أم كلثوم وعبد الوهاب تملّقا الملك وانقلبا مع العسكر...

أم كلثوم وعبد الوهاب تملّقا الملك وانقلبا مع العسكر...

ربما يرجع التملق للحاكم إلى أول ظهور للحكم، فما من حاكم إلا وأحاط نفسه بمن ينافقه، ويحمده، ويمجد اسمه. والوقائع عبر التاريخ مكتظة بالمتملّقين، خصوصاً الشعراء الذين كان يعتبرهم الحاكم أداة إعلامية يبث من خلالها ما يشاء من بطولات وهميّة ومدح في الذات، وكان يطلق عليهم شعراء البلاط.

مع تطور الزمن، وتطور الفنون أيضاً استبدل الشعراء بالمطربين، فهم المنابر الإعلامية الجديدة التي تردد الرعيّة كلماتهم وتحفظ ألحانهم، ولعل من أشهر المطربين العرب على الإطلاق أم كلثوم، وعبد الوهاب، فكيف كانا يتعاملان مع الحُكام؟

أم كلثوم الريفية تقهر القاهرة

يُقال إن أم كلثوم جاءت إلى القاهرة على حمارة بصحبة والدها إبراهيم البلتاجي من قريتها الصغيرة طماي، التابعة لمحافظة الدقهلية، عام 1916. بدأت مشوارها الفني بإحياء ليلة الإسراء والمعراج في قصر عز الدين يكن باشا. وحصلت في تلك الليلة على 3 جنيهات وخاتم ذهب هدية من سيدة القصر. كان محمد أبو العلا، سبباً في انتقالها للقاهرة منبع الفنون، وبعد فترة قصيرة تمكنت من إيجاد مكان في خريطة الطرب في مصر، خصوصاً بعدما خلعت زي الإنشاد لتصبح مطربة على الطراز المصري الحديث.

واستطاعت أن تطور من نفسها ومن فنها، ليس فقط لتواكب فناني المدينة، بل أيضاً لتتفوق عليهم وتحتل عرش الغناء بلا منافس. ولعل من الأسباب القوية التي جعلتها تحتفظ بتلك المكانة طوال مسيرتها الفنية، تقربها من الملوك والحُكام وقدرتها على التملق.

أقوال جاهزة

شارك غردغنّت أم كلثوم للملك فؤاد، وبعده الملك فاروق، وكانت صديقة مقرّبة لعبد الناصر وبكته بمرارة بعد رحيله

شارك غردكان عبد الوهاب أكثر من ألّف أغانٍ في مديح عبد الناصر، ومنحه السادات في عهده رتبة لواء

الملك فؤاد كان البداية

في العام 1932 افتتح الملك فؤاد مؤتمر الموسيقى العربية الأول، وكانت أم كلثوم مشاركة في الحفل، فغنت "أفديه إن حفظ الهوى". نالت القصيدة إعجاب الملك، خصوصاً بعدما سمع اسمه ضمن أبياتها، حين رددت "أفديه إن حفظ الهوى أو ضيعا/ ملك الفؤاد فما عسى أن أصنعا". لتكون تلك القصيدة بداية تعارف ومحبة بين أم كلثوم والعائلة المالكة، وإن كانت تلك العلاقة لها صلة بمصطفى أمين. إذ كان من أشد المعجبين بها وصديقاً مقرباً للملك فؤاد، ويعتقد البعض أنّ أمين هو من زكاها عند تلك الطبقة الحاكمة.

صاحبة العصمة: عطايا التملق من الملك فاروق...

بعد تلك الحفلة بعدة أعوام، وتحديداً في 11 فبراير 1937 كان الاحتفال بعيد ميلاد الملك فاروق في قصر عابدين، وكانت فقرات الحفل تضم السلام الملكي وقصيدة لمحمد عبد القدوس، وأغنية كتبها بديع خيري ولحنها زكريا أحمد لتهنئة الملك، ثم وصلة غنائية لأم كلثوم. غنت أم كلثوم في تلك الليلة 14 مقطوعة، كلها تحمل اسم الملك الفاروق، حتى أطلقوا عليها "الفاروقيات". لتكون أم كلثوم المطربة المفضلة للأسرة المالكة التي اعتبرتها مطربة البلاط الأولى. في العام 1944 ليلة العيد، كانت أم كلثوم تحيي حفلة العيد في النادي الأهلي، وأثناء غنائها "يا ليلة العيد" دخل الملك فاروق، وجلس إلى طاولة أحمد حسنين باشا، وكان حينها رئيساً للنادي وللديوان الملكي. هنا ظهرت سرعة بديهة أم كلثوم وقدرتها المدهشة على الارتجال، فأنشدت "يا نيلنا ميتك سكر وزرعك في الغيطان نور/ يعيش فاروق ويتهنى ونحيي له ليالي العيد".

 
بعد وصلتها الغنائية، ذهبت أم كلثوم إلى الملك وقبلت يده، وجلست على طاولته، فأنعم عليها بـ"وسام الكمال"، لتكون صاحبة العصمة. وهو لقب كان مقتصراً على أميرات وملكات الأسرة الحاكمة. وظلت علاقتها بالملك وأسرته قوية لم تفسدها غير ثورة يوليو.

كوكب الشرق تنقلب مع المنقلب

كتاب-محمود-عوض-'ما-لا-تعرفه-عن-أم-كلثوم

في الحقيقة، بدأت علاقة أم كلثوم بضباط الجيش الذين أطلقوا على أنفسهم "الضباط الأحرار"، قبل ثورة يوليو. وللحكاية جذور في كتاب محمود عوض "ما لا تعرفه عن أم كلثوم". ففي كتابه أشار إلى أن الضباط أثناء حصارهم الفالوجة عام 1948، كانوا على صلة بالقيادة في مصر، وطلبوا من القيادة أن تذيع الإذاعة في حفل أم كلثوم أغنية "غلبت أصالح في روحي". ورغم أن أم كلثوم كانت أعدت 3 أغنيات أخرى، إلا أنّها غنت تلك الأغنية!

وبعد فك الحصار، وعودة الجيش، وكانت أم كلثوم حينها نقيبة الموسيقيين، أقامت للضباط حفلة بمناسبة العودة في منزلها. كان قائد المجموعة حينها سيد محمود طه، وكان عبد الناصر ضمن كتيبته، ويرجح البعض أن أم كلثوم كانت على دراية بما يخطط له الضباط، وكانت تريد أن تحجز لها مكانة بينهم منذ البداية. غير أن تلك المعلومة لا يمكن التأكد من صحتها. فهل كانت أم كلثوم بحكم معرفتها بما يدور في خبايا القصور والجيش على علم بما حدث في يوليو؟ لا أحد يستطيع أن ينفي أو يثبت ذلك. ولكن ما يثبته التاريخ بدقة، أنّه لدى اندلاع ثورة يوليو عام 1952، حدثت عملية تطهير لكل من كانت له علاقة بالملك، ما دفع أحد الألوية إلى تنحية أم كلثوم من منصبها كـ"نقيب للموسيقيين". لكن عبد الناصر أوقف ذلك القرار فوراً.

بدأت الصداقة الحقيقيّة بين أم كلثوم وعبد الناصر بدأت بعد محاولة الاغتيال الفاشلة التي أطلق عليها "حادث المنشية" في 26 أكتوبر 1954. حينذاك غنت أم كلثوم "يا جمال يا مثال الوطنية"، كتبها بيرم التونسي ولحنها رياض السنباطي، لتكون مدخلاً لتصالح أم كلثوم مع السلطة الجديدة.

 

نكسة الشعوب في التطبيل للحكام

يقول خالد عبد الناصر نجل الرئيس الراحل عن علاقة أم كلثوم بأسرته: "كنت أرى أم كلثوم في بيتنا منذ أن كنت في الخامسة من عمري، وكانت تحرص على حضور عيد ميلادي، وأعياد ميلاد أبناء جمال عبد الناصر. وكانت صداقتها قوية بوالدتي". كانت تلك الصداقة حصناً لها، فبفضلها استطاعت أن تكون سيدة مصر الأولى، وكان على سيدة مصر الأولى أن ترد الجميل وقت التنحي، وهو القرار الذي اتخذه عبد الناصر بعد نكسة 1967، فكانت أول من غنى له أغنية "حبيب الشعب"، من كلمات صالح جودت وتلحين رياض السنباطي.

