مشروع رجم ليلى في الأردن؟

مشروع رجم ليلى في الأردن؟

تضج مواقع التواصل الاجتماعي بموجة غضب عارمة لما يرد من أخبار عن توقيف حفلة فرقة الـUnderground اللبنانية مشروع ليلى في عمّان الأردن، 29 أبريل الجاري. وتحاول شركة ستارة Citarra الأردنية، المسؤولة عن تنظيم الحفلة، التخفيف من الاحتقان والترقب الحاصلين لدى الشباب الأردنيين، الذين قاموا مسبقاً بحجز تذاكرهم وأعدوا أنفسهم لاستقبال مشروع ليلى في جولتهم على عواصم عربية وغير عربية، لإطلاق ألبومهم الرابع  بعنوان "ابن الليل".


ورد الخبر أولاً على بعض الوسائل الإعلامية المحلية الأردنية، بأن "محافظ عمان العاصمة خالد أبو زيد، سيقوم بمنع الحفلة المقامة على مسرح المدرج الروماني في عمان، لما يحتويه الألبوم الجديد للفرقة من مخالفات للقيم والعادات والتقاليد في المجتمع الأردني، لما يرد في بعض أغاني الألبوم والفرقة بشكل عام، من ألفاظ لا تليق بطبيعة المجتمع الأردني".

أقوال جاهزة

شارك غردمشروع ليلى تخالف "القيم" الأردنية وتمنع من عمان!

في بيان لها على موقع Facebook، وجهت شركة ستارة وفرقة مشروع ليلى، اعتذاراً رسمياً عن الجدل الحاصل على مواقع التواصل، خصوصاً من الناس الذين حجزوا تذاكرهم مسبقاً، طالبين من معجبي مشروع ليلى التمهل في حجز التذاكر، ريثما يتم التأكيد على قيام الحفلة أو إلغائها. إلا أنهم لم ينفوا نفياً قاطعاً إلغاء الحفلة، بل أشاروا إلى أنهم يحاولون إيجاد مكان مناسب لأنهم فقدوا المكان المعلن مسبقاً لإجراءها، لسبب غير معروف، لكنهم لم ينفوا خبر محافظ عمان نفياً قاطعاً.

63f2af2d617f1330ce4203e97ed5b8ea تصميم عمر الزعبي

بعد ذلك، صدر البيان الرسمي عن الفرقة، الذي أكدت فيه إلغاء الحفلة، وسحب رخصتها من الفرقة، ومنع الفرقة بشكل كامل من تأدية أي عروض في الأردن، وحسب بيان الفرقة فإن التبرير الخطي الذي وردهم من وزارة السياحة هو أن محتوى الحفلة لا يتناسب مع "أصالة" الموقع. علماً أن الفرقة أدت ثلاثة عروض سابقاً في المدرج الروماني في عمان، الموقع نفسه.

أما على أرض الواقع خارج النصوص الرسمية، فتشير الفرقة إلى أن الأمر أكثر تعقيداً، إذ تم إبلاغهم أن جهات معينة لا يمكن الإفصاح عنها، اعترضت على الحفلة، ولن يكون ممكناً التعريف عن هويتها الآن لتفادي دعاوى قضائية. وقد أوردت الفرقة بشكل غير رسمي أن المنع في الأردن تم، بسبب معتقدات الفرقة الدينية والسياسية، وموقفهم مع الحريات الجنسية والدينية.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها جهة مسؤولة أردنية بمنع حدث ثقافي ما، ففي صيف 2014 قامت وزارة الثقافة بمنع مهرجان، كان من المفترض أن يقوم في عمان تحت عنوان "ليلة البيجامات"، وبررت ذلك بأنه لا يتناسب مع الحياء الأردني العام.

ألبوم "ابن الليل" هو ألبوم فرقة مشروع ليلى الرابع، الذي تم إطلاقه في 28 نوفمبر 2015، وقد أثار جدلاً واسعاً منذ انطلاقه على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لما فيه من مواضيع ساخنة ومثيرة، تتعلق بطبيعة المجتمع اللبناني، وانتشار بعض المظاهر فيه. إنما تعالجها أغاني الألبوم بطريقة جديدة واستفزازية، حسب وصف بعض الوسائل الإعلامية، كأغنية "مغاوير"، التي تروي قصة جريمتي قتل حدثتا في ملهى ليلي لبناني، لرجلين مختلفين يتبين في ما بعد أنه كان عيد ميلادهما.

وتعرف فرقة مشروع ليلى قبل ذلك بجرأتها في طرح المواضيع المعاصرة، وحتى الجرأة الموسيقية، كونها من فرق الـUnderground الأولى في لبنان، التي تجاوزت المفهوم الموسيقي التقليدي، ومزجت في موسيقاها الخاصة بين الطابعين الشرقي والغربي، والموسيقى الإلكترونية الجديدة.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيداً عن التجاذبات السياسية القائمة.

التعليقات

المقال التالي