من ماري منيب إلى إيمي... نساء تحدين الرجال في الضحك

من ماري منيب إلى إيمي... نساء تحدين الرجال في الضحك

التركيبة الذكورية للمجتمع المصري انعكست على الكوميديا، وجعلتها فناً رجالياً، فنجد نجوم شباك السينما الكوميدية دائماً من الرجال، ويعزز ذلك احتياج الكوميديا أحياناً إلى لغة جسد أو مواصفات بدنية، لم تسمح الرقابة الاجتماعية وقوانينها في عالم التلفزيون والسينما للنساء بأدائها.

إلا أن هناك نساء تمردن على هذه القاعدة، وجعلننا نضحك من قلوبنا.

ماري منيب

على رأس تلك المهنة، كانت أشهر "حموات" السينما، تلك الشخصية التي كانت دائماً مصدر إزعاج لزوجة ابنها أو زوج ابنتها. وقد اشتهرت بها ماري منيب في عدد من أفلامها، بعضها حمل اسم الحماة "حماتي ملاك، حماتي قنبلة ذرية، حماتي بوليس دولي، الحموات"، ولكن الكوميديا المصاحبة لهذا الإزعاج كان لها وقع خاص.

من ينساها وهي تختبر إمكانات لبنى عبدالعزيز الجسدية، في فيلم "هذا هو الحب"، كي تخطبها لابنها:

يتخلل هذا المشهد، في شخصية "الحماة"، نظرة المجتمع الذكوري للزواج، فالمرأة شبيهة بـ"السلعة"، التي يجب "تقييمها" لحساب الخطيب، عريس المستقبل.

أو ينسى رعبها من "عفريت" زوج ابنتها في فيلم "حماتي ملاك":

ولدت ماري حبيب سليم نصر، في 11 فبراير 1905 في بيروت، لأب سوري كان يعمل تاجراً ويتردد على مصر من أجل عمله. انتقلت مع أسرتها إلى القاهرة فكان المستقر في حي شبرا وهي طفلة عمرها 6 أشهر. ثم توفي والدها وعمرها 12 عاماً بحسب كتاب "الضحاكون الباكون" لأمل عريان فؤاد.

بعد وفاة والدها، دخلت ماري عالم الفن وعمرها 14 عاماً، عبر فرقة فؤاد الجزايرلي المسرحية. كانت وقتها تغني مع التمثيل، وذكر أيضاً أنها كانت ترقص، حتى اشتهرت برقصة "القلل"، وبعدها تعرفت إلى الفنان فوزي منيب وتزوجت منه عام 1918، لتأخذ منه اسمها الفني "ماري منيب"، وتنجب منه بنتاً وصبيين. ثم انفصلت عنه بسبب اكتشافها خيانته، لتتزوج من المحامي فهمي عبدالسلام، بعد وفاة أختها التي كانت زوجته. ومع زوجها الجديد أشهرت إسلامها، وسمّت نفسها أمينة، إلا أن اسمها الفني ظل كما هو.

تقول أمل عريان فؤاد في كتابها: "لم تكن ماري منيب ممثلة بقدر ما كانت إنسانة تعيش حياتها الحقيقية على المسرح وفي السينما. كانت عفويتها وبساطتها وجمال روحها المفاتيح السحرية لعالم النجومية".

صدقت أمل، ففي هذا اللقاء لا نجد فارقاً بين الممثلة والإنسانة:

توفيت ماري في 12 يناير 1969، تاركة وراءها حوالي 200 فيلم و52 مسرحية، وإفيهات شهيرة، مثل: "حماتك مدوباهم اتنين، دمك شربات يا مضروب، طوبة على طوبة خلي العركة منصوبة... وغيرها".

زينات صدقي

"الوحش الكاسر، الأسد الغادر، إنسان الغاب، طويل الناب"، من الإفيهات الشهيرة لزينات صدقي "حميدة"، في فيلم "ابن حميدو"، أمام إسماعيل يس.

كان دور العذراء العانس، التي تخلق المواقف لتجذب الرجال إليها، أشهر الأدوار التي أدتها زينب محمد سعد، المولودة في حي الجمرك بالإسكندرية في 4 مايو عام 1913، بحسب كتاب "دليل الممثل العربي في القرن العشرين" لمحمود قاسم.

عملت زينات في بدء مشوارها مونولوجيست وراقصة، بعد أن التحقت بمعهد أنصار التمثيل والخيالة، لمؤسسه زكي طليمات، واعترضت أسرتها على عملها، وأجبرها والدها على ترك التمثيل، والزواج من أحد معارفه، لكنها انفصلت عنه بعد 11 شهراً، لتتزوج من الملحن إبراهيم فوزي.

بعد وفاة والدها تركت الإسكندرية وسافرت إلى القاهرة، لتعمل راقصة في فرقة بديعة مصابني، ثم في مسرح الريحاني، وتبدأ التمثيل.

تقول أمل عريان فؤاد إن أدوار زينات تنحصر في 4 شخصيات، هي: الخادمة، الأم، الحماة المتسلطة، ؤ"العانس".

تشير أمل في كتابها إلى أن زينات كانت تنتابها الوسوسة في حياتها الشخصية، وأنها كانت تحمل في حقيبتها مطهرات، تغسل بها يدها عقب مصافحة أي من أصدقائها أو زملائها، الأمر الذي كان يخلق الكثير من المواقف الطريفة.

رحلت زينات في 2 مارس 1978، بعد أن قدمت حوالي 150 مسرحية، وما يقرب من 168 فيلماً.

سهير البابلي

أجمل ما يميز الأداء المسرحي لسهير البابلي هو علاقتها الخاصة بالقناع المسرحي. أحياناً تنسى الفرق بين وجهها والقناع، وفجأة تنتبه فتضحك وتسقطه، وتجعل أقنعة زملائها تتشقق وتسقط هي الأخرى، وينتبه الجمهور إلى اللفتة الطيبة بإزالة الحاجز بينه وبين الخشبة. هذا يصف الكاتب عزت القمحاوي، في كتابه "ذهب وزجاج"، الارتجال والخروج عن النص في أدوار سهير البابلي، كما في هذا المشهد.

في فارسكور بمحافظة دمياط، ولدت سهير حلمي إبراهيم البابلي يوم 14 فبراير 1937، وكانت تعشق الفن منذ صغرها، وعقب إنهاء تعليمها الثانوي التحقت بمعهد الفنون المسرحية، ومعهد الموسيقى العربية في آن واحد، الأمر الذي رفضه أهلها في البداية، وعرّضها لقطيعة والدها ووالدتها لمدة عامين، بحسب ما حكت في أكثر من حوار تلفزيوني.

بدأت سهير حياتها في المسرح القومي المصري "الحكومي"، عقب تخرجها، عن طريق أستاذها فتوح نشاطي. وكانت تقدم أعمالاً كلاسيكية، وكذلك في السينما، ولكنها اتجهت للكوميديا عام 1973، في "مدرسة المشاغبين"، لتقدم دور "أبله عفت" في المسرحية، التي استمر عرضها 7 سنوات، رغم أنها كانت مسجلة على أشرطة كاسيت وتباع للجمهور:

بعد النجاح الذي حققته "مدرسة المشاغبين"، انهالت الأعمال الكوميدية على سهير البابلي، لكن "ريا وسكينة" عام 1983، كانت محطة هامة بالنسبة لها:

ومسرحية "على الرصيف":

وكذلك دورها في مسلسل (بكية وزغلول):

تزوجت سهير 5 مرات: محمود الناقوري، منير مراد، أشرف السرجاني، محمود غنيم، أحمد خليل. واعتزلت الفن عام 1997، وارتدت الحجاب، لكنها عادت للتمثيل مرة أخرى.

أقوال جاهزة

شارك غردبعد أن كانت حكراً على الرجال، ارتبطت الكوميديا المصرية بأسماء ممثلات مبدعات جعلننا نضحك من قلوبنا

سناء يونس

أخطأ الاعلام في حق سناء يونس، ومثله الوسط الفني. فلم تستطع الحياة الفنية بإيقاعها الرتيب التقليدي أن تلتفت إلى إمكانات هذه الممثلة البارعة، حتى الصحافة لم تنصفها، هذا هو ملخص رأي الناقد طارق الشناوي، في مقال نشره بجريدة الشرق الأوسط، مادحاً سناء يونس.

لم تكن سناء مجرد "مضحكاتية" تلقي الإفيهات، كما يقول طارق الشناوي، فلو تأملنا في المواقف الكوميدية التي خلقتها من خلال دورها "فوزية" في مسرحية "سك على بناتك"، لا نجد أن المضحك هو النص بل تكيف سناء مع الشخصية.

ومن ينسى مناوشات فوزية مع حنفي:

أو ضربها من قبل فؤاد المهندس "والدها الدكتور رأفت"، وقولها "احذر هذه المنطقة... ممنوع الاقتراب أو التصوير":

في 3 مارس 1942 ولدت سناء يونس، في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، وأثناء دراستها بكلية الأداب في جامعة الإسكندرية، التحقت بفرق المسرح الحر، وكانت أول مشاركة سينمائية لها في فيلم "إضراب الشحاتين" عام 1967، إلا أن تميزها جاء من خلال الفنان فؤاد المهندس، الذي أسند إليها أدواراً هامة في الثمانينيات في مسرحيات "سك على بناتك، حالة حب، هالة حبيبتي"، بحسب كتاب "دليل الممثل العربي في القرن العشرين" لمحمود قاسم.

توفيت سناء عام 2006، تاركةً وراءها ما يقرب من 170 عملاً فنياً، تنوعت بين السينما والمسرح والتلفزيون. وبعد وفاتها، كشف الناقد طارق الشناوي أنها تزوجت الفنان محمود المليجي سراً، ورفضت الإفصاح عن هذا الزواج كي لا تجرح مشاعر زوجته الأولى علوية جميل، ولم تتزوج بعده حتى رحلت.

إسعاد يونس

هي مؤسسة فنية تتحرك على قدمين، إنها إسعاد يونس الممثلة الكوميدية، والمؤلفة، والكاتبة الصحافية، والمنتجة، ومقدمة البرامج. لكن الكوميديا وحدها عرّفت الجمهور بها، وهي التي تتخلل فقرات برنامجها التلفزيوني "صاحبة السعادة".

البداية كانت في إذاعة البرنامج الأوروبي، ثم إذاعة الشرق الأوسط، كمتدربة، أثناء دراستها في معهد الإرشاد السياحي الذي التحقت به عام 1968، ولكنها أصبحت مذيعة هواء بعد ذلك، لتتعرف على زوجها الأول الفنان نبيل الهجرسي، ومن خلاله تعرفت على الفنان سمير غانم لتشترك معه في مسلسل "حكايات ميزو"، عام 1977، ثم تتوالى أعمالها خاصةً بعد مسرحية "الدخول بالملابس الرسمية" عام 1979، بحسب كتاب "دليل الممثل العربي في القرن العشرين".

هي كاتبة مسلسل "بكيزة وزغلول" وبطلته، وبعد نجاحه استوحت منه كتابة فيلم "ليلة القبض على بكيزة وزغلول":

بعد زواجها من رجل الأعمال الأردني "الفلسطيني الأصل"، علاء الخواجة عام 1985، أسست الشركة العربية للإنتاج والتوزيع السينمائي، كما كانت شريكة في الشركة العربية للفنون والنشر، لتترك التمثيل منذ عام 2001، وتتفرغ للإنتاج، لكنها ظهرت في أدوار محدودة من إنتاجها. وفي هذه الفترة، بدأت تكتب مقالات بانتظام في صحف مصرية كبرى.

وفي 2014 قدمت برنامجها التلفزيوني (صاحبة السعادة)، الذي لا يخلو من مواقف كوميدية:

عبلة كامل

من ينسى "فرنسا" وهي تعطي نصائحها الهامة لـ"اللمبي" قبل دخول الامتحان:

ومن لم يتجاوب مع حنيفة "أم سيد العاطفي" وهي تشجع الأهلي:

ولدت عبلة كامل محمد عفيفي في 17 سبتمبر 1960، بقرية نكلا العنب، بمركز إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، وتخرجت من قسم المكتبات بكلية الأداب عام 1984، لتعمل في مسرح الطليعة "الحكومي"، ومنه انطلقت إلى أدوار صغيرة في السينما والتلفزيون والمسرح، فاشتركت في مسلسل "الشهد والدموع" مع أسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبدالحافظ عام 1985، وفيلم "وداعاً بونابرت" عام 1985 مع يوسف شاهين، ويوماً بعد آخر بدأت مساحات أدوارها تزيد، لكن موهبتها الكوميدية ظهرت في مسرحية "وجهة نظر" عام 1989، مع محمد صبحي.

ومع الألفية الجديدة، بدأت عبلة تظهر بطلة مطلقة بعد نجاحها في فيلم "اللمبي"، فقدمت خالتي فرنسا، بلطية العايمة، عودة الندلة، كلم ماما... وغيرها.

تزوجت مرتين، الأولى من المخرج أحمد كمال وأنجبت منه ابنتين، والثانية من الفنان محمود الجندي.

إيمي سمير غانم

قبل أن تدخل إلى عالم التمثيل، كان يقول عنها والدها الفنان سمير غانم، خلال لقاءات تلفزيونية، إنها تشبهه جداً، وورثت عنه القدرة على الإضحاك.

في عام 2006، أشركها في مسرحيته "ترا لم لم"، وفي غضون سنوات قليلة، أصبحت إيمي غانم المولودة في 31 مارس 1987، من نجمات السينما وآخر عنقود الكوميديا النسائية في مصر.

لفتت الأنظار إليها في دور معلمة اللغة الانجليزية التي لا تنطق الكلمات بشكل صحيح، في فيلم "عسل أسود" عام 2010:

وأدت أدواراً متنوعة بعد ذلك، لكن مسلسل "هبة رجل الغراب" وضعها في صفوف النجمات، حيث تنتقد هوس الشعوب العربية بالمظاهر والشكل:

قدمت مع الفنان حسن الرداد مجموعة أعمال، مثل زنقة ستات، حق ميت، ويك إند، جعلت الإعلام يتساءل عن وجود علاقة خاصة بينهما، ولكن هذه التساؤلات تمت الإجابة عنها بإعلان زواجهما في نوفمبر 2016.

مع أن غالبية الأدوار التي انطلقت بها الفنانات الكوميديات كانت محصورة بشخصيات تخدم تركيبة ذكورية للمجتمع، فإن الممثلات خطين بثقة في التمثيل كما في سائر مجالات الحياة.

كلمات مفتاحية
الزمن الجميل

التعليقات

المقال التالي