الفائزون في جائزة كتارا للرواية العربية 2015

الفائزون في جائزة كتارا للرواية العربية 2015

جائزة كتارا للرواية العربية هي جائزة سنوية انطلقت في عام 2014، بدعم من المؤسسة العامة للحي الثقافي - كتارا وإشرافها. تهدف الجائزة إلى ترسيخ حضور الروايات العربية، وترجمتها إلى اللغات الأجنبية، والمساهمة في تشجيع الروائيين العرب وتكريمهم ومكافأة تميّزهم. كذلك تعدّ الجائزة الأضخم للرواية العربية إلى الآن، إذ بلغ مجموع جوائزها لهذا العام 750 ألف دولار (للمزيد عن الجائزة). سبق حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في 20 من الشهر الجاري في مسرح الأوبرا في الحي الثقافي “كتارا"، مهرجان كتارا للرواية العربية، الذي امتد ثلاثة أيام، وافتُتح خلاله مركز كتارا للرواية العربية، ومعرض تاريخ الرواية العربية، ومعرض الدراما والروائيين، ومعرض الروائيين القطريين. كذلك تم تدشين الطابع المالي الخاص بالجائزة، بالإضافة إلى عدد من الندوات الخاصة بالرواية.

الفائزون عن فئة الروايات المنشورة

وهي فئة الروايات التي ترشحها دور النشر، وتفوز بها خمس روايات على أن  يتم اختيار واحدة منها لتحويلها عملاً درامياً. 

اعلان


أمير تاج السر - السودان

الدار العربية للعلوم - بيروت

الطبعة الأولى 2013، 205 صفحات

في أحد الأعراس يغرم بطل الرواية بفتاة من النظرة الأولى، لكنه يفقد فرصة الحديث معها أو التعرف عليها، وكل ما يستطيع معرفته هو اسمها، فيكتب لها رسالة حب طويلة تمتد لـ366 يوماً، يوقعها باسم "المرحوم"، يخبرها فيها عن حبه، وعن بحثه عنها بشتى الطرق، متطرقاً لتفاصيل حياته وماضيه وعلاقاته ومعاناته السياسية والاجتماعية، كل ذلك بأسلوب روائي شائق. يمكن شراء الرواية هنا.

أمير تاج السر روائي سوداني من مواليد 1960، يعمل طبيباً للأمراض الباطنية في قطر. له 17 رواية، من بينها: "مهر الصياح"، "العطر الفرنسي"، "توترات القبطي"، "صائد اليرقات" التي وصلت إلى القائمة القصير للبوكر 2011، "اشتهاء"، "طقس". ترجمت رواياته إلى الإنكليزية والفرنسية والإيطالية والبولندية.

إبراهيم عبد المجيد - مصر

الدار المصرية اللبنانية - القاهرة

الطبعة الأولى 2014، 270 صفحة

بعد إصابة زوجته "ريم" بالسرطان، يقرر "سامر" اعتزال الحياة، فيأخذ زوجته إلى فيلا العجمي، كي يوفر لها نهاية هادئة تجمعهما معاً. تذهب "غادة"، صديقتهما المشتركة، إليهما لتعتني بصديقتها، ولتكون بقرب "سامر" الذي أحبته طوال سنين بصمت. جسدٌ يُحتضر، وروحٌ تموت أمامه، وعاشقة تحاول بثّ الحياة في تلك الروح، ثلاثية تشكّل العصب السردي للرواية المكتوبة على أنغام معزوفة "أداجيو" الشهيرة لـAlbinoni. يمكن شراء الرواية هنا.

إبراهيم عبد المجيد روائي مصري من مواليد 1946، درس الفلسفة في جامعة الإسكندرية. له العديد من الكتب الأدبية والمجموعات القصصية، إضافة إلى 15 رواية، من بينها: "البلدة الأخرى"، "لا أحد ينام في الإسكندرية"، "طيور العنبر"، "عتبات البهجة"، "الإسكندرية في غيمة"، "هنا القاهرة". حصل على بضع جوائز أهمها جائزة نجيب محفوظ للرواية 1996. ترجمت أعماله إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية واليونانية.

منيرة سوار - البحرين

دار الآداب - بيروت

الطبعة الأولى 2014، 184 صفحة

بطلة الرواية "جارية" لون بشرتها أسود، ولا تعرف من هو والدها، تحاول خلق عالمٍ موازٍ تعيش فيه. تغيّر اسمها إلى "جوري"، وتمتهن تزيين وجوه الفتيات في صالون التجميل الذي تُغرق جدرانه باللون الأبيض، تهجر ابن خالتها الأسود، وتغرق في حب "هيثم" ذي البشرة البيضاء. لكن اكتشافاتها المتأخرة عن أبيها، وعن "هيثم" ستصدمها وتصدم قارئ الرواية. يمكن شراء الرواية هنا.

منيرة سوار كاتبة بحرينية من مواليد 1975. تعمل أختصاصية إعلام في إدارة العلاقات العامة والإعلام في وزارة التربية والتعليم البحرينية. لها ثلاث روايات: "نساء المتعة"، "حسين المسنجر"، "جارية" التي أنجزتها في إطار محترف "كيف تكتب رواية" الذي تديره الروائية اللبنانية نجوى بركات.

ناصرة السعدون - العراق

المؤسسة العربية للدراسات والنشر - بيروت

الطبعة الأولى 2014، 458 صفحة

تتناول هذه الرواية موضوع الهجرة القسرية عن الوطن، إذ تضطر "إباء السالم" بطلة الرواية إلى مغادرة العراق بعد الغزو الأمريكي له عام 2003. ترصد الرواية معاناتها مع المجتمع الجديد الرافض لوجودها والمناقض للقيم التي تربّت عليها. تتعرف "إباء" إلى شاب أميركي وتغرم به، وتعيش صراعاتها الداخلية بين حبها له وبين إحساسها بأنه ينتمي لبلد احتل بلادها وشرد أهلها.  يمكن شراء الرواية هنا.

ناصرة السعدون روائية عراقية من مواليد 1946، حاصلة على بكالوريوس اقتصاد من جامعة بغداد، ودبلوم عالٍ في الأدب الفرنسي من جامعة "بواتييه" فرنسا. ترجمت العديد من الكتب، ونشرت خمس روايات: "لو دامت الأفياء"، "ذاكرة المدارات"، "أحلام مهشمة"، "أحببتك طيفاً"، "دوامة الرحيل".

واسيني الأعرج - الجزائر

دار الآداب - بيروت

الطبعة الأولى 2013، 423 صفحة

في فترة الحرب الصامتة التي تلت الحرب الأهلية الجزائرية، حيث الكل خائف، ومستعد للانقضاض على الآخر، تنشأ علاقة عاطفية بين فتاة جزائرية وشاب إسباني يعيش في الجزائر. كيف يمكن لهذه العلاقة بين شخصين ينتميان لدينين مختلفين أن تستمر في ظل كل الخراب الذي تركته الحرب في نفوس الجميع؟ هذا هو السؤال الذي تطرحه الرواية في مرحلة يبلغ فيها التطرف الديني أقصى حدوده. يمكن شراء الرواية هنا.

واسيني الأعرج روائي جزائري من مواليد 1954. بروفيسور في جامعة السوربون في باريس. له بضع دراسات نقدية وأدبية، وأكثر من عشرين رواية، من أهمها: "حارسة الظلال"، "طوق الياسمين"، "كتاب الأمير"، "أصابع لوليتا"، و"رماد الشرق". ترجمت رواياته إلى عدد من اللغات الأجنبية، وحاز بضع جوائز، منها جائزة الرواية الجزائرية على مجمل أعماله سنة 2001.

الفائزون عن فئة الروايات غير المنشورة

في هذه الفئة، يقدّم المؤلف مخطوط روايته بنفسه. تفوز بالجائزة خمس روايات كل عام ويتم اختيار واحدة منها لتحويلها عملاً درامياً.

أفاعي النار، حكاية العاشق

جلال برجس - الأردن

جلال برجس شاعر وروائي أردني، من مواليد 1970. درس هندسة الطيران وعمل فيها، وفي الصحافة الأردنية، له بضعة دواوين شعرية ومجموعة قصصية، وكتابان في أدب المكان. كتب رواية واحدة بعنوان "مقصلة الحالم" وحاز عنها جائزة "رفقة دودين" للإبداع السردي عام 2014.

امرأة في الظل

عبد الجليل الوزاني التهامي - المغرب

عبد الجليل الوزاني التهامي روائي مغربي من مواليد 1961. وهو عضو مؤسس لمنتدى "تطوان للسرد الأدبي". له خمس روايات: "الضفاف المتجددة" التي حاز عنها جائزة الحسن الثاني للبيئة عام 2004، "احتراق في زمن الصقيع"، "لقاء مساء العمر"، "أراني أحرث أرضاً من ماء ودم"، "ليالي الظمأ".

حبل قديم وعقدة مشدودة

سامح الجباس - مصر

سامح الجباس روائي مصري من مواليد 1974 يعمل طبيباً. له قصتان في أدب الأطفال، ومجموعة قصصية واحدة هي "المواطن المثالي"، وسبع روايات: "حي الإفرنج" حازت جائزة أفضل رواية عربية عن جمعية الأدباء بالقاهرة عام 2009، "وسط البلد"، "ساحر"، "بورتو سعيد"، "كريسماس القاهرة" حازت جائزة إحسان عبد القدوس في الرواية عام 2011، "لعنة سومانات"، "مكالمة من ميت".

العرش والجدول 

ميسلون هادي - العراق

ميسلون هادي روائية عراقية من مواليد 1954. درست الإحصاء في جامعة بغداد. وعملت في الصحافة الثقافية ثلاثين عاماً، قبل أن تتفرغ للكتابة الأدبية. ترجمت بعض قصصها القصيرة إلى الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والصينية. لها إحدى عشرة رواية، منها: "العالم ناقصاً واحد"، "العيون السود"، "نبوءة فرعون" التي حازت عنها جائزة "باشراحيل" في مصر عام 2008، "شاي العروس"، "حفيد البي بي سي”.

مزامير الرحيل والعودة

زكرياء أبو مارية - المغرب

زكرياء أبو مارية كاتب مغربي من مواليد مدينة آسفي. له مسرحيتان منشورتان: "حالة حصار" و "موسم العودة من الشمال". وكانت الثانية فازت بالمرتبة الأولى لجائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي/ فرع المسرح، سنة 2014.  كذلك نشر رواية واحدة بعنوان "جلنار" حاز عنها جائزة الشارقة للإبداع العربي عام 2008.

رصيف22

رصيف22 منبر إعلامي يخاطب 360 مليون عربي من خلال مقاربة مبتكرة للحياة اليومية. تشكّل المبادئ الديمقراطية عصب خطّه التحريري الذي يشرف عليه فريق مستقل، ناقد ولكن بشكل بنّاء، له مواقفه من شؤون المنطقة، ولكن بعيد عن التجاذبات السياسية القائمة.

كلمات مفتاحية
الـ22 جوائز رواية

التعليقات

المقال التالي