سجن وهدر دماء وحظر... مطربون وقعوا ضحايا الفتاوى في السعودية

سجن وهدر دماء وحظر... مطربون وقعوا ضحايا الفتاوى في السعودية

ترسانة من الفتاوى تسلح بها بعض المشايخ السعوديين لتأثيم الغناء والتحقير من المطربين وملاحقتهم مجتمعياً عبر بوابة التكفير وهدر الدماء. ووقعت ضحية هذه الفتاوى مواهب سعودية كثيرة.

تضييق وملاحقة دينية

يشير الناقد الفني عصام زكريا لرصيف22 إلى أن مواهب غنائية كثيرة ظهرت في السعودية ودخلت فى مواجهة مع الموروث الثقافي واستطاعت أن تفرض نفسها، إلا أن هناك مواهب أخرى كثيرة تراجعت عن خوض التجربة خوفاً من الملاحقة الدينية، خاصة في ظل وجود ترسانة من الفتاوى المتشددة التي كانت كفيلة بوأد أي طموح فني، وبفرض قوالب وقواعد جامدة للأغاني.

خلق هذا الوضع نوعاً من الازدواجية في المجتمع، فبينما كانت الفتاوى تصدر بتحريم الغناء والتضييق على الفنانين وملاحقتهم دينياً، كان السعوديون والخليجيون بصفة عامة يهربون إلى مصر ولبنان ودول أجنبية للاستمتاع بالغناء.

ولفت زكريا إلى أن الدولة السعودية اضطرت لاحقاً إلى مواجهة تشدد الإفتاء وسمحت بقدر من الحرية الفنية بعدما تعالت الأصوات المطالبة بفك العزلة عن الفن والفنانين، ما أدى إلى تحسن جزئي على صعيد الغناء والسينما خلال السنوات الأخيرة.

هروب المطربين السعوديين

وقال الناقد الفني رامي العقاد لرصيف22 إن حالة التضييق التي مورست ضد الفنانين أدت إلى هروب عدد من المطربين السعوديين إلى الخارج لتسجيل أغانيهم في بلدان عربية مثل مصر ولبنان، وأوروبية مثل انجلترا، وحقق بعضهم شهرة واسعة وكان أبرزهم في هذا السياق محمد عبده.

كما اتجه عدد من السعوديين إلى الاستثمار عبر تأسيس شركات للإنتاج الفني، وأسس آخرون قنوات فضائية لجني الأموال، وهو تجلٍّ آخر للازدواجية التي خلقتها الفتاوى المتشددة، حسبما أوضح العقاد.

وشهدت السنوات الأخيرة تمرد الشباب السعودي على الموروث الفكري الذي عرقل ظهور مواهبهم الفنية، وظهر ذلك بوضوح عبر مشاركة عدد منهم في المسابقات الغنائية مثل "ذا فويس" و"ستار أكاديمي".

في كتابه "المحرم الخليجي... المسكوت عنه في الغناء وأحواله" يستعرض الكاتب السعودي أحمد الواصل المراحل التاريخية التي مر بها الغناء في بلده في ظل الفتاوى المتشددة، ويذكر أن هناك أغاني كاملة حذفت من شرائط الكاسيت، وتعرضت أخرى لبتر جمل وأسطر منها، في حين مُنع مطربون من دخول السعودية على الإطلاق بسبب أغانيهم.

أقوال جاهزة

شارك غردمواهب غنائية كثيرة في السعودية كانت ضحية الفتاوى التكفيرية من رجال الدين... تعرفوا إلى أبرزها

شارك غرد“أنا أتمنى أعانق شلحتك، والباب مقفول جوا غرفتك، أنادمك ثمّن أشرب قهوتك” أغنية ممنوعة للسعودي طلال مداح

أغاني ممنوعة أودت بأصحابها إلى السجن

لم تمر مسألة بيع الأسطوانات أو تسجيل الأغاني في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي بسلام. يشير الواصل إلى حظر بعض الأغنيات في الإذاعة السعودية (أنشئت عام 1949) وإلزام المنتج بالتنويه بالأسطوانات التي يبيعها بعبارة "ممنوع إذاعة هذه الأسطوانة في الراديو". وقد تعرض بعض الفنانين للسجن بسبب أغنية.

وقال الواصل لرصيف22 إن منع بعض الأغاني من التداول أو البث عبر الإذاعة أدّيا إلى نتيجة عكسية تمثلت في انتشار الأغنيات الإباحية في الحفلات والجلسات الخاصة.

ولكن في مرحلة السبعينيات وما بعدها، وجد الكثير من الأغاني الممنوعة طريقه إلى أشرطة كاسيت غير رسمية تباع بعيداً عن أعين الرقابة لشدة الطلب عليها، روى الواصل.

INSIDE_Saudi-Singers1

طلال مداح: حبك سباني

سجن الفنان طلال مداح عام 1960 على خلفية أغنيته "حبك سباني"، التي كتبها الأمير مساعد بن عبد العزيز، وسمعها السعوديون أول مرة من إذاعة القدس.

ولعل المقطع الثالث منها هو ما أثار حفيظة الرقيب. وجاء فيه: أنا أتمنى أعانق شلحتك/ والباب مقفول جوّا غرفتك/ أنادمك ثمّن أشرب قهوتك/ وأقطف من أزهار هذاك الجني.

سجل مداح هذه الأغنية في بيروت، وهي تتحدث عن شهوة العاشق إلى حبيبته وتمنيه لمس ملابسها وشرب قهوتها وامتداحه سريراً ضمهما.

اعتقل حين عودته إلى السعودية، فتوسط له الملحن والمغني طارق عبد الحكيم عند الأمير عبد الله الفيصل، حسبما روى الواصل.

طاهر الأحسائي وعبدالله الجنوبي: هب الهوى

ألقي القبض على طاهر الأحسائي وعبد الله الجنوبي بسبب أغنية "هب الهوى"، وهي أغنية لم تكن مسجلة وسجلها عيد بوسيف عام 1967.

وفي حوار له مع جريدة الرياض السعودية أرجع طاهر الاحسائي سبب سجنه إلى أن السلطات السعودية اختلط عليها الأمر بينه وبين عيسى الأحسائي الذي غنى الأغنية وهرب إلى الكويت.

إلا أن عبد الله الجنوبي علق على كلام طاهر للجريدة نفسها بالقول إن عيسى لم يغنّ الأغنية بل غنّاها مطرب آخر، مؤكداً قصة قيام السلطات بالقبض عليه وعلى طاهر الأحسائي لاشتباهها بأنهما غنياها، فحينذاك، لم تكن تتوافر تقنيات عالية توضح حقيقة الصوت. ولكن تم الإفراج عنهما بعد تبرئتهما.

فوزي محسون: قف بالطواف

منعت أغنية "قف بالطواف" للمغني السعودي فوزي محسون من البث في الراديو بالسعودية، وهي من كلمات الشاعر عمرو بن ربيعة وتصور أجواء الحج في مكة في العهد القرشي، راسمةً مشهداً لشاب يقع في غرام فتاة محرمة كانت تطوف:

قف بالطواف ترى الغزال المحرما/ حج الحجيج وعاد يقصد زمزما/ عند الطواف رأيتها متلثمة/ للركن والحجر المعظم يلثما.

فرقة أجراس والمنع الدائم

تكونت فرقة أجراس البحرينية من الإخوة سليمان وخليفة ومريم زيمان وهدى عبد الكريم عام 1982. يقول الواصل إن الفرقة منذ بدايتها واجهت المنع الدائم في الأسواق السعودية حتى عام 1991.

تخصصت فرقة أجراس في الغناء الملتزم أو السياسي في مجموعات غنائية عدة. ولم يمنع حظر إنتاجها في السعودية من تهريب مجموعة "نار النشامي" للفرقة ومجموعة "يا بو الفعايل" (1990) لسليمان زيمان، ومن بعدها مجموعة "غناوي الشوق" لهدى عبد الله في العام نفسه.

عارف الزياني واجتياح بيروت

عام 1985 مُنع نشيد "بيروت" (كلمات الشاعر البحريني سليم عبد الرؤوف) في السعودية، وقد لحّنه وغنّاه عارف الزياني، وحذف من مجموعته الأولى "سحرت الناس". وجاء المنع لأن الشاعر يعبر عن لحظة اجتياح بيروت، في عمل حماسي درامي بالقول: لا لن أموت ما دمت في بيروت/ كالأرز في الثبوت لا لن أموت.

خالد الشيخ: حب على الصليب

تعرض المطرب البحريني خالد الشيخ في السبعينيات والثمانينيات، عندما نقل بصوته ولحنه ما كتبه نزار قباني في مجموعته الغنائية "كمنجة" عام 1986، إلى حذف الأغنية من الكاسيت في الأسواق السعودية.

وغنّى الشيخ: ماذا أعطيك أجيبيني/ قلقي... إلحادي... غثياني؟/ أنا ألف أحبك فابتعدي/ عني عن ناري ودخاني/ فأنا لا أملك في الدنيا/ إلا عينيك وأحزاني.

وفي عام 1987 عاد الشيخ بقصيدة "أغنية حب على الصليب" من شعر محمود درويش في مجموعته الغنائية "نعم... نعم" وتعرضت الأغنية أيضاً للحذف من شريط الكاسيت في السعودية.

وربما انزعج الرقيب من هذه الجملة: أحبك كوني صليبي/ وكالشمس ذوبي/ بقلبي ولا تحرقيني.

يذكر أنه جرت طباعة أعمال الشيخ مجدداً في أواخر التسعينيات، وأعيدت الأغاني الممنوعة إلى الألبومات دون إشارة على غلاف الأشرطة أو حتى الإسطوانات الرقمية، حسبما أشار الواصل.

