعمال أسيوط، مشروع تنمية المنشآت الصغيرة والحرفية

بنك القاهرة

الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية

جمعية رجال الأعمال والمستثمرين لتنمية المجتمع بالدقهلية

الجمعية المصرية لمساعدة صغار الصناع والحرفيين

الجمعية المصرية لتنمية وتطوير المشروعات (لييد)

جمعية رجال الأعمال بشمال سيناء

جمعية رجال الأعمال لتنمية المجتمع في الشرقية

المؤسسة الأولى للتمويل الأصغر في مصر، وكالة الآغا خان للتمويل الأصغر

البنك التجاري الدولي

جمعية سيدات أعمال أسيوط

الجمعية الإقليمية لتنمية المشروعات بسوهاج

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي