لم يشارك شادية فقط... فنانات منسيات في دويتوهات عبد الحليم حافظ

لم يشارك شادية فقط... فنانات منسيات في دويتوهات عبد الحليم حافظ

"حين أسمع صوته، أشعر بأنه أخويا، حبيبي، ابني، أبي، صديقي، يغني لي"... هكذا تحدثت شادية عن عبد الحليم حافظ، خلال لقاء لها على الإذاعة المصرية. ويقول عبد الحليم حافظ في مذكراته التي نشرتها مجلة آخر ساعة، إن شادية هي أحب الأصوات إلى قلبه، ولهذا اختارها لتغني معه كل دويتوهاته الغنائية.

المعروف أن عبد الحليم حافظ لم يغني ثنائيات غنائية إلا مع شادية، خلال 3 أفلام سينمائية تشاركا فيها، هي معبودة الجماهير، ودليلة، ولحن الوفاء، أفرزت تلك الأفلام دويتوهات شهيرة، مثل "حاجة غريبة" و"لحن الوفاء"، و"تعالي أقولك"، وغيرها، وتقول شادية إن السبب أن عبد الحليم لم يقدم أفلاماً أمام مطربات إلا معها هي وصباح، ولكن فيلم "شارع الحب" الذي قدمه مع صباح لم يكن فيه مشهد يستدعي غناء دويتو معها.

الحقيقة تختلف عما ذكره عبد الحليم وشادية؛ فقد قدم العندليب دويتوهات غنائية في بداياته، مع مطربات مجهولات للكثيرين، ولكن لأسباب مختلفة نُسيت تلك الأعمال.

Abdel-Halim-Hafez_AFP

ويذكر الباحث الموسيقي، الدكتور نبيل حنفي محمود، في كتابه "الغناء المصري. أصوات وقضايا"، إن هناك عشرات الأغنيات لعبد الحليم حافظ لا يعرفها إلا المتخصصين أو المهتمين بتراثه فقط، كلها كانت في بداياته، بعضها له تسجيلات تملكها الإذاعة المصرية، وبعضها مفقود حتى من الإذاعة نفسها. 

أقوال جاهزة

شارك غردمن أغاني عبد الحليم حافظ التي لا يعرفها إلا المتخصصين أو المهتمين بتراثه

شارك غردفنانات شاركن عبد الحليم حافظ في أغنيات من بداياته المنسية

ويرجع السبب إلى أنها قد تكون أقل جودة من تلك التي حظيت بشهرة كبيرة، وقد يكون السبب، أن عبد الحليم وقتها كان في مرحلة التجريب والانتشار، ولم يصل لمرحلة النضج التي بدت بعد ذلك في منتصف خمسينيات القرن العشرين، والتي صار بعدها من أهم نجوم الغناء العربي، بل الأهم حين توفي في 30 مارس 1977.

Ahafez

ولد عبد الحليم حافظ في 21 يونيو 1929، وتخرج في معهد الموسيقى العربية عام 1948، ومنذ تخرجه وهو يحاول أن يقدم نفسه، مع رفيقه الموسيقار كمال الطويل، الذي كان زميله بالمعهد، ثم لحق بهما الموسيقار محمد الموجي، وذلك بالتزامن مع عمله كمدرس للموسيقى. رسب في اختبار الإذاعة مرتين، قبل أن يتم قبوله كمطرب فيها عام 1951، بحسب مذكرات عبد الحليم حافظ "قصة حياتي".

عصمت عبد العليم، جيهان، نادية فهمي، سوسن فؤاد، مديحة عبد الحليم، سعاد مكاوي، فايدة كامل... كلهن شاركن عبد الحليم حافظ بعض الأغنيات في بداياته المنسية.

عصمت عبد العليم

ولدت الفنانة عصمت عبد العليم في 15 فبراير 1923، وتوفيت في 19 يناير 1993. شاركت عصمت فريد الأطرش أوبريت بساط الريح، وغنت أغان منفردة كثيرة، وشاركت عبد الحليم حافظ، دويتو "البلبل والزهرة"، من كلمات زين العابدين عبد الله، وألحان يوسف شوقي، وهي قصة حبّ فتاة "سمراء"، حوّلت الدينا إلى "جنة يسعد معاها الفؤاد":


ومن شعر محمود عبد الحي، وتلحين عبد الحميد توفيق زكي، غنى عبد الحليم وعصمت نشيد "العهد الجديد":

نادية فهمي

فتحية فايد خليفة، التي اختارت لنفسها اسما فنيا هو "نادية فهمي". ولدت في 27 مارس 1931، وشاركت في أفلام سينمائية مثل "مملكة النساء" و"قلوب الناس"، وقدمت عدداً من الأغنيات، منها "أهون عليك وأنت حبيبى، على قد ماكنت أجافيك، النعيم إنت... وغيرها". ومن كلمات مرسي جميل عزيز، وألحان محمود الشريف، شاركت عبد الحليم حافظ أغنية "الفجر بدا":

يسر توفيق

هي شقيقة الإذاعية فضيلة توفيق، الشهيرة بـ"أبلة فضيلة"، من مواليد 29 مارس 1931، ولها أغنيات مثل "الدنيا في إيدك ياجميل، ياعريس الهانم، الأمل والنور... وغيرها"،. وفي السينما شاركت في فيلم المهرج مع المخرج يوسف شاهين. وقدمت أكثر من دويتو مع عبد الحليم حافظ، من كلمات مصطفى عبد الرحمن وألحان عبد الحليم علي، منها

"شجرة الورد"، و"دايما طمني"، و"محلا القمر والنيل":

حفصة حلمي

هي شقيقة المطرب محمد عبد الوهاب حلمي، من مواليد المنصورة. ويقول المؤرخ الفني وجيه ندا، إنها بدأت حياتها الفنية عام 1952، من خلال فيلم "الزهور الفاتنة" من إخراج جمال مدكور، ثم سافرت إلى بغداد عام 1955، ومنها إلى دمشق ثم بيروت وبغداد، وتوفيت في 5 مايو 1966. من أغانيها "السر فيك يا ليل، حسدت روحي عليك، يا فاتح الفنجان... وغيرها"، وقدمت مع عبد الحليم أغنية "موكب النصر"، من كلمات كمال منصور، وألحان عبد الحليم علي:

كما اشتركت مع عبد الحليم وأخيه إسماعيل شبانة في أوبريت بعنوان "موكب النيل" من تأليف كمال منصور، ألحان عبد الحليم علي:

سعاد مكاوي

هي أشهر من المنسيات اللائي ذكرناهن، ولكن المنسي من ذاكرة الكثيرين، هو مشاركتها عبد الحليم حافظ الغناء، في أغنية "أنا ولا أنت" ، التي كتبها إبراهيم رجب ولحنها كمال الطويل:

ولدت سعاد مكاوي عام 1928، واشتهرت بأداء المونولوجات الخفيفة، ولها حوالي 30 فيلماً سينمائياً، أشهرها مع الفنان إسماعيل يس، منها "المليونير" الذي شاركته فيه غناء مونولج "عاوز أروح"، بالإضافة إلى "المعلم بلبل، لسانك حصانك، عروسة المولد وغيرها". 

فايدة كامل

ربما تكون هي الأشهر من بين المنسيات اللائي شاركن عبد الحليم حافظ الغناء، فهي السياسية التي ظلت لدورات متعددة عضواً بالبرلمان المصري، حتى دخلت موسوعة جينيس كأقدم برلمانية في العالم. جاء ذلك بعد أن اعتزلت الغناء وتزوجت من اللواء النوي إسماعيل، أحد أشهر وزراء الداخلية في مصر.

ولدت فايدة في 12 يوليو 1932، ودرست بالمعهد العالي للموسيقى وتخرجت فيه، وكانت بدايتها كمغنية فقط في فيلم "على أد لحافك" عام 1949، ومن أغانيها "حلاوتهم عيون اللي باحبه، إسكندراني، رموش الغزال وغيرها" وكانت من المجموعة الشهيرة التي شاركت في أوبريت "الوطن الأكبر". ولكن ربما يكون المنسي أنها غنت دويتو مع عبد الحليم حافظ بعنوان "محلاها الدنيا" من كلمات عبد الفتاح عبد المقصود، وألحان عبد الحميد توفيق زكي:

مديحة عبد الحليم وسوسن فؤاد

عبد الحليم شارك أيضا سوسن فؤاد ومديحة عبد الحليم في برنامج غنائي بعنوان "موكب الربيع"، من تأليف كمال منصور، تلحين عبد الحليم علي، إخراج محمود اسماعيل:

مديحة عبد الحليم، من مواليد 1928، واعتمدت كمطربة في الإذاعة عام 1950، وشاركت بالغناء في عدد محدود من الأفلام السينمائية، منها "أمير الدهاء، دعوة مظلوم"، ومن أغانيها "قاضي الغرام، ياعاشقين، جواب حبيبي سرقوه وغيرها". أما سوسن فؤاد فكل ما يذكر عنها أنها بدأت حياتها الفنية في بدايات الخمسينيات، من خلال الإذاعة المصرية، وقدمت مجموعة من الصور والبرامج الغنائية، وشاركت بأدوار صغيرة في السينما، في فيلمي "حبيبتي سوسو، خلي بالك من زوزو".

محمد حسين الشيخ

كاتب مصري، عمل كصحافي تحقيقات، وكاتب مقالات لعدد من الصحف والمواقع المصرية والعربية منذ عام 2004، وكان مساعدا لرئيس تحرير موقع دوت مصر، ومهتم بالتاريخ والفن.

التعليقات

المقال التالي