ذكرى: من يجري يقول لا

عام 1996 رفضت السعودية استقبال الطائرات الليبية التي تقل حجاجاً إلى أراضى المملكة بسبب رفض نظام معمر القذافي حينذاك تسليم المتهمين في حادثة طائرة لوكيربي، فكتب الشاعر الليبي على الكيلاني قصيدة طويلة بعنوان "من يجري يقول لا" هاجم فيها حكام العرب على تخاذلهم، وقامت المطربة التونسية ذكرى بغناء مقطع من القصيدة موجه إلى ملك السعودية جاء فيه:

مين يجرى (يجرؤ) ويقول مش معقول

بنثور ونبكي على الكعبة وقبر الرسول

قالوا لي الدمعة بيهدد أمن الأسطول

وذكر الواصل أن إبراهيم الخضيري قاضي المحكمة الكبري بالرياض أصدر في عام 2002 فتوى بإهدار دم المطربة الراحلة ذكرى لمجرد حديثها عن معاناتها في كونها لم تنل فرصتها في بلدها تونس ولا ليبيا، مبررة هجرة الأصوات المغاربية نحو المشرق بأن الفرص متاحة لتكريس الموهبة ودعمها وانتشارها، وأن في السفر فوائد عدة. فالتقط صحافي سعودي تصريحها وحوّره على هواه بأنها تشبه نفسها بالرسول محمد، فما كان من هذا القاضي إلا أن أصدر فتوى تهدر دمها.

الأغاني المبتورة

اعتمدت الرقابة السعودية على حذف مقاطع أو كلمات من بعض الأغاني، بحسب الواصل.

الكاتب السعودي أحمد الواصل: “منع بعض الأغاني من التداول أو البث عبر الإذاعة أدّيا إلى نتيجة عكسية تمثلت في انتشار الأغنيات الإباحية في الحفلات والجلسات الخاصة”

وفي حين يعتبر العقاد أن حذف كلمة أو سطر من أغنية أمر ممكن من خلال المونتاج، وقد تقوم به شركة الإنتاج التى أنتجت الأغنية، أو أي شخص آخر. ويشرح أن من يقوم بذلك كثيراً ما يحذف الكلمة أو السطر ثم يقوم بتوصيل الجزء التالي للكلمة المحذوفة بالجزء السابق عليها، شريطة ألا يؤثر ذلك في سياق الكلمات أو اللحن أو التوزيع الموسيقى. يصف الواصل الأمر بأن "من شأنه تشويه الأغنية مهما كانت التقنية لجبر هذا الحذف وتحسينه، فهي عملية أشبه بتمزيق جزء من صفحة في كتاب أو مجلة أو جريدة".

عبد الحليم حافظ: لست قلبي

قام الرقيب الديني عام 1967 بحذف مقطع غنائي من قصيدة "لست قلبي" للشاعر كامل الشناوي وغناء عبد الحليم حافظ ولحن محمد عبد الوهاب، ما أدى إلى تداول الأغنية فى السوق السعودية بدون جملة: قدر أحمق الخطى سحقت هامتي خطاه.

شادية: خدني معاك

وقع الأمر نفسه عام 1968 مع أغنية "خدني معاك" لشادية، من تلحين بليغ حمدي، إذ حذفت منها جملة: وحياتك يا جارنا/ يا مسافر لقمرنا/ من يوم فراقه لدارنا.

أصالة: "ما ابقاش أنا"

اقتصت الرقابة في المصنفات الفنية عام 2002 سطراً شعرياً من أغنية "ما ابقاش أنا" من مجموعة "مشتاقة" للمغنية السورية أصالة، وهي من كلمات عماد حسن ولحن محمد ضياء، ما أدى إلى تداول الأغنية بدون السطر الوارد بين قوسين:

لو ما رجعتش لي بقلبك تاني هنا

لو ما حلفتش إن الثانية في بعدي سنة

(لو ما آمنتش إن الجنة في حضني أنا)

وذكر الواصل أن الرقيب تجاهل أن للأغنية دوراً عاطفياً تمثله المطربة بالصوت والإحساس ولا صلة بين الكلمات وحياة المغنية.

نفي عيسى الأحسائي

نُفي الفنان عيسى الأحسائي من السعودية إلى الكويت بسبب أغنية "أنا ودي" التي تقول كلماتها: وأتمرجح بأحضانك وأمسكك وأخذ لسانك/ وأرقد بين ذرعانك وإذا ولد الهوى يفهم وبأتمرمر على جسمك/ وأبوسك وأندهك باسمك واذا اهديتني رسمك/ أنام الليل وما أهتم وأمص البرطم التحتي/ وأعضه كل ما صحتي وأتلك وأسحبك تحتي".

التعليقات

المقال التالي