أما عن وفاة عبد الناصر فكانت أم كلثوم الأكثر حزناً على الأطلاق، ما دفع البعض إلى أن يعيد النظر لعلاقتها بـ"عبد الناصر". هل كانت تتملقه كما تملقت من قبل، أم كانت تحبه فعلياً؟ ورثت عبد الناصر في أغنية كتبها نزار قباني ولحنها رياض السنباطي، استغرقت في تسجليها 20 ساعة متواصلة، بسبب بكائها الذي كان يقطع التسجيل كل حين. وبعد الانتهاء من التسجيل طلبت عدم إذاعتها، فكان يوم عرض الأغنية هو نفسه يوم تولي محمد أنور السادات للرئاسة. ولعل ذلك ما جعل الإعلامي وجدي الحكيم، أن يشير إلى غضب السنباطي الذي أحس أن مجهوده ضاع في الهواء. غير أن غضب السنباطي يهون أمام غضب السلطة الجديدة التي تولاها أنور السادات.

موسيقار الملوك والأمراء يبحث عن لقب البيك

اكتشف الشاعر أحمد شوقي عبد الوهاب وقدمه للغناء في فرقة فوزي الجزايرلي عام 1917، ليبدأ مسيرته الفنية من غناء وتلحين ثم تمثيل وإنتاج سينمائي. واستطاع عبد الوهاب أن يوظِّف كل مواهبه لمصلحته الشخصية، وأن يستغل حتى المنافسين له، واستثمار نجاحهم ليصب في جيبه في النهاية. ولُقب بمطرب الملوك والأمراء، لتقربه منهم والغناء لهم. ومن أشهر ما غناه للملك الفاروق أغنية "أنشودة الفن"، من كلمات صالح جودت وألحان عبد الوهاب أيضاً.

يذكر أن ليلى مراد غنت تلك الأغنية مرة أخرى في فيلمها "الماضي المجهول".

عام 1945، كان الاحتفال بعيد ميلاد الملك فاروق، فكتب له جودت صالح أغنية بعنوان "الشباب"، لحنها وغناها محمد عبد الوهاب. كانت محاولة أخرى ذات أثر في نفس الملك الذي اعتمده مطرب القصر. وتكمن عظمة تلك الأغنية في اللحن حين استخدم عبد الوهاب إيقاع "البوليرو" لأول مرة في الغناء العربي.

عام 1946 كان الملك عبد العزيز آل سعود يزور مصر، وكان الملك فاروق في استقباله، فأعد عبد الوهاب أغنية بعنوان "يا رفيع التاج"، من كلمات صالح جودت. ليخرج عبد الوهاب من طور المتملق المحلي إلى المتملق الدولي!

مطرب الملوك يصبح لواءً في دولة العسكر

ما إن تولى عبد الناصر حكم البلاد، حتى استقبله عبد الوهاب بأغنية "ناصر كلنا بنحبك"، من كلمات حسين السيد وألحان وغناء عبد الوهاب. عبد الوهاب هو أكثر من غنّى لعبد الناصر، فقدم عشرات الأغاني في حبه، مثل "نسمة الحرية"، "جمال النور والحرية"، وأوبريت "الجيل الصاعد". ونافس أم كلثوم وعبد الحليم في ذلك، وكانت أغانيه بمثابة ثورة أخرى، إذ رددتها الجماهير، حتى تبخر لقبه القديم "مطرب الملوك"، ليصبح موسيقار الأجيال عاشق ناصر.

وعند التنحي، لم يتأخر في أن يكون ضمن الصفوف الأولى التي عارضت القرار، حتى استجاب عبد الناصر، فقدم له عبد الوهاب الأغنية الشهيرة "أكبر حب" التي وصل فيها النفاق إلى مداه.

طوال فترة حكم عبد الناصر، لم يتوقف عبد الوهاب عن الغناء له، أو التلحين من أجله، حتى توفي عبد الناصر في 28 سبتمبر 1970.

بعد أن تولى السادات الحكم، أرسل في طلب عبد الوهاب وأمره أن يعيد صياغة النشيد الوطني الذي لحنه سيد درويش قديماً. وبعد انتهاء المهمة منحه رتبة لواء، فكان عزاءً له بعد رفض الملك منحه البكوية.

عمرو عاشور

روائي وصحافي مصري، صدر له ثلاث روايات وحصل على عدة جوائز أدبية منها جائزة ساويرس للرواية، يكتب للحياة اللندنية وجريدة المقال.

التعليقات

المقال التالي