قصص في وجوه عمّال مصر الصغار

قصص في وجوه عمّال مصر الصغار

منذ عام 2000، بحسب الإحصائيات الأخيرة لمنظمة العمل العالمية (ILO)، تراجعت عمالة الأطفال في العالم (بنسبة 30%).

ولكن إذا تمعنا بالأرقام بدلاً من النسبة، ستكون النتيجة صادمة: فمن 246 مليون طفل، أصبح هناك الآن 168 مليون طفل، أكثر من نصفهم (85  مليوناً) يعمل في ظروف خطرة، وهو ما تعرّفه المنظمة بناء على نوع العمل نفسه، أو ظروفه، أو ساعات العمل (إنْ زادت على 43 ساعة في الأسبوع).

في إحصائيتها عن مصر بالتحديد، أصدرت المنظمة دراسة عام 2012، اعتماداً على مسح لعمالة الأطفال على مستوى البلد من عام 2010، تمّ بالاعتماد على مقابلات مع عينة من 30,143 أسرة، ممن لديهم أطفال ما بين عمر الخامسة والسابعة عشر، وهي شريحة تمثل 17.1 ملايين طفل في مصر.

أقوال جاهزة

شارك غردمنذ 2000 تراجعت عمالة الأطفال في العالم بنسبة 30%: من 246 مليون إلى 168 مليون طفل

شارك غردما يقوم به 1.6 مليون طفل في مصر، يعتبر حسب المعايير الدولية "عمالة أطفال"

تستخلص الدراسة أنّ 10.5% من هؤلاء الأطفال، أي 1.8 مليون طفل هم من الأطفال العاملين، وأنّ ما تقوم به نسبة 93% منهم، أي 1.6 مليون طفل، يعتبر "عمالة"، وفقاً لتعريف المنظمات الدولية له.

وفي تحليل أدق لهذه النسبة، ترصد الدراسة أكثر من نتيجة، أهمها:

1-أنّ عمالة الفتيات تبدو أقلّ (بثلاثة أضعاف) من نظيرتها عند الصبية، والتفسير أنهنّ يقمن أكثر من الصبية بأعمال داخل المنزل وحوله.

2-أن نسبة عمالة الأطفال تزداد مع العمر: من نسبة 5.8% للأطفال بين 5 و11 سنة، إلى 18.2% للصبية بين عمر 12 و14، ثمّ 29.8% للصبية في عمر 15 حتى 17 سنة؛ يقابلها 2.2%، و5.1% ثمّ 7.2% تباعاً، للفتيات.

وبعيداً عن الأرقام والنسبة، يقدم "عمّال" مصر الصغار قصصهم في وجوههم: 

عمر، 12 سنة

Omar

عامل بخط إنتاج بأحد أفران صناعة الطوب الأحمر، مهمته تجفيف القالب بالرمل قبل ترحيله للمنشر الشمسي لم يلتحق بالمدرسة - الفيوم

محمد، 9 سنوات

Mohammad

محمد يفتح محل العصير بشارع المعز لدين الله الفاطمي، ويعمل فيه بعد أن تعرض والده لحادث كسر بذراعه ومن حين لآخر تتابعه أسرته - القاهرة

سيدة، 15 سنة

Saydeh

سيدة فتاة تعمل في محل لبيع الطيور في سوق السيدة زينب - القاهرة

عمرو وخالد، 14 و13 سنة

Kahled_Omro

الإثنان يعملان كمساعدين لنجار مسلح في مجال البناء وبالنسبة لهما، المهنة منفذ جيد لكسب المال، رغم صعوبتها - الفيوم

يوسف، 9 سنوات

Yussef

صبي سائق سيارة أجرة (ونقل ركاب جماعي) يعمل حتى منتصف الليل ويحرص على إدخار مبلغ من المال مع أمّه ليشتري حذاء رياضياً، ويحب محمد صلاح لاعب الكرة الشهير - الفيوم

كريم، 13 سنة

Karim

عامل في ورشة تصنيع مستلزمات المقاهي (الشيشة ومكوناتها) - القاهرة

سلام، 13 سنة

Salam

يعمل كسائق توكتوك - الفيوم

عبده، 11 سنة

Abdo

عبده صبي ميكانيكي في ورشة تصليح دراجات بخارية وتوكتوك - الفيوم

محمود، 11 سنة

Mahmoud

عامل بمخبز بلدي (عامل سحلة) يخرج الخبز من الفرن بيديه العاريتين ويضعه في أقفاصه لتوزيعه - الجيزة

طارق، 8 سنوات

Tarek

طارق هو ابن أحد صيادي بحيرة قارون يبيع عُقُد الصدف الملون لرواد البحيرة - الفيوم

التعليقات

المقال التالي