قرطاج السينمائي يفتح "شبابيك الجنة" بحضور أحد مؤسسي "بينك فلويد"

قرطاج السينمائي يفتح "شبابيك الجنة" بحضور أحد مؤسسي "بينك فلويد"

تمثل الدورة 26 الانطلاقة الفعلية لأيام قرطاج السينمائية، بعد أن كان يقام كل سنتين بالتزامن مع أيام قرطاج المسرحية. وكما يظهر في صور الملصق أو Affiche الأيام، فإن هذه الدورة تعيد الاعتبار لمؤسس التظاهرة السينمائي التونسي الطاهر شريعة وصديقه المخرج السنغالي عصمان صامبان، صاحب أول سعفة ذهبية للأيام عام 1966.

يحاول المشرفون الجدد على التظاهرة المنتظمة من 21 إلى 28 نوفمبر، استعادة ألق الأيام الضائع، خصوصاً أن نقداً كثيراً تناولها سابقاً في شأن الابتعاد التدريجي عن الروح التأسيسية، التي تهدف إلى خدمة السينما العربية والإفريقية الجادة. ولتخطي هذه العقبة تمت برمجة تكريم للعلاقة التاريخية بين أيام قرطاج السينمائية ومهرجان واغادوغو السينمائي، الذي انطلق عام 1969.

وتحت عنوان "جواد واغادوغو"، ستعرض كل الأفلام الحاصلة على "الحصان الذهبي" منذ انطلاقة مهرجان بوركينا فاسو عام 1969 على هامش الأيام، بحضور المخرجين الآتين من أقطار القارة الإفريقية. وقامت مؤسسة "مكتبة إفريقيا" أخيراً بترميم عدد من الأفلام ورقمنتها. معروف أن هناك علاقة متينة بين السينما والأدب في أيام قرطاج منذ بدايتها، لذلك ستحظى الأديبة والسينمائية الجزائرية آسيا جبار بتكريم خاص، مع المخرج النوري بوزيد، وفني الإضاءة والتصوير حبيب مسروقي، الذي رحل فجأة في نوفمبر عام 1980 دون أن يتجاوز الثلاثين من عمره.

جسر نضالي نسوي مصري لبناني

من ملامح ذاكرة قرطاج، الممثلة الراحلة فاتن حمامة، التي ترأست لجنة تحكيم المهرجان عام 1978، ستكون على رأس قائمة السينمائيات المصريات المكرمات. أما الممثلات الأخريات اللاتي سيشملهن التكريم فهن: المخرجة المصرية الراحلة أسماء البكري، المخرجة والممثلة اللبنانية نبيهة لطفي، الممثلة المصرية الراحلة معالي زايد، والممثلة المصرية الراحلة مريم فخر الدين.

أقوال جاهزة

شارك غردمهرجان قرطاج هذا العام يحاول استعادة دوره كجسر بين السينما العربية والسينما الإفريقية

شارك غردتكريم رائدات السينما المصرية من فاتن حمامة حتى أسماء بكري في مهرجان قرطاج السينمائي

وفي تعليلها لاستعادة المنجز الفيلمي لهؤلاء النجمات بعنوان "عيونهن الخصبة"، ترى هيئة المهرجان أنهن "رمزاً للنضال الفني، وللعناد والسعي للتحديث". ويمكن في هذا المجال الحديث عن جهد أسماء البكري ودعمها للمخرج يوسف شاهين. أما نبيهة لطفي فقد نهضت على سبيل الخصوص مع عدد من أعمدة السينما من أصحاب التجارب المميزة، بمد ما يسمى "الجسر النضالي والسينمائي بين لبنان ومصر". وبعيداً عن معارك الجندرة والتجاذب النسوي والذكوري، ساهمت رائدات السينما المصرية مع نخب منشغلة، في إنتاج صورة مغايرة للسائد في ترسيخ قيم التحرر وديمقراطية المجتمع. ومع انتشار وسائل الاتصال الاجتماعي الحديث، وأجهزة الرقمنة، أصبح في إمكان صانعي الأفلام العرب ربط أواصر التعاون بينهم، كما سمح لشرائح واسعة من المشاهدين تتبع إنتاجهم الإبداعي والجمالي.

مقهى الصحافة

مشاكل شتى تعرفها السينما العربية والإفريقية اليوم، على الرغم من التقدم التقني وعصرنة وسائل الإنتاج الفيلمي. وفي الوقت الذي تطلع المشاهد العربي لممارسة الحياة في مناخ الحرية مع موجة ثورات الربيع العربي، ظهرت أزمات جديدة وطفت على السطح صراعات الهوية، وتعالت حدة الصراع الفكري. لذا كان على صانعي الأفلام التكيف أولاً مع البيئات الماثلة، ثم النظر في إنتاج صورة جديرة برؤاهم الفنية. ومن المشاكل التي تطرح بحدة لدى السينمائيين، صعوبة توفير التمويل الكافي، وعسر توزيع المنتج الإبداعي، وإيجاد بديل عاجل لمأزق إغلاق قاعات العروض.

وسعياً لمحاولة فهم هذه الإشكالات، ينظم المهرجان جلسات نقاش صباحية في شكل "مقهى ثقافي" تضم وجوهاً من ضيوف المهرجان، وعدداً من محرري الصحافة المحليّة والدوليّة. ومن المنتظر أن يكون "مقهى الصحافة" مجالاً حوارياً يربط بين جميع حلقات الإنتاج السينمائي. وإذا كانت السينما العربية في الوقت الراهن قد تخلت عن أهم حلقة لتفعيل المنتج السينمائي وتقييمه، أي النقد، يبدو أن النقاش بين الصحافيين والمحررين في الصفحات الثقافية والملاحق الفنية، حل مؤقت لتدارك هذا النقص ومعالجة ترقيعية لمن لا يروقهم تحليل أفلامهم ونقد توجهاتهم الفنية.

مسابقات رسمية وعروض من سينما العالم

مهرجان قرطاج السينمائي - فيلم قدرات-غير-عادية'-لداود-عبد-السيد فيلم قدرات غير عادية لداوود عبد السيد

ستشهد هذه الدورة منافسة حادة لنيل السعفات الذهبية والفضية والبرونزية في أقسام عدة، منها الأفلام الروائية، التي يترأس لجنة تحكيمها المغربي نورد الدين الصايل، والأفلام الوثائقية والأشرطة القصيرة، كما ستخصص جائزة لأول عمل للفيلم الطويل.

وستشارك تونس بثلاثة أفلام في المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة، من خلال: "شبابيك الجنة" لفارس نعناع، و"قصر الدهشة" لمختار العجيمي، و"على حلة عيني" لليلى بوزيد. أما مصر فيمثلها فيلم "قدرات غير عادية" لداود عبد السيد، ولبنان يشارك بفيلم "الطريق" لرنا سالم، والعراق بشريط "رسالة إلى الملك" لهاشم زمان، وجنوب أفريقيا بشريطي"نهر بلا نهاية" لأوليفي هرمانيس، و"شباب ربطات العنق" لسيبس شونغوي.

مهرجان قرطاج السينمائي - فيلم الطريق'-لرنا-سالم

فيلم الطريق لرنا سالم

وسيتابع الجمهور أيضاً عدداً من الأفلام العربية والأجنبية، مثل الأشرطة المبرمجة في الأقسام الموازية، كبانوراما السينما التونسية وسينما العالم، وقسم بعنوان "من برلين إلى قرطاج". كما سيتم تكريم السينما الأرجنتينية والسينما الإيطالية، والسينما البرتغالية من خلال أعمال المخرج مانويل دو أوليفيرا Manoel de Oliveira، صاحب ما يعرف بـ"الكاميرا الوهمية"، والمعروف بتعلقه بالسرد الصوري لقصص الحب المستحيلة.

وعلى هامش العروض، تنتظم بضعة لقاءات فكرية وندوات ودروس للمحترفين، وستتكفل ورشة تكميل بالمساهمة في إنجاز أفلام عربية وإفريقية عبر إسناد منح مساعدة لمرحلة ما بعد الإنتاج. كذلك سيتم تنظيم حلقة خاصة بشبكة المنتجين، وأخرى لسوق الأفلام، ستدمج بعض الأعمال في اقتصاد السينما استعداداً للاحتفال بخمسينية أيام قرطاج السينمائية في السنة المقبلة.

مهرجان قرطاج السينمائي - Lamb فيلم Lamb فيلم

وقال إبراهيم لطيف مدير الدورة 26، خلال ندوة صحفية: "إضافة إلى الأفلام التي ستعرض لأول مرة في العالم العربي وأفريقيا، ستشهد التظاهرة حضور نجوم سينمائيين عالميين، مثل الممثلة فكتوريا أبريل Victoria Abril والنجم السينغالي إسماعيل لو، وأحد مؤسسي فرقة Pink Floyd المغني روجير ووترز Roger Waters". وأضاف أن فيلم الافتتاح سيكون "لامب" Lamb للمخرج الأثيوبي يارد زيليكي. كما أن معهد العالم العربي سيحتضن ندوة صحفية تعريفية بأيام قرطاج السينمائية في 6 نوفمبرفي معهد العالم العربي في باريس.

رشيد الحسني

كاتب صحفي ومهتم بالنقد السينمائي والتشكيلي. باحث جامعي يعد رسالة تتعلق بالصحافة العربية في المهجر. عمل محررا بعدة مواقع الكترونية وترأس اقساما بصحف محلية ودولية. كما عمل مراسلا اذاعيا ومعدا لبرامج ثقافية تلفزيونية.

كلمات مفتاحية
تونس ثقافة

التعليقات

المقال التالي