صفحة المحرر

محمد الأزن

صحافي سوري عمل في مجال الثقافة والفن وله تقارير إذاعية ومصورة عديدة

4 مقالات للكاتب

"فطوم حيص بيص"... لم تعد تتكلم

"فطوم حيص بيص"... لم تعد تتكلم

تعلن حضورها قائلة: "فطوم حيص بيص تتكلم". لم تكن أسيرة بيتها أو تنتظر رجلاً ينفق عليها، ولم تسدل المنديل على وجهها، هي السيدة الناهية التي تدير "أوتيل صح النوم"

عن "القنابل الحية" التي خرجت من سوريا في التسعينات

عن "القنابل الحية" التي خرجت من سوريا في التسعينات

إن كنت سورياً وتابعت برامج البث المحلية، ستعرف أن المنتجات السورية كانت سبباً في إنطلاق أكثر نجمات لبنان إغواءً وجمال...

حياة التاكسي في دمشق... حنين إلى زمن "أبوجانتي"

حياة التاكسي في دمشق... حنين إلى زمن "أبوجانتي"

عند اختياركم "سيارة التاكسي" في دمشق عليكم أن تستعدوا للمواجهة، التي غالباً ما ستحدث بينكم وبين السائقين. فالعلاقة معهم، والتي قد تمتد لقرابة الساعة أو أكثر للمشوار الواحد، تبدو شائكة وطريفةً أحياناً، تبدأ بالارتياب. فمباذا تنتهي؟

دليلكم إلى مصطلحات الحرب/ الثورة/ الأزمة السورية

دليلكم إلى مصطلحات الحرب/ الثورة/ الأزمة السورية

أفرز الصراع في سوريا مفرداتٍ تحمل أبعاداً كثيرة، لا تخلو من التعميم، الإقصاء، الوسم، القسوة، العجز، والسخرية التي تلامس المرارة...