صفحة المحرر

ألف ياء

ولدت وترعرعت في بلاد الشام، ولطالما كان عشقي القلم والكلمة. كتبت خاطرتي الأولى في عمر الثامنة ولكن الحياة وألاعيبها أبعدتني عن الكتابة ردحاً، ولكن لأن الحب هو للحبيب الأول فقد عدت. أهوى العمل الإنساني والعمل مع المنظمات غير الحكومية، ولي خبرة تطوعية طويلة مع الهلال الأحمر ومؤخراً مع الأصوات العالمية. أعمل في الترجمة والتحرير وتضم اهتماماتي حقوق المرأة، المجتمع والدين، السياسة والنزاعات، اللغة العربية والفلسفة.

مقالتان للكاتب

لا يوجد ذلٌ أكبر...

لا يوجد ذلٌ أكبر...

لا يوجد ذلٌ أكبر... لا يمكن أن يكون هناك موتٌ أقسى. لقد تسرب عفن النظام المستبدّ إلى الشوارع وتسلق جدران البيوت وغاص إلى ركائز النفس الواحدة ليخلخلها ومن ثم يقوض أركانها مرة واحدة وإلى الأبد.

عن النسوية والأمومة وتربية البنات

عن النسوية والأمومة وتربية البنات

نطقت الدكتورة وشعرت بمرارة في حلقي وبرود في أطرافي. كانت ابتسامتي مصطنعة، وحال زوجي كذلك... مولودي المنتظر أنثى...