أكبر الموازنات العربية المعلنة للعام 2015

أكبر الموازنات العربية المعلنة للعام 2015

بعكس المتوقع، سجّلت موازنات الدول العربية المعلنة حتى اللحظة، وبينها دول نفطية أساسية، توسعاً في الإنفاق العام لـ2015، على الرغم من تراجع الإيرادات النفطية إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من خمس سنوات. حتى أن بعضها رفع الإنفاق العام إلى مستويات قياسية، وهذا ما أدى إلى رفع العجز المالي فيها، الذي يفترض تغطيته، حسبما أعلن عدد من وزراء المال العرب، من الفوائض المحققة خلال السنوات الأخيرة.

بالإضافة إلى ما تقدم، يسهم استعراض أرقام الموازنات العامة في تظهير الاختلالات الكبيرة بين مختلف الدول العربية، خصوصاً لناحية المفارقة الصارخة بين مقدار الإنفاق وعدد السكان. في ما يلي أكبر الموازنات العربية المعلنة من حيث نفقاتها العامة.

اعلان


المملكة العربية السعودية: 229.3 مليار دولار

حلّت المملكة في المرتبة الأولى عربياً من حيث قيمة الإنفاق في موازنتها للعام 2015. إذ بلغ الإنفاق العام في الموازنة السعودية حوالي 860 مليار ريال، أو ما يعادل 229.3 مليار دولار، ارتفاعاً من 855 ملياراً في الموازنة الأصلية للعام 2014.

ومن المتوقع أن تبلغ الإيرادات 715 مليار ريال في 2015، أو ما يعادل 190.3 مليار دولار، وهو ما يجعل المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم تسجل عجزاً في الموازنة - للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية في 2009 - بقيمة 145 مليار ريال، أو ما يعادل 38.58 مليار دولار. وقالت الحكومة إنها ستمول العجز المتوقع من الاحتياط المالي الضخم لديها. كما لم تعلن السعر المفترض لبرميل النفط عند إعداد الموازنة. لكن توقعات المحللين راوحت ما بين 50 و63 دولاراً للبرميل.

موازنة العراق: 102.5 مليار دولار

حلت موازنة العراق في المرتبة الثانية عربياً، إذ بلغت قيمة مشروع قانون موازنة العام 2015، التي أقرها مجلس الوزراء العراقي، 123 تريليون دينار عراقي أو ما يعادل 102.5 مليار دولار، وبعجز يناهز 19%، في حين حدّد سعر برميل النفط بستين دولاراً.  ومن المقرر أن تحيل الحكومة مشروع الموازنة على مجلس النواب بعد إعادة لجنة وزارية صوغ بعض المواد "من الناحية القانونية".

الموازنة الجزائرية: 100.28 مليار دولار 

جاءت الموازنة الجزائرية في المرتبة الثالثة، إذ بلغ الإنفاق العام في موازنة الجزائر للعام 2015 حوالي 8858 مليار دينار، أو ما يعادل 100.28 مليار دولار، في مقابل إيرادات متوقعة بحوالي 4685 ملياراً، أو ما يعادل 53 مليار دولار. وزادت النفقات 15,7%، مقارنة بما كانت عليه في 2014. كذلك يلحظ قانون المالية عجزاً مقداره 47.2 مليار دولار، أو ما نسبته 22% من الناتج المحلي الإجمالي. وسيمول صندوق ضبط الإيرادات النفطية حوالي 83% من عجز الخزينة العمومية.

الموازنة المغربية: 42.5 مليار دولار

في المرتبة الرابعة حلّت موازنة المغرب، إذ بلغت النفقات المتوقعة في الموازنة المغربية للعام 2015، التي أقرّها البرلمان 383 مليار درهم، أو ما يعادل 42.5 مليار دولار، فيما تصل إجمالي الإيرادات المتوقعة إلى 347 مليار درهم، أو ما يعادل 38.5 مليار دولار. وهذا ما يعني أن العجز المالي يعادل 4.3% من الناتج.

موازنة عمان: 36.62 مليار دولار

أما المرتبة الخامسة فكانت من نصيب سلطنة عمان، إذ بلغ الإنفاق العام في الموازنة العامة العمانية للعام 2015 حوالي 14.1 مليار ريال، أو ما يعادل 36.62 مليار دولار، بزيادة نسبتها 4.5% مقارنة بالعام الماضي، وبعجز قيمته 2.5 مليار ريال، أو ما يعادل 6.49 مليارات دولار، ونسبته 8% من الناتج. وقُدّرت إجمالي الإيرادات العامة بنحو 11.6 مليار ريال عماني، أو ما يعادل 30.05 مليار دولار، بانخفاض نسبته 1% مقارنة بإيرادات 2014.

 ميزانيات الدول العربية

موازنة تونس: 15.69 مليار دولار

المرتبة السادسة لتونس، إذ وافق أول برلمان تونسي منتخب في انتخابات حرة على ميزانية العام 2015 والتي ستبلغ 29 مليار دينار، أو ما يعادل 15.69 مليار دولار، بزيادة 6% مقارنة بالعام الماضي. وتتوقع الحكومة الحالية نسبة عجز في الميزانية في حدود 5% للعام 2015.

الإمارات العربية المتحدة: 13.4 مليار دولار

حلّت الإمارات العربية المتحدة في المرتبة السابعة عربياً، إذ بلغت موازنتها للعام 2015 حوالي 49.1 مليار درهم، أو ما يعادل 13.4 مليار دولار، بزيادة نسبتها حوالي 6.7% مقارنة بالعام 2014، حسب رئيس وزراء الإمارات محمد بن راشد آل مكتوم. وسيخصّص نحو نصفها للمشروعات والتنمية الاجتماعية. وأعلن آل مكتوم أن "موازنة الاتحاد تأتي متوازنة لناحية مصروفاتها وإيراداتها".

وتمثّل الموازنة الاتحادية للإمارات نحو 14% فقط من إجمالي الإنفاق المالي للدولة، والبقية تتحمّله الإمارات السبع، وعلى رأسها أبو ظبي المنتج الرئيسي للنفط في الدولة.

الموازنة الأردنية: 11.42 مليار دولار

جاءت الأردن في المرتبة الثامنة، إذ حافظ الإنفاق العام في مشروع الموازنة الأردنية للعام 2015، الذي لا يزال قيد المناقشة في اللجنة المالية النيابية، على مستواه المقدر في موازنة العام 2014 والبالغ 11.42 مليار دولار، وهذا ما سيؤدي إلى تراجع عجز الموازنة المقدر للعام 2015 إلى أقل من 987 مليون دولار، أو ما نسبته 2.5% من الناتج. ويتوقع أن تبلغ الإيرادات حوالي 8.85 مليارات دولار، مسجلة نمواً عن مستوى 2014 بنحو 9%.

موازنة السودان: 10.13 مليارات دولار

في المرتبة التاسعة حلت موازنة السودان، إذ بلغ الإنفاق العام في الموازنة السودانية للعام 2015 حوالي 59.8 مليار جنيه، أو ما يعادل 10.13 مليارات دولار، مقابل 61.4 مليار جنيه، أو ما يعادل 10.4 مليارات دولار من الإيرادات، وهذا ما يعني تسجيلها فائضاً أولياً بقيمة 270 مليون دولار.

الموازنة السورية: 9.10 مليارات دولار

المرتبة العاشرة من نصيب سوريا، إذ بلغ الإنفاق الحكومي في مشروع قانون الموازنة العامة السورية للعام 2015 ما قيمته 1.55 تريليون ليرة سورية، أو ما يعادل 9.10 مليارات دولار، بزيادة 12% عن العام 2014، وذلك نتيجة ارتفاع نفقات الدعم الاجتماعي إلى 983.5 مليار ليرة (5.47 مليارات دولار)، بزيادة مقدارها 368.5 مليار ليرة (2.05 مليار دولار) عن العام الماضي.

تجدر الإشارة، ولو على سبيل التندّر، إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية داعش أقرّ موازنته للعام 2015 لـ"كل مناطق الخلافة في العراق وسورية"، وذلك بقيمة ملياري دولار، وبفائض متوقع 250 مليون دولار.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي