خمس روايات عربية عن الاغتراب

خمس روايات عربية عن الاغتراب

الهجرة أو الرحيل القسري عن الوطن من بين أبرز المسائل التي تناولتها الرواية العربية، وناقشت من خلالها عدداً من الموضوعات كالحنين والشوق والانتماء والهوية وصراع الحضارات واختلاف المجتمعات والعادات والتقاليد… إن كنتم تعيشون في غربة عن وطنكم، أو تستعدون للهجرة، إليكم خمس روايات قد تجدون فيها انعكاساً لقصصكم.

أيام باريس

رينيه الحايك - لبنان

المركز الثقافي العربي (الدار البيضاء – بيروت)

الطبعة الأولى 2004، 253 صفحة

تسافر "ميرا" للدراسة في باريس، فتعيش صراع الحضارات وتبدأ بمحاولة استكشاف موطنها الأصلي وهي بعيدة عنه. تعود في عطلة الصيف إلى بيروت، فتشعر أن جميع أصدقائها أصبحوا غرباء عنها، وينتمون إلى عالم مختلف. سفرها يعيد إلى ذاكرة الأم "رندا" أيام دراستها هي الأخرى هناك، فتروي أجزاء منها، متذكرةً كيف ظلَّ كل الطلاب العرب غرباء عن الحضارة الفرنسية، ما عدا شخصاً واحداً هو "حسين" الذي انخرط في المجتمع الجديد. "مهدي" أيضاً درس في باريس وتزوج هناك قبل أن يعود مع زوجته وطفليه إلى بيروت، ليعيش نوعاً آخر من الغربة ضمن عائلته "الفرنسية" التي لم تستطع التأقلم مع الحياة الجديدة. هكذا تضيء "الحايك" أيام باريس من خلال أربع شخصيات لكلٍ منها حكايتها مع المدينة الفرنسية، مثيرةً سؤال الانتماء. يمكن شراء الرواية هنا.

بروكلين هايتس

ميرال الطحاوي - مصر

دار الشروق (القاهرة)

الطبعة الأولى 2011، 242 صفحة

بعد أن يهجرها زوجها، تقرر "هند" الهجرة مع ابنها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فتقطن في حي "بروكلين" الذي يضم مجموعات متعددة الجنسيات والثقافات.

تعمل "هند" في أميركا مدرّسة للغة العربية، وبائعة في محل حلويات. في غربتها تلك تتذكر الطفولة والمراهقة في بلادها، فتروي عن عائلتها وصديقاتها، ناقلةً جوّ القرية المصرية، وكيف انعكس تطور الحياة على هذه القرية. وعبر سرد يراوح بين "حاضرها" في المدينة الأمريكية والناس الذين تتعرف عليهم هناك، و"ماضيها" الذي تركته، تقصّ الرواية الكثير من الحكايات عن المهاجرين إلى أمريكا. يمكن شراء الرواية هنا.

تحت سماء كوبنهاغن

حوراء النداوي - العراق

دار الساقي (بيروت)

الطبعة الأولى 2009، 392 صفحة

ترسل "هدى" روايتها المكتوبة بالدانمركية إلى "رافد" طالبةً منه ترجمتها، وسرعان ما يجد نفسه منجذباً إلى الرواية وكاتبتها. تنمو العلاقة العاطفية بينهما من خلال الرسائل المتبادلة عبر البريد الإلكتروني. يطلعها على تفاصيل حياته، وكيف اضطرته الظروف لهجرة العراق والقدوم إلى الدنمارك، فيما تخبره هي عن طفولتها وهي التي ولدت في "كوبنهاغن" لأبوين عراقيين، وتروي له عن أخيها "عماد" الذي تركه والداها في العراق حين كان طفلاً، ثم لحق بهما بعد أن أصبح شاباً، فتصف مشاعرها تجاهه وكيف وجدته مختلفاً عنها في الأفكار والمعتقدات والتصرفات. ترصد الكاتبة من خلال "هدى" و"عماد" أثر الغربة، وكيف تخلق الكثير من الاختلاف بين أخ وأخته، واحد عاش في وطنه والأخرى عاشت في المغترب. يمكن شراء الرواية هنا.

أقوال جاهزة

شارك غردقصص الاغتراب

شارك غردتعيش بعيداً عن بلدك، أو تستعدّ للهجرة؟ هذه الروايات لك

سقف الكفاية

محمد حسن علوان - السعودية

دار الساقي (بيروت)

الطبعة الثالثة 2008، 464 صفحة

تتزوج "مها" الفتاة التي يحبها "ناصر" من رجلٍ آخر، فيقرر الرحيل بعيداً عن السعودية للابتعاد عن ذكرياته وألمه، وليكمل دراسته. يعيش "ناصر" في "فانكوفر" المدينة الكندية، مع المس "تنغل" العجوز الستينية التي تتنقل على كرسيّ متحرك. برغم ابتعاده عن مدينته فإن طيف "مها" لا يفارق خياله، تنقضّ عليه الذكريات ويزداد الألم بعد تعرّفه على "ديار" الشاب العراقي المهاجر من بلاده أيضاً، وتتحوّل حواراتهما عن الوطن والغربة إلى سكين تعذّبه. تزداد وحشته بعد موت "المس تنغل" التي كانت تؤنس وحدته. يغادر "ديار" إلى لندن، وهذا ما يضع "ناصر" أمام خيارات جديدة بعد أربع سنوات من عيشه في "فانكوفر". يمكن شراء الرواية هنا.

نوارة الدفلى

حسونة المصباحي - تونس

جداول للنشر والتوزيع (بيروت)

الطبعة الأولى 2011، 191 صفحة

من مشفى في ميونخ، حيث ترقد "ناديا" بعد إصابتها بمرض خبيث، تسرد حكاية طفولتها ومراهقتها في مدينة صفاقس التونسية، وكيف تزوجت من رجل مهاجر في ألمانيا، وأتت معه لتعيش هنا، فالتقت ببضع عوائل تونسية وجمعها مع أفرادها هموم الوطن وذكرياته. كما تسرد كيف هربت من زوجها الذي يضربها ويشتمها، ولجأت إلى سيدة ألمانية، وعاشت حريتها إلى أقصاها فعثرت على جسدها وحررته، وحققت ذاتها. تتقاطع حياة "ناديا" مع حكايات سارة، الجازية، فطيمة المغربية، وسنية، ولكل واحدةٍ منهن حكايتها مع "ميونخ" التي أتين إليها هاربات من الاضطهاد والقمع الذي تعرضن له في بلادهن، فكانت المدينة الأوروبية فضاءً حراً لهنّ استطعن فيه تحقيق ذواتهن، وزيادة وعيهن. يمكن شراء الرواية هنا.

للمزيد من الروايات عن الاغتراب: قسمة الغرماء ليوسف القعيد - إسمي سلمى لفادية الفقير - حبل سري لمها حسن - الأرجوحة لبدرية البشر - المترجمة لليلى أبو العلا - أميركا لربيع جابر - غرام براغماتي لعالية ممدوح - وداعاً روزالي لحسونة المصباحي - موسم الهجرة إلى الشمال لالطيب صالح - إيفان الفلسطيني لمروان عبد العال - أمريكانلي لصنع الله إبراهيم - أجندة مغتربة لنورة الغامدي - الحب في المنفى لبهاء طاهر - يوميات مهاجر سري لرشيد نيني - شيكاجو لعلاء الأسواني - عراقي في باريس لصموئيل شمعون - حيث لا تسقط الأمطار لأمجد ناصر.

نشر الموضوع على الموقع في 25.05.2015

فايز علام

فايز علام كاتب سوري يعمل محرراً وعضواً في لجان القراءة في عدد من دور النشر. مهتم بالشأن الثقافي وبصناعة النشر في العالم العربي. يعدّ حالياً بحثاً عن الرواية العربية ويكتب بشكل مستمر لرصيف22.

كلمات مفتاحية
رواية

التعليقات

المقال التالي