فنانون سعوديون يقدمون صورة مختلفة جداً عن بلادهم

فنانون سعوديون يقدمون صورة مختلفة جداً عن بلادهم

يقدم فنانون سعوديون صورة تبدو مختلفة عن الصورة السائدة عن بلدهم المحافظ، فهم يشكلون مشهداً ثقافياً نابضاً وجزءاً من النسيج الثقافي للمملكة، ولا يضعون أنفسهم في مواجهة التيارات المتشددة.

فالمعارض الفنية والصالات النابضة بالحياة وفنون الشارع والفنون المعاصرة على أنواعها تزدهر في المملكة، ولاسيما في مدينة جدة الساحلية على البحر الأحمر، كما تحتدم المنافسة بين أثرياء البلاد على اقتناء الفنون المحلية والعالمية.

ويأتي ذلك فيما تمنع المملكة رسمياً دور السينما وقيادة المرأة للسيارات، كما لا يتم عموماً تجسيد الإنسان أو الحيوان في الأعمال الفنية، وذلك بموجب النظرة المطبقة للشريعة الإسلامية.

وفي وسط جدة التاريخي، كاراج قديم حوله فنانون شباب إلى متحف حي لفنون الشارع. فهنا رسم جداري لامرأة تعتمر الكوفية وتقول "أنا الوصية الوحيدة على نفسي" وهناك عبارة مطبوعة على حائط تقول "أنا مواطنة سعودية حرة مستقلة".

تملأ الغرافيتي الجدران، وتنفح عبقاً من الحرية في المدينة التي لطالما أطلق عليها السكان اسم "جدة غير"، أي إنها مختلفة عن الرياض الأكثر محافظة.

فنانون سعوديون يقدمون صورة مختلفة جداً عن بلادهم

وكانت هذه المدينة تحولت خلال الفترة الممتدة من ستينات إلى ثمانينات القرن الماضي إلى ما يشبه معرضاً فنياً في الهواء الطلق بفضل جهود أمينها محمد سعيد فارسي الذي أشرف على إنفاق مئات ملايين الدولارات لاقتناء أعمال فنية ونشرها في المدينة. وقد باتت تزخر اليوم بالصالات الفنية والمعارض وفنون الشارع التي يمارسها فنانون شباب من دون صدام مع المجتمع المحافظ.

واحتضنت المدينة خلال الأشهر الماضية موسماً فنياً غنياً كان أبرز محطاته معرض "21.39" الذي عرض لتاريخ الفن السعودي الحديث والمعاصر.

ويشرف "مجلس الفن السعودي" الذي ترعاه الأميرة جواهر بنت ماجد بن عبدالعزيز آل سعود على عدد كبير من النشاطات الفنية في السعودية لاسيما في جدة. وقالت الأميرة جواهر رداً على سؤال حول مدى تمثيل الفن السعودي للمجتمع الذي يعرف عنه طابعه المحافظ جداً، أن "الفن السعودي هو من الفكر السعودي. لا يمكن عزل الفن عن الجمهور. هذا إنتاج الفكر الفني السعودي".

وأضافت الأميرة على هامش لقاء فني في جدة أن "الفن السعودي هو نتاج طبيعي لجينات المجتمع الذي احتضن الفنون الإسلامية على أنواعها منذ عقود. الفن المعاصر هو أداة جديدة لتعبير موجود في المجتمع منذ قرون". واعتبرت الأميرة التي تساعد الفنانين الشباب على الاحتكاك بفنون العالم عبر "ستوديو" فني خاص تديره في باريس وتخصصه للفنانين السعوديين، أن فناني المملكة "قادرون على الوصول للعالم كله بطريقة أسهل، لأن الفن ليس بحاجة إلى ترجمة".

يضم مجلس الفن السعودي العديد من العائلات العريقة وكبار التجار الذي يقتنون الفنون ويدعمون الفنانين السعوديين الشباب. وقال أحد كبار أثرياء جدة خلال استقباله عدداً من الفنانين والمدونين في منزله الفخم قرب الشاطئ والذي يضم عشرات الأعمال الفنية التي لا تقدر بثمن، "نجوب العالم أنا وزوجتي لاقتناء الفنون. هناك شغف كبير لدينا كما لدى الكثير من السعوديين باقتناء أجمل الأعمال الفنية". فعلى أحد جدران المنزل عمل لاندي وارهول وهناك لوحة لسام فرانسيس، وبينهما عشرات الأعمال الفنية العالمية والسعودية أيضاً.

وقد تحولت الفنون السعودية إلى نقطة جذب كبيرة في المزادات العالمية والمعارض خلال السنوات الاخيرة. وأمام مجموعة من الصحافيين ومحبي الفنون السعوديين والأجانب، كتب الفنان السعودي أحمد ماطر على جدار أبيض في صالة "أثر" في جدة: "لا حرية لأعداء الحرية"، وذلك تضامناً مع المدون المسجون المحكوم بالجلد رائف بدوي.

وأحمد ماطر من أشهر الفنانين المعاصرين في مدينة جدة وكان أول فنان سعودي يقتني المتحف البريطاني أعمالاً له. وبعدما قدم عرضه الفني الحي في غاليري أثر التي تعرض أعمال الفنانين الشباب السعوديين، قال ماطر "قمت بهذا العرض من أجل رائف". وأضاف "أريد أن أعيد للفن الشراكة في الأمور الاجتماعية".

وحمل الفنان والشريك المؤسس في غاليري أثر محمد حافظ بشدة على القول بوجود تعارض بين الفن السعودي والطبيعة المحافظة للمجتمع. وقال "الفن المعاصر السعودي يعكس صورة عن البلد". وأضاف الفنان الذي اشرف على تشكيل مجموعة "آدج أوف أرابيا" الشهيرة للفن السعودي، أن "المجتمع يحتضن الفن... لم أشهد اي صدام". وبحسب حافظ، فإن "الفنان العبقري هو الذي يمكن أن يوصل رسالة فيها تعليق وملاحظة بطريقة ذكية غير صدامية... الصدامية سهلة لكن العبقرية صعبة".

وكالة الأنباء الفرنسية

كلمات مفتاحية
السعودية فن

التعليقات

المقال التالي