يبدو أن الإمارات وقطر ستحظيان بحصة أكبر في مؤشر MSCI العالمي

يبدو أن الإمارات وقطر ستحظيان بحصة أكبر في مؤشر MSCI العالمي

يقترب شهر حزيران ومعه إعادة تصنيف الإمارات العربية المتحدة وقطر من قبل MSCI إلى أسواق ناشئة ما سيستقطب مليارات الدولارات من مدراء المحافظ المالية العالمية إليها، ويسلط الضوء على الأسواق العربية المرشحة لإعادة التصنيف قريباً.

كان من المتوقع أن تحظى هذه الشركات مجتمعة بـ0.9 بالمئة تقريباً من مؤشر أم أس سي آي للأسواق الناشئة، لكن مصرف دويتشه بنك أعلن أمس أنه يتوقع ازدياد عدد الشركات المؤهلة للإنضمام إلى المؤشر من 17 إلى 27 شركة. بذلك، سيكون للدولتين ما يقارب 1.35 بالمئة من المؤشر، ما يعني تدفق إضافي بأكثر من 500$ مليون، وسيولة أفضل في الأسواق. لم يفصح دويتشه بنك عن الشركات التي قد تضاف إلى اللائحة أعلاه، لكن السوق المالية ترجّح عدداً من الأسماء البارزة ومنها بنك دبي الإسلامي في الإمارات وبروة في قطر.

اعلان


دخول قطر والإمارات إلى المؤشر له إيجابيات كبيرة على المستثمرين والمؤسسات الوطنية، إضافة إلى ارتفاع قيمة الأسهم، أهمها الشفافية والمحاسبة الأقوى، إذ لم تعد أي من هذه الشركات خاضعة لإرادة مؤسسيها مثلاً أو أكبر مساهميها. أصبحت هذه الشركات اليوم تحت المجهر، وهي بذلك تُدخل معها البلاد إلى النادي العالمي للمستثمرين.